قصيدة: الراعي والملكة

الشاعر: ليث الصندوق ليث الصندوق

لا تتركيني وحيداً
أخافُ الذئابَ والزوابع
انتظرتك حتى تهشّم القمر على الجبال
كزجاجة فارغة
الليلة ستمطرُ السماء
فقلبي مملوءٌ بالغيوم
أنا راع ٍ
وأنت ملكة
عندما يمرّ موكبك بقريتنا
تنطلقُ المآذن كالصواريخ باتجاه الفضاء
محمّلة بعشراتِ المؤمنين
فالجنة التي وُعِدوا بها
على بُعد شبرٍ من شفتيك
وُلدتُ وحيداً
أصرخ في البرية
فلا اسمعُ صوتي
لا احد يلتفت لنزيفي سوى الذئاب
لا تتركيني وحيداً
أصارع ِالأشباحَ التي تنحَتُ من خوفي أنيابها
أنا راع ٍ
خرافي السواقي والرياح
لي نايٌ
إذا سددت ثقوبَهُ أختنق
عندما أحلم
أغلق النوافذ كي لا تهربي منها .