قصيدة: آخر الأنفاس أنت ِ..

الشاعر: معز عمر بخيت معز عمر بخيت

امنحيني توبة الشوق المقدس
في الصبابة مربضا
قدميني للشعاع الساطع
الممتد منك بما اقتضى
فرح السنين الساكنات مشارقي
ما عاد منها وما مضى
حسبي عيونك حين ترسم
للهوى آفاقه
حسبي جلالك لحظة التوق المهيب
إذا ارتضى
خفقى وبارقة التمني
والحنين الرائدا
شجري هواك ولوحة الإيحاء
والشجن القديم وما بدا
نام الرحيق على تعاريج الصدى
أنسي بذكراك اقتدا
لا كل عزمي في انتظارك
لا تملكني الردى
همسا أحبك هكذا
جهرا وصمتا واعتكافا ماردا
جادت بك الأنفاس عطرا
واستحال البرق نجوى
والمواسم معبدا
لهواك والعبق الشفيف
وكل أرصفة المسافة سجّدا
حبي وحبك والأديم نوافذٌ
للخفق حين تعبدا
وانساب صبحي في رباك
وماء لهفي في بحارك غردا
أنت امتلاكي في سجون محبتي
أنت ارتباكي في جبال الحسن
حين توددا
قدم خيارك للفصول فينحني
نجم اعتكافي في مدارات السماء تهجدا
أهديتني مطر السكون حديقة
وسفينة وقصائدا
أهديتني الفرح الخجول مقاصدا
وتبارك الإحساس بين جوانحي
هذا ابتدارك سيّدا
في كل مقدرة تبدت
في دمائي نشوة
في كل أعطاف النهاية مسجدا
لجنون رؤياك الندية
والتلاقي في بحار موصدة
هربت شواطئها إليك وحيدة
ورمالها مستنجدة
حتى مياه البحر في عينيك ذابت
والغيوم مهددة
بالاحتراق على مرافئ وجنتيك
وبالتلاشي مثل حبات الندى
يا سيدي يا سيد الإحساس بيني
حين تسكبه المآقي
دمعة الإلهام تلهو في زهاك معربدة
والنار والياقوت والميلاد يسقط
من علاك محبة متفردة
يا أعظم النغمات
يا وهج الحياة
ويا سراج الأعمدة
ماذا لديّ سوى مقامك
في ديار لم تزل مستوحدة
تهب الخطوط لكف شوقي
تلتقيك مجددا
في كل هاجسة تحدت عودتي
متوسدا يمناك باليسرى
فاهبط صاعدا
حتما تجادلك الحقول
وتشتهيك الأوردة
كل الصحاري في حضورك ترتوي
ولها وتصبح في انتظارك
لوحة متوردة
حتى نجيمات الفضاء
تهيم حولك شارده
سرب الفراشات الشجية لم يزل
يبقى على عتب ارتجائك واردا
فإذا أتيت البدر أرخى وانطفى
والشمس نامت
والأصيل تبددا
والليل أسدل في العيون
وحارس الزمن اهتدى
بالمشرقين عليك صلى مغربين
وقدم الفجر احتسابا
والضحى لك سؤددا
فتحركت كل النجوم إليك
جيشا خاضعا لهواك
يا ملكا سيصبح في الوقائع قائدا
من حانة لمجرة لمنارة
بك في المحافل واعده
يا أيها العشق الأخير
المستقر الواحدا
مدد صباحك في جدار النفس
وانقش في سماء الوعد
نور مواهبي
وبريق أنفاس الهدى
يا أيها النفس الحريق استشهدت
مدن العواطف واستوى
ماء الحياة عليك
والأمل الوليد تجددا
يا أيها القمر المضيء ألا ارتوى
عشقا بصدرك ماجدا
الخير يرفع للدعاء أكفه
نبضا وحسا باقتدائك راشدا
عيناك أنت سحابتي
فتعال ظلل بالرموش الموعدا
هذا اللقاء العذب أشرق
فابسمي
يا لحظة الأنس الحميد
وصفّقي
يا كل أركان المدى

إذا السحب طمت وادلهمت فقد يرى للشاعر جبران خليل جبران محيك أحيا الوجد بل اتلف الصبا للشاعر ابن الساعاتي شكراً على الاستدفاء بنيرانكم للشاعر خالد مصباح مظلوم كفُّ المدى للشاعر نعيمة حميد السيسي مرثية العرب في رحيل الحريري للشاعر عبد الواسع السقاف حرم الوحى أصبحت بين شرك للشاعر علي الجشي ظفرت بداود الوزير والردى للشاعر صالح التميمي ومواطن للشاعر مجدي نجيب بأبي مليحا خال وجنته غدا للشاعر صلاح الدين الصفدي وخمار حططت إليه رحلي للشاعر أبو نواس
فما احلي الصمت ؟ اللهم اجعل لي صمت الجبل يحمل في احشائه البركان وهو صامت ويحمل في باطنه الزلزال وهو هاديء ويحمل في جوفه الدهب والبلاتين والماس ويبدو متواضعا بفرش نفسه للفقراء والبسطاء اللهم اجعل مكالماتي معك وحدك فانت وحدك الذي تعلم ولا تظلم ولا تتبدل عندك الاقوال والاحكام ولا تضيع عندك محبة ل مصطفي محمود المخدة:هي (يوم القيامة) اليومي ل مريد البرغوثي المرأة هي المراة حتى لو كانت تقطع الرقاب عندما تشعر بالملل.. ل أحمد خالد توفيق لا أسد ولا حمار اليوم بدنا نكون احرار ل مندس أعمل الخیر وارمه في البحر .. بشرط أن يراك أحدھم وأنت تفعل ذلك .. عندھا سیخبر الآخرين أنك لا تفعل الخیر فقط، بل وترمیه في البحر أيضاً !ّ ل أحمد خالد توفيق امنح كل يوم الفرصة لأن يكون أجمل أيام حياتك. ل مارك توين إيه بلادي يا حبيبة شاعر كالطائر الغِرِّيد دون جناح أنا من هَواكِ إلى هَواكِ مُعذّب متزايد الأوجاع والأتراح ل أيمن العتوم السلطان : إن الذي يمضي قدما إلى الأمام في خط مستقيم يجد دائمًا مخرجًا .. ل توفيق الحكيم و سيدنا يوسف كان فى السجن .. بس شوف ربك بعد كده علاه و نصره .. أول خطوة هى إنك تتعزل عن المجتمع الفاسد .. تتأمل .. تفكر ..لغاية ما توصل للحقيقة ل أحمد مراد اذا كان الانسان يتحرك في فراغ بلا مقاومة من اي نوع فانه لا يكون حرا بالمعنى المفهوم للحرية لانه لن تكون هناك عقبة يتغلب عليها ويؤكد حريته من خلالها ل مصطفي محمود