قصيدة: أبت أن تسيغ العيش ألا بما تهوى

الشاعر: مير علي أبو طبيخ مير علي أبو طبيخ

أبت أن تسيغ العيش ألا بما تهوى

نوازع لا تقوى إذا سمتها التقوى

أرى كل ما يوحي به الفن هينا

عليها سوى الإخلاص في السر ونجوى

وكم من أخ أصفيته العطف والهوى

وإضغانه ما بين أحشائه تزوى

أقول له: يا ليت ما جاء آدم

بمثلك أو يا ليت لا أعقبت حوا

أنت حكمة الخلاق فيه فأمسكت

لساني عنه أن أقول: أتى سهوا

جرى داء حب الذات بين عروقهم

ومن يخط عين الداء لم تخطه العدوى

وما المرء في التاريخ ألا صحيفة

بمدرسة الأخلاق تنشر أو تطوى

يموت إذا ما مات في الناس ذكره

ويحيى إذا كانت أحاديثه تروى

أنلتهم أخلاف شتى عواطفي

فبدت كأني فيهم أر أم البوا

وأترعت الأيام كأسي فذقها

دهافا أهن ارتغاء ولا حسوا

تنازعت الدنيا شعوب كثيرة

فلما تلاشى الأضعف ابتزها الأقوى

فيا وطني احذر أن تكون مغازلا

تهش إلى سلمى وتهفو إلى جزوى

لقد جلجلت فيك الغيوم وأنت في

غدا فية الأجواء تلتمس الصحوا

ترى ويراك النازح الدار مغنما

وأين من الزرقاء ذو المقلة العشوى؟

وتصبح مهضوم الحقوق وقد بدت

لك البينات الغر في صحف الدعوى

وكم في كتاب الدهر حررت أسطرا

مذهبة لا يستطيع لها محوا

حليف المساعي الغر ملتهب الحمى

تهاب فلم تخطر بساحته اللأوا

تشكى ولم تجهز بناب ومخلب

أتغنيك في الأحداث رعرعة الشكوى؟

وقفت وساروا مسرعين إلى العلا

وحسبي لو أن السير منك غدا رهوا

تأليت ألا أن ترى قاصر الخطا

وقد أملوا أن يبلغوا الغاية القصوى

لئن كنت قد أصبحت مضغة آكل

فكن مقرا يطغى على سكر الحلوا

مصر الآن في حجم مبارك وكانت زمان في حجم عبد الناصر. ل أحمد فؤاد نجم قال رجل لعمر بن الخطاب : يا أمير المؤمنين - لو وسعت على نفسك في النفقة ، من مال الله تعالى ، فقال له عمر : أتدري ما مثلي ومثل هؤلاء ؟ كمثل قوم كانوا في سفر ، فجمعوا منهم مالا ، وسلموه إلى واحد ينفقه عليهم ، فهل يحل لذلك الرجل ، أن يستأثر عنهم من أموالهم ؟ . ل ابن تيمية البطولة ليست مقصورة على ذوى العضلات وذوات الفتنة .. والحلم مكفول للجميع . ل أحمد خالد توفيق مَرَرتُ بِالمَسجِدِ المَحزونِ أَسألَهُ هَل في المُصلى أَو المِحرابِ مَروانُ تَغَيَرَ المَسجِدُ المَحزون وَاخِتَلَفَت عَلى المَنابِر أَحرارٌ وَعِبدانُ فَلا الأذانُ أَذانٌ في مَنارَتِهِ إذِا تعالى وَلا الآذانُ آذانُ آمَنتُ بِاللَهَ وَاسِتَثنَيتُ جَنَّتَهُ دمِشقُ روحٌ وَجَنّاتٌ وَرَيحانُ ل أحمد شوقي نجيب محفوظ كولومبوس الرواية العربية الذي بلغ القمة في قصصه الطويلة والقصيرة علي السواء ل توفيق الحكيم يقولون أن المرأة تُفضل أن تقتل نفسها بالسم، أما الرجل فيستعمل طرقًا أعنف.. من المضحك أن تنقلب الآية، وأن تكون المرأة هي البادئة ثم يجبُن الرجل بعد رحيلها! ل أحمد خالد توفيق ميكانزم كتابة القصص عندي هو ( الشخصية ـ الخصم ـ الهدف ـ المأزق ـ الكارثة ).. يجب أن تكون هذه النقاط واضحة قبل الكتابة أو في بدايتها .. من الغريب أنني لابد أن أجد عنواناً للقصة قبل أن أخط فيها حرفاً... بعد هذا لابد من السؤال : من يريد ماذا ؟!!.. ولماذا لا يستطيع الحصول عليه ل أحمد خالد توفيق المرأة هي المصيدة الوحيدة التي تطاردها الفئران. ل جورج برنارد شو لم أكن ذات يوم مغرما بالجدال النظري حول من له الحق في فلسطين. فنحن لم نخسر فلسطين في مباراة للمنطق! لقد خسرناها بالإكراه و بالقوة ل مريد البرغوثي الحقيقة أن عصر السرعة والابتكار والمنافسة الشرسة التي نعيش فيها الآن هي السبب الأساسي الذي يجعل معظم الناس تشعر بعدم الأمان، بالأمراض النفسية والعضوية المنتشرة بكثرة ل إبراهيم الفقي