قصيدة: حمل البريدُ إليَّ من

الشاعر: وديع عقل وديع عقل

حمل البريدُ إليَّ من

خلفِ البحار كتابها

ومن البليةِ أنها

حظرت عليَّ جوابها

تخشى الفضيحة من جوا

بي إذ يؤمُّ جنابها

حذراً من الرجل الملا

زمِ كلَّ حين بابها

ويلي أيحمل ذا النسي

مُ بوارحي ولهابها

ويجوز سبعة ابحرٍ

جاز الحبيب عبابها

ويسر عني للثريا

ان تطيل غيابها

فانا على الحالين ميت

لا يريد عذابها