ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: أخذتُ برأيٍ في الصبا أنا تاركُهْ

الشاعر: عبد الجبار بن حمديس

الشاعر: عبد الجبار بن حمديس

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة أخذت برأي في الصبا أنا تاركه للشاعر عبد الجبار بن حمديس | ديوان الشعر

أخذتُ برأيٍ في الصبا أنا تاركُهْ

فم ترني في مسلكٍ أنت سالكهْ

وإن لم أُعاقرْكَ المدامَ فإنَّني

حقنتُ دمَ الزِّقّ الذي أنت سافكه

وإنَّ رزايا العُمْرِ مِنْهُنّ مركبي

ثقالٌ، بأعطانِ المنايا مباركه

دُفعتُ ولم أملكْ دفاعَ مُلمة ٍ

إلى زمنٍ في كلّ حينٍ أعاركهْ

وجيشٍ خطوب زاحمٍ كلّ ساعة ٍ

فما أنْفُسُ الأحياءِ إلاَّ هوالِكُه

كأنَّ البروقَ الخاطفاتِ بُرُوقُهُ

وزهرُ النجوم اللائحات نيازكه

فإن تنجُ نفسي من كلوم سلاحه

فإنّ برأسي ما أثارتْ سنابكه

مضى كلّ عصرٍ وهو حربٌ لأهلهِ

وهل تصرعُ الآسادَ إلا معاركه

برغمي، وما في الحبّ بالرغم لذة ٌ،

أُحِبّ مشيبي والغواني فَوَارِكُه

مُغَيّرُ حسني عن جميل رُوائِهِ

وَمُوهِنُ جسمي بالليالي وناهكهْ

رأتْني سُلَيْمى والقذالُ كأنَّما

تَنَفّسَ فيه الصبحُ فابيضّ حالِكِه

كما نظرتْ سلمى إلى رأس دعبلٍ

وقد عَجِبَتْ والشيبُ يُبْكيه ضاحكه

فتاة ٌ أرَى طرفي لطرفيَ حاسِدا

يغايره في حسنها ويماحكه

على وصلها سترٌ فمن لي بهتكه

إذا ما مضى عني من العمر هاتكه

شبابٌ له القِدْحُ المُعْلّى من الهوى

وما شئتَ من رقّ الدّمى فهو مالكه

كأني لم يُؤنسْ من السربِ وحشيّ

مُشَنَّفُ أُذْنٍ فاترُ اللحظ فاتكه

غزالٌ تراني ناصباً من تغزلي

له شَرَكا في كلّ حالٍ يشاركه

وصادٍ إلى ريّ الكؤوس غمرتهُ

بعارضها والغيث درّتْ حواشكه

وقلت: اغتبقْ من دنّها صرفَ قهوة ٍ

إلى قَدَحِ الندمان تفضي سوالكه

ويمنَعُها من أنْ تطيرَ لطافة ً

حبابٌ عليها دائراتٌ شبائكه

على زَهْرِ رَوْضٍ ناضرٍ تحسبُ الرّبَى

ملوكاً على الأجسام منهم درانكه

وبات لجينُ الماء بالقر جامدا

لنا ونُضارُ البرق ذابتْ سبائكه

أذلك خيرٌ أم تَعَسُّفُ سبسبٍ

يُعْقّلُ أخفافَ النّجائِبِ عاتكه

وإن جنّ ليلٌ أقبلتْ نحو سفرِهِ

مجلَّجة ً أغوالهُ وصعالكه

مهالكه بالفألِ تسمى مفاوزاً

وما الفوز إلا أن تُخاضَ مهالكه

بمعطٍ غداة َ السير ظهرَ حَنِيّة ٍ

بنيتُ عليها الكورَ فانهدّ تامكه

ألائمتي إن الجمّلَ جندلٌ

صليبٌ وإني بالتجلّد لائكه

أرى طرفاً لي من لسانك جارحاً

فما بال جَدوَى لا تُدارِكُه

تريدين مني جمع مالي وَمَنْعَهُ

وهل لي بعد الموتِ ما أنا مالكه

إذا أدركت خلاًّ من الدهر فاقة ٌ

فما بال جدوى راحتي لا تُداركه

إقتباسات متنوعة:

أنا مخلص للمخلصين، ومخلص لغير المخلصين، وبذلك يصير الناس جميعهم مخلصين. ل لاوتسي
إن الثمن الذي تدفعه الأنثى التي لا تعاني من كونها أنثى هو أن عليها أن تصنع معاناتها الخاصة، مثل أي ذكر! ل بثينة العيسى
التبعات المنطقية فزاعات الحمقى ومنارات الحكماء. ل توماس هنري هكسلي
لا أعرف إلا نوعا واحدا من الحرية، ألا وهي حرية العقل. ل أنطوان دو سانت
الدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها؛ فكيف تعدو خلفها. ل ابن قيم الجوزية
إن أطفالكم ما هم بأطفالكم، فقد وَلَدَهُم شوقُ الحياة إلى ذاتها. بكُم يخرجون إلى الحياة ولكن ليس منكم، وإن عاشوا في كَنَفِكُم فما هُم مِلْكُكُم. ل جبران خليل جبران
لم يسبق للطبيعة أن خانت القلب الذي أحبها. ل ويليام وردزورث
أتمنى أن يصل الدين إلى أهل السياسة، وألا يصل أهل الدين إلى السياسة. ل محمد متولي الشعراوي
قلة الدين وقلة الأدب وقلة الندم عند الخطأ وقلة قبول العتاب أمراض لا دواء لها. ل سقراط
الذكاء هو سرعة رؤية الأشياء كما هي. ل جورج سانتايانا