قصيدة: الوقوف على قدم واحدة!

الشاعر: أمل دنقل أمل دنقل

كادت تقول لى ((من أنت ؟))
.. .. .. ..
(.. العقرب الأسود كان يلدغ الشمس ..
وعيناه الشّهيتان تلمعان ! )
_أأنت ؟!
لكنّى رددت باب وجهى .. واستكنت
(.. عرفت أنّها ..
تنسى حزام خصرها .
فى العربات الفارهة !
***
أسقط فى أنياب اللحظات الدنسة أتشاغل بالرشفة من كوب الصمت المكسور
بمطاردة فراش الوهم المخمور
أتلاشى فى الخيط الواهن :
ما بين شروع الخنجر .. والرقبة
ما بين القدم العاربة وبين الصحراء الملتهبة
ما بين الطلّقة .. والعصفور .. والعصفور !
***
يهتزّ قرطها الطويل ..
يراقص ارتعاش ظلّه ..
على تلفّتات العنق الجميل
وعندما تلفظ بذر الفاكهة
وتطفىء التبغة فى المنفضة العتيقة الطراز
تقول عيناها : استرح !
والشفتان .. شوكتان !!
***
(تبقّين أنت : شبحا يفصل بين الأخوين
وعندما يفور كأس الجعة المملوء ..
فى يد الكبير :
يقتلك المقتول مرتين!
أتأذنين لى بمعطفى
أخفى به ..
عورة هذا القمر الغارق فى البحيرة
عورة هذا المتسول الأمير
وهو يحاور الظلال من شجيرة إلى شجيرة
يطالع الكفّ لعصفور مكسّر الساقين
يلقط حبّة العينين
لأنه صدّق _ ذات ليلة مضت _
عطاء فمك الصغير ..
عطاء حلمك القصير ..

أيا تاركَ الصهباء لا زلت تاركاً للشاعر ابن الرومي مستيقظ اللحظ في أجفان وسنان للشاعر أبو نواس لا أحط الحزام طوعا عن المحذوف للشاعر أبو نواس وَلي صاحِبٌ لا قَدَّسَ اللَهُ روحَهُ للشاعر جحظة البرمكي إلى هنا وانتهينا للشاعر لفي الهفتاء نظرت فلا نظرت بمقلة جؤذر للشاعر عبد المحسن الصوري بن غلبون يَا حُبَّ عَبْدَة َ قَدْ رَجَعْتَ جَدِيدَا للشاعر بشار بن برد أنا أعرف فيمن للشاعر عبد المحسن الصوري بن غلبون وليلة من حسان الدهر بت بها للشاعر ظافر الحداد اقذف حجر للشاعر محمد المصيلحي عودة
إذا وَصَلَت إليكم أطراف النعم فلا تنفروا أقصاها بقلة الشكر. ل علي بن أبي طالب راحة الجسم في قلّة الطعام، وراحة النفس في قلّة الآثام، وراحة القلب في قلّة الاهتمام، وراحة اللسان في قلّة الكلام. ل علي بن أبي طالب هذا العالمُ: من يبنيهِ يرميه أكثرَ في التّيهِ ل أدونيس لابد من تقمص حالة الحب كما تظهر في التلفزيون والسينما ... كلاهما يقنع نفسه أنه يحب الآخر بعتف.. بالطبع هذا هو الفصل الأول من القصة، قبل أن تتطور الأمور بعد الزواج .. هكذا قد تقف ملوثة بالدم والسكين في يدها أمام عدسات الصحافة، وتكرر بلا توقف إن كله قدر ومكتوب والشيطان هو الذي أرغمها على هذا!، أو تنجب فتذهب للإدارة التعليمية لفحص أوراق ابنتها التي نقصت درجة عن زميلاتها برغم أنها غشت الامتحان بالكامل! ل أحمد خالد توفيق أحبكِ , لكني لا أقدر على أن أكون نفسي معكِ , أنت تحبين صورتي التي لا تُشبهني و التي لا يراها أحد غيركِ , صورتي التي لا توجد إلا في عينيكِ أنت فقط , الصورة التي خلقتها أنتِ , و التي جاهدت كثيرًا لأشبهها و لأتلبسها و لاأكونها فقط لأرضيكِ , لكنني لم أتمكن من الصمود , حاولت كثيرًا أن أصمد لكنني انهرت كثيرًا أيضًا , حاولت إستجماع قواي و بقايا صورتي التي تحبينها لكنني لم أقدر على أن أفعل ذلك أكثر مما فعلت .. ل أثير عبد الله النشمي ها أنا ذا أصُمُّ أذُني- وأنا أسير واثق الخطوة- عن كُلِّ ناعقات الطّريق ، استخدمت قُطن الحقيقة من أجل أن أنجح في مسعاي الصّعبِ هذا تُراني أنحج ؟ رُبّما تُراني أُخفق ؟ رُبَّما ولكنْ يكفيني أنّني حاولت ل أيمن العتوم لا تكن يا ولدي من عشاق الوجوه بل كن من عشاق الحقائق ل مصطفي محمود ثلاث تثبت لك الود في صدر أخيك: أن تبدأه بالسلام، وتوسع له في المجلس، وتدعوه بأحب الأسماء إليه. ل عمر بن الخطاب الإنسان الناجح يذهب لعمله وكأنه يذهب إلى موعد غرامي. ل مصطفي أمين ما قيمة الهدف الذي لا تحركه رغبة قوية مشتعلة ، إن الرغبة القوية هي الأكسجين الذي تتنفسه الأهداف كي تحيا على أرض الواقع ل إبراهيم الفقي