قصيدة: أنتيــجونا

الشاعر: سميح القاسم سميح القاسم

أنتيــجونا
((ابنة أوديب_ الملك المنكوب_التي رافقته في رحلة العذاب..
حتّى النهاية ! )) (1)
خطـوه..
ثِنْتـان..
ثلاث..
أقدِمْ.. أقدِمْ !
يا قربانَ الآلهة العمياء
يا كبشَ فداء
في مذبحِ شهواتِ العصرِ المظلم
خطـوه..
ثِنْتـان..
ثلاث..
زندي في زندك
نجتاز الدرب الملتاث !
***
يا أبتاه
ما زالت في وجهك عينان
في أرضك ما زالت قدمان
فاضرب عبر الليلِ بِأشأمِ كارثةِ في تاريخ الإنسان
عبرَ الليل.. لنخلق فجر حياه
***
يا أبتاه !
إن تُسْمِـلْ عينيك زبانيةُ الأحزان
فأنا ملءُ يديك
مِسرَجَةٌ تشربُ من زيت الإيمان
و غداً يا أبتاه أُعيد إليك
قَسَماً يا أبتاه أُعيد إليك
ما سلبتك خطايا القرصان
قسماً يا أبتاه
باسم الله.. و باسم الإنسان
***
خطـوه..
ثِنْتـان..
ثلاث..
أقدِمْ.. أقدِمْ !
...........................................
(1) انتيجونا هي بطلة المسرحي الاغريقي سوفرخليس، التي تمثل رمز الوفاء للأب. و التضحية في سبيله. طلت تقود خطوات أبيها الأعمى، الملك أوديب ، إلى أن حكم عليها بالإعدام.

إقتباسات متنوعة:

نصف ما أقوله لك لا معنى له، ولكنني أقوله ليتم معنى النصف الآخر. ل جبران خليل جبران وما العمر يا اطهر الناس الا سحابة صيف كثيف الظلال. ل فاروق جويدة اجعل ما طلبت من الدنيا فلم تظفر به بمنزلة ما لم يخطر ببالك. ل الحسن بن علي بن أبي طالب هناك فنان يستفيد من فنه، وفنان آخر يستفيد الفن منه. ل محمد عبد الوهاب أينما ذهبت، وكيفما كان الطقس، فاحرص دائما على أن تصطحب معك ضوء الشمس الخاص بك. ل أنطوني دانجيلو يفترض أن تكون اللغة نتاجاً مشتركاً للشعراء والعمال اليدويين. ل جورج أورويل اعلم أن بعضَ العطيةِ لؤمٌ، وبعضَ السلاطةِ غيمٌ، وبعض البيانِ عي، وبعض العلمِ جهلٌ؛ فإن استطعتَ ألا يكون عطاؤك جوراً، ولا بيانُكَ هذراً، ولا علمكَ وبالا، فافعل. ل ابن المقفع طوبى لمن لا يتوقع أي شيء، فإن ظنه لن يخيب أبدا. ل ألكسندر بوب يعيش المرء ما استحيا بخير ... ويبقى العود ما بَقِيَ اللحاء ل أبو تمام لو أردت معاقبة إقليم لأسلمت أمور الحكم فيه للفلاسفة. ل فريدريك الأكبر