ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: حيث التقينا

الشاعر: عبدالله البردوني

الشاعر: عبدالله البردوني

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة حيث التقينا للشاعر عبدالله البردوني | ديوان الشعر

ها هنا كان يناجينا الغرام

و يناجي المستهام المستهام

ها هنا رفّ بقلبينا الصبا

و تبنّانا التصافي و الوئام

عقد الحبّ فؤادينا كما

يعقد الهدب إلى الهدب المنام

فتلاقينا بأحضان الصّفا

و الصّبا خمر و ثغر الحبّ جام

و تجاذبنا أحاديث الهوى

و سهرنا و ليالينا نيام

و تمنّينا الأغاني و اللّقا

في شفاه الكأس لحن و مدام

و الصبابات الظوامي حولنا

تشرب اللّحن فيهتاج الأورام

ها هنا غنّى الهوى الطفل لنا

و طواه ها هنا عنّا الفطام

و انقضى صفو التلاقي و ذوت

في صبا الحبّ أمانيه الجسام

و انتهى العهد كأنّ لم يبتديء

أو تلاقى البدء فيه و الختام

وانطفا فجر أمانينا و لم

ينطف الشوق و لم يخب الضرام

بدت اللّقيا وولّت ها هنا

فعلينا و على اللّقيا السلام

ضمّنا هذا المقام المشتهي

ثمّ أقصاني و أقصاك المقام

فهنا يا أخت ناغينا الهوى

و هنا ولّى و غطّاه القتام

واختفى الأنس و ذكراه على

مسرح العمر شعاع و ظلام

و من الحبّ ابتهاج و أسى

و من الذكرى دموع ة ابتسام

كلّنا يهوى الهنا لكنّنا

كلّما رمنا الهنا غاب المرام

ها أنا حيث التقينا و على

خاطري من صور الأمس ازدحام

أسأل الذكرى عن الحبّ و هل

للهنا في شرعة الحبّ دوام

ها أنا في منزل اللّقيا و في

جوّه من عهدنا الفاني حطام

أسأل الصمت على الجدران هل

للهوى عهد لديه أو ذمام

و يكاد الصمت يروي حبّنا

قصّة لو طاوع الصمت الكلام