ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: حق عيني رؤية الوجه المليح

الشاعر: عبد الغني النابلسي

الشاعر: عبد الغني النابلسي

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة حق عيني رؤية الوجه المليح للشاعر عبد الغني النابلسي | ديوان الشعر

حق عيني رؤية الوجه المليح

قد أتانا خبر فيه صحيح

قول طه إن للعين التي

هي عين لك حقا قد أتيح

فليؤد كل ذي حق هنا

حقه الوارد في النص الصريح

فهو معروف لدى عارفنا

خافيا عن كل ذي وجه قبيح

وجه من ينكر دين المصطفى

ويرى ذاك حراما ما أبيح

إن هذا هو شرعي دائما

وبه ألقى إلهي في الضريح

فليمت غيظا ويفنى كمدا كل من ينكره لا يستريح أين نبت الورد في الخدين من

كل بدر طالع من نبت شيح

والذي ما عنده فرق يرى

بين وجه الشعر والوجه الصبيح

فهو حيوان ولا عقل له

في هوى الدنيا له قلب قريح

يعشق الملعونة الدنيا التي

هو ملعون بها كلب نبيح

إن يقل عنا عرته صبوة

صبوة الجهل بها المر جريح

ما صبا قلبي ولكن هام في

مجتلى وجه كريم لا شحيح

فانظروا العاشق منكم كيف في

طمس قلب وعمى عين يسيح

وانظروا العاشق منا كيف في

فيض علم الله والفتح الفسيح

ما لكم من نظر يا هؤلا

غير بهتان وتشنيع فضيح

فاستعدوا لسواد الوجه في

يوم حق صادق الوعد رجيح

واعملوا ما شئتموه ههنا

كل قول هو منكم مثل ريح

نحن قوم لا نبالي بالذي

قيل فينا هو ذم أو مديح

حسبنا الله الذي نعرفه

وبه نهوى تجليه الرجيح

أنكرت أمثالكم قبلي على

مثل طه وعلى عيسى المسيح

وعلى مثل خليل الله من

جاء بالحق وإسحق الذبيح

ثم زالوا ومضوا في غيهم

وعن الباطل ذو الحق أزيح

هكذا الدينا علينا وعلى

منكرينا ما عليها مستريح