ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: ِرجَالَ الأمْنِ وَ السّلَمِ

الشاعر: عمارة بن صالح عبدالمالك

الشاعر: عمارة بن صالح عبدالمالك

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة رجال الأمن و السلم للشاعر عمارة بن صالح عبدالمالك | ديوان الشعر

ِرجَالَ الأمْنِ وَ السّلَمِ


حُمَاةَ الأرْضِ وَ الْعَلَمِ


رُعَاةَ الْمَجْدِ وَ الْقِيَمِ


هُدَاةَ الْقَوْمِ كَالنُّجُمِ


دَوَامُ الْمُلْكِ فِي الْعُصُرِ


ِبدَرْءِ الضَّيْمِ وَ الْخَطَرِ


بِرَفْعِ الشّرِّ وَ الضَّرَرِ


وَ صَوْنِ الْحَقِّ لِلْبَشَِر


أيَادِيكُمْ تَفِي وَتَفِي


ِلأعْظَمِ أُمَّةِ الشَّرَف


وَ لَيْسَ تَصُدُّ عَنْ هَدَفِ


وَ لَيْسَ تَخَافُ مِنْ عُصُف


ُننَادِيكُمْ لَدَى الْمِحَنِ


وَ عِنْدَ شَدَائِدِ الْفِتَنِ


َفيَأتِي الْغَوْثُ كَالسُّفُنِ


لِغَرْقىَ الْبَحْرِ فِي الزّمَنِ


قِفُوا صَفًّا يَدًا ِبيَدِ


أيَادِي الشّعْبِ فِي مَدَدِ


َمعًا لِحِمَايَةِ الْبَلَدِ


عَلَى الأعْدَاءِ كَالأُسُدِ


قِفُوا صُونُوا الْقَوَانِينَا


وَ بُثُّوا نَبْضَهَا فِينَا


بِكُمْ تَسْمُو مَبَادِينَا


بِكُمْ تَحْيَا أمَانِينَا


عِظُوا الألْبَابَ غَُّذوهَا


ِبحُبِّ الْوَطْنِ وَ اسْقُوهَا


عَلَى الطُّرُقَاتِ دُلُّوهَا


ِإلَى الْخَيْرَاتِ قُودُوهَا


أكُلَّ الشُّرْطَةِ النُّجُبِ


نَزَلْتُمْ أشْرَفَ الرُّتَبِ


ِبكُمْ نَنْجُو مِنَ الْكُرَبِ


وَ لا نَخْشَى مِنَ الْعَطَبِ


َسلامًا أمْتَنَ الأُسُس ِ


عَلَى َذيَّاكُمُ الْحَرَسِ


َعلَى شُهَدَائِنَا الْحُنُس ِ


وَ أُولِي الأنْفُسِ الْحُبُسِ


جَزَائِرُ بَسْمَة ُالأمَل ِ


كَمِثل ِيَمَامَةٍ زَجِلِ


َعلَى الشَّفَهَاتِ لَمْ تَزَل ِ


تَحُطُّ تَحُطُّ مِنْ أزَلِ