قصيدة: الحمامة

الشاعر: محمد عبد الباري محمد عبد الباري

راهنتُ
قالَ لي الرهانُ: ستربحُ
فلمحتُ في الأنواءِ ما لا يُلمحُ
سفرٌ وجوديٌ،
وموسى
طاعنٌ
في البحرِ
والخضرُ البعيدُ يلوّحُ
سفرٌ شفاهيٌ،
تقولُ نبوءةٌ
للنفرّي: إذا كتبتَ ستشطحُ
سفرٌ ولا معنى،
فكيفَ تدفقتْ
هذي الشروحُ
وأنتِ ما لا يُشرحُ؟!
ضاقت بكِ اللغةُ القديمةُ
مثلما
بالمسرحيةِ
قد يضيقُ المسرحُ
عيناكِ...
ما أرجوحتان ِ
على المدى
قالتْ لكل المتعبينَ: تأرجحوا؟!
المطلقُ الممتدُ في حُزنيهما
من كلِ أعراسِ الفصاحةِ أفصحُ
تختارُني الأبوابُ كي أخلو بها
والبابُ بعد البابِ
باسمكِ يُفتحُ
لم اسأل الكُهانَ عنكِ
منحتُهم
ظلي
ورحتُ إلى القداسةِ أسبحُ
ودخلتُ للثمر الحرامِ
ألمُه
والسادنُ الأعمى ورائيَ ينبحُ
بايعتُ فيكِ فكيفَ لا يجري دمي؟!
وسكرتُ منكِ فكيف لا أترنحُ؟!
أنا آخرُ الشهداءِ
جئتُكِ قطرةً
من بعدها هذا الإناءُ سينضحُ
مطرُ القرابين استدارَ
وقد جرى
بدمِ الملائكةِ الصغارِ المذبحُ
صعدَ الحواريونَ
خلفَ مسيحِهم
ورنوا إليكِ من السماء ولوّحوا
وتفتحوا في ضوءِ آخر نجمةٍ
في العشقِ ما يكفي
لكي يتفتحوا
جُرحوا
فقلتُ: إليّ
قالوا: لا تخف.
لن يكبرَ العشاقُ حتى يُجرحوا!
سنزحزحُ الليلَ المعلقّ
ريثما
نغتالُه
والليلُ قد يتزحزحُ
سنمرُ بالتاريخِ
مرَ غمامةٍ
سالتْ على الراعي الذي لا يسرحُ
سنكونُ أولَ ما نكونُ
رصاصةً
بيضاءَ
تومضُ في الجهاتِ وتمرحُ
سنظلُ في جبلِ الرماةِ
فخلفنا
صوتُ النبيّ يُهزُنا: لا تبرحوا

أبارقا شمته بالغور لماحا للشاعر الملك الأمجد هل أنت حقاً تعرف النساء للشاعر نزار قباني إِلَّم أَزُرك فلي في البعد معذرةٌ للشاعر أحمد البربير بياع المناديل للشاعر جمال مرسي ما ضَرَّهُ لَو وَفي بِما وَعَدا للشاعر علي بن الجهم زمان شاغر للروح للشاعر طالب همّاش شَظايا خَزَف .. للشاعر عمر هزاع الطير الأنيس للشاعر خالد مصباح مظلوم بجمال وجهك أيها الإنسان للشاعر بلبل الغرام الحاجري هيتا للشاعر زياد السعودي
العمل بغير إخلاص ولا اقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً يثقله ولا ينفعه. ل ابن قيم الجوزية إن الزعيم الذكي هو الذي يتخطى بعينيه ضجيج الهتاف و التصفيق و بطانات النفاق و التسبيح من حوله ، و ينظر إلى ما وراء كل هذا الهيلمان الكاذب الذي يصنعه الخوف و الأطماع .. إلى يوم موته و ما بعده .. ل مصطفي محمود ذلك هو الشقاء بعينه , ان الحب نبات ظلي تقتله شمس الشقاء الحارة , وكل سعادة في الدنيا غير مستمدة من سعادة المالاو لاجئة الى ظلاله فهي كاذبة لا وجود لها الا في الخيال ل مصطفي لطفي المنفلوطي لا تقل قد ذهبت أربابه ... كل من صار على الدرب وصل ل ابن الوردي وهذه إحدى المقارنات التي تثبت للغة العربية فضلًا لا يثبت لغيرها من لغات الحضارة، فلعله شفيع لها عند أبنائها الذين يحتاجون منها إلى شفاعة؛ جهلًا منهم بذنوبهم، وجهلًا منهم بفضائلها وحسناتها. ل عباس محمود العقاد لا يوجد شيء أكثر إدهاشا من السهولة التي يَحكم بها القلة الكثرة. ل ديفيد هيوم الوطنية هي القناعة بأن هذا البلد هو أعلى منزلة من جميع البلدان الأخرى لمجرد أنك ولدت فيه. ل جورج برنارد شو و إنما سر الحياة هو أن تبذل فى سبيل غاية مصطفى محمود - رائحة الدم ل مصطفي محمود لا أعرف كيف يمكن تسمية بلاد يجهل شعبها الواقع والتاريخ بلاداً حرة. ل جين فوندا كل إنسان قد رأى هذا الفيلم الآن.. وقد تأكدتْ لنا من جديد حقيقة أن الشاشات الصغيرة تقتل الفيلم قتلاً، ومن رأى الفيلم على الفيديو أو الكمبيوتر عرف قصته، لكنه لم يرَه! فالصورة الكبيرة، وظلام السينما، والجلوس مرغمًا لمدة ساعات، وسماعات الاستريو.. هي الطقوس المقدسة للاستمتاع بفن السينما، ومن دونها يتحول أي فيلم إلى حلقة أجنبية مثيرة ليس أكثر. ل أحمد خالد توفيق