قصيدة: استريحي !

الشاعر: أمل دنقل أمل دنقل

استريحي
ليس للدور بقيّة
انتهت كلّ فصول المسرحيّة
فامسحي زيف المساحيق
و لا ترتدي تلك المسوح المرميّة
و اكشفي البسمة عمّا تحتها
من حنين .. و اشتهاء .. و خطيّة
كنت يوما فتنة قدسّتها
كنت يوما
ظمأ القلب .. وريّه
*** و بكى قلبك حزنا
فغدا دمعة حمراء
بين الرئتين
و أنا ؛ قلبي منديل هوى
جففت عيناك فيه دمعتين
و محت فيه طلاء الشّفتين
و لوته ..
في ارتعاشات اليدين
كان ماضيك جدار فاصلا بيننا
كان ضلالا شبحيّه
فاستريحي
ليس للدور بقيّة
أينما نحن جلسنا
ارتسمت صورة الآخر في الركن القصيّ
كنت تخشين من اللّمسة
أن تمحي لمسته في راحتي
و أحاديثك في الهمس معي
إنّما كانت إليه ..
لا إليّ
فاستريحي
لم يبق سوى حيرة السير على المفترق
كيف أقصيك عن النار
و في صدرك الرغبة أن تحتلاقي ؟
كيف أدنيك من النهر
و في قلبك الخوف و ذكرى الغارق ؟
أنا أحببتك حقّا
إنّما لست أدري
أنا .. أم أنت الضحيّة ؟
فاستريحي ، ليس للدور بقيّة

في خده وجنونه للشاعر ابن نباتة السعدي مِن عَهدِ إيزيسٍ وَإيزيريسا للشاعر تامر الملاط حريق الكلمات للشاعر محمد الماغوط كأن تشكي السفر الحيارى للشاعر البحتري غدا سلفٌ فأصْعَدَ «بالرَّبَابِ» للشاعر بشار بن برد شرفة النيل للشاعر السيد عبد الله سالم لَمَّا طَلعْنَ من الرَّقِيـ للشاعر بشار بن برد يمنيني للشاعر فرح اليافعي نهوى الجمالَ فنسفكُ الآماقَا للشاعر رشيد مصوبع فيا من يقيم بأبهى الجنان للشاعر أمين ظاهر خيرالله
تشعر بالحاجة إلى اغفاءة فورية تسحبها إلى فضاء اللاشعور ل خولة حمدي أكبر درس تمنحه لنا الخبرة في الحياة هو أننا لا يجب أبدا أن نثق بالخبراء. ل روبرت سيسل الموت مثل السب والشتائم يعيد ترتيب الكرامة فينا. ل علوان السهيمي يكره الفلسطيني الأعزل أن يبدو مثيراً للشفقة . يتسلح بالضحك, والسخرية من الذات, والتهكم على مأساته المتكررة دون ضوء في آخر نفق الأحتلال . ل مريد البرغوثي صدقيني.. سيأتي يوم تشكرينني فيه على أنني لم أبذل جهداً للاحتفاظ بك ! ل أحمد خالد توفيق الحب مصيدة، فعندما يظهر لا نرى إلا نوره وتغيب عنا ظلاله. ل باولو كويلو نفرح معا ونحزن معا .. ننتشي معا .. نقلق معا .. ماذا ينقصنا كي نتزوج؟ ل أحمد خالد توفيق - ورنين الهاتف لا يتوقف في ليالي البلاد البعيدة . يلتقط أحدهم السماعة متوجساً يغالب النعاس , يسمع صوتاً متلعثماً على الطرف الآخر يخبره بموت أحد الأحباب أو الأهل أو الأصدقاء أو الرفاق في البلد أو في البلاد : روما وفي أثينا وفي تونس وفي قبرص وفي لندن وفي باريس وفي أمريكا , وفي كل بقعة أوصلنا إليها زماننا . حتى ألأصبح الموت كـ " الخس في السوق كدسه البائعون " , نعم في تفاهة الخس وبلا مهابة وبلا نهاية ل مريد البرغوثي احذر من العلم الزائف، فهو أخطر من الجهل. ل جورج برنارد شو فما أبعد المحب عن تصور الحقيقة كما هي أن في رأس كل محب يد مغرضة تصور الأشياء كما يريد قلبه أن تكون ل توفيق الحكيم