قصيدة: أليكم خمركمْ عني مع الوتر

الشاعر: الشاب الظريف الشاب الظريف

أليكم خمركمْ عني مع الوتر

ليس المدامة والألحانُ من وطري

فَما يعقرُّ سُرور عِنْدَ ذي حُزْنٍ

ولا يَسرُّ قَرارٌ عِنْدَ ذِي فِكَرِ

لو أن بالأفق ما لاقيت من حرقٍ

إذاً لَفَرَّقَ شَمْلَ الأنْجُمِ الزُّهْرِ

إن رمتموني نديماً فارفعوا كمدي

واستنجدوا جلدي واستوقفوا سهري

لا أَسْتَلِذُّ كؤوسَ الخَمْرِ دائرة ً

حَتّى أرَى كَأْسَ خَمْرِ الهَجْرِ لَمْ يَدُرِ