قصيدة: أسهامٌ مُفَوَّقاتٌ لرمْيِي

الشاعر: عبد الجبار بن حمديس عبد الجبار بن حمديس

أسهامٌ مُفَوَّقاتٌ لرمْيِي

أم قِداحٌ مفوِّقات لضربي

صائباتٌ جميعُهَا فاتراتٌ

ويحَ قلبي ماذا يُعدّ لقلبي

تلكم الأعينُ التي خذلتني

في التصابي بها خواذل سرب

رَبَة َ البُرْقُعِ التي فيه تحمي

وردة َ الخدّ عقربٌ ذات لسب

قد مَزَجْتِ العَذَابَ لي فهو عذبٌ

بزلالٍ من ماء ثغرِكِ عَذْبِ