قصيدة: روضة الايمان

الشاعر: شاكر محمود حبيب شاكر محمود حبيب

.

تجني لك الخير أفعال بها كتب

تفوح طيبا لها الأرواح تنجذبُ

وتؤنس القلب، فيها الحرف منزلة

وتسكبُ الشوقَ من أعماقها الخطبُ

تسقي الأمان إذا تظمى جوارِحنا

وتنشرُ الأمن إن حاطت بنا نُوَبُ

الله باركها في حبِّ قارئها

واسكنَ القلبَ فيها حين يضطرِبُ

علوية الروح تجري في معارجها

وان ترَ الأرض بالأشواق تختضب

درعُ المحبةِ بالتوحيد ينسجهُ

ذكرٌ وينشدُ فيه للرضا الأدبُ

حاميتها ترتجي الوصلَ الجميل َبها

وأنت في روضة الإيمان ترتقبُ

تمسّح القلب في كفّ الأمان ِ تقى

وتنشدُ العهدَ في المحرابِ ينكتب

فيا جليلا علا في عرشِ عزّّتهِ

ويا قريبا دنى للسر يقتربُ

تُيسّر العمر فينا للهدى ولعا

وتجعل القصد منّا فيك يحتسبُ

فقد طغى مرج البهتان يجرفنا

وبات كاس الهدى بالطيش ينسكبُ

أنت القويّ على شر الزمان بنا

لطفا فذا الأعور الدجال يحتربُ

يزيّن الشر في ثوب الدمى بطرا

ويسرق الناس في سلطانه الطربُ

ودربنا كان مزروعا بعافية

واليوم يصبغ ممشانا هوى تعِبُ

نكدُّ حتى نرى أوجاعنا انتفخت

فيفسد الكدّ لا يجدي به ذهبُ

دارت علينا حكايا الفكر غازية

وعندنا الفكر لا تدنو له الريبُ

فسوّر السورَ حسادٌ لغايتهم

وسيّروا دربهم فيمن لهم نُسبوا

فبات في دارنا منه قوارضه

عمياء لاتهتدي تجري لما ذهبوا

فأمَّعات الصدى كهف ٌ بلادتهم

يجرّهم حبلُ ثرثار به انسحبوا

خانوا دما شرفت فيه أواصرهم

وضيّعوا المهدَ في ارض بها اغتربوا

فعزّة الشمس في نور تفيض به

إذا تعكر راحت فيه تنحجبُ

وهكذا عزّنا بالدين يجمعنا

فلا نريد على أثارهم نثبُ

فضيّعت رشدها في درب ناكرها

وأصبحت امّة رعناء لا تهبُ

تعثّرت في متاهات الضباب خطىً

وضُيّع القصدُ في فخّ لها نصبوا

وشتت السمع والعينين بهرجهم

فهام في كهف أصداء الدجى العجبُ

يشلّ جنح الهدى سهم لجانحةٍ

ويسلك الروح في مضماره الكذبُ

وأنت يا أيها الشرقيّ تعرفه

وفيك جرح على آلامهِ ضربوا

تستصرخ الصمت في عينيك جمرته

وفي يديك مسامير بها لهبُ

إن تحسب العمر في ادراج وحشتهِ

فلم تجد فرحة في درجها حسبوا

وغيّبوك على أذيال راحلة

تلفّتت في مسار كله شعبُ

ماذا بقي بعدما باتت مكائدهم

وأنت تعرف ماذا نحونا ركبوا

إلا بعودة أيمان لديك به

أصلٌ يقيك ضياعا حين تغترب

شَجْوٌ للشاعر نور الدين جريدي النبوءة للشاعر إكرامي قورة نافذتي الضبابية للشاعر معين شلبية كرسي من قش لا يشعله الحنين للشاعر سوزان عليوان حذار للشاعر لطفي زغلول ما لِلفَضائِلِ عَن مَديحِكَ مَعزِلُ للشاعر بسطام الشيباني دعنيَ منْ ذكرِ أبٍ وجدِّ للشاعر أبو العتاهية إن تحبسوني وحقكم لن تحبسوا للشاعر جرمانوس فرحات كم جَهْد قلبي يضاوي لَكْ للشاعر يحيي الحمادي الحوار الأخير في باريس ( لذكرى عز الدين قلق ) للشاعر محمود درويش
حينما تبدأ بتكذيب حواسك فقد بدأت قصة تعبك ل مصطفي محمود عندما يتضخم كبرياؤك وتعتقد أن الآخرين لا يمكن أن يعلموك أي شيء فأنت تنهار بسرعة لا تصدق. ل أحمد خالد توفيق يمكن أن يكون هناك حقائق دون تفكير، لكن يستحيل أن يوجد تفكير دون حقائق. ل جون ديوي حاسب من الاحزان و حاســـــــب لها حاسب علي رقابيك من حبلـــــــــــها راح تنتهي و لابد راح تنتهــــــــــي مش انتهت أحزان من قبلهــــــــــا؟ ل صلاح جاهين نظام الله خير في ذاته ، لأنه من شرع الله ، ولن يكون شرع العبيد يوما كشرع الله ل سيد قطب - « إبحث عن الفعل. ماتت الكلمة »، يقول آخرون. الكلمة ماتت لأن ألسنتكم تركت عادة الكلام إلى عادة الموْمأة. الكلمة؟ تريدون أن تكشفوا نارها؟ إذن، اكتبوا. أقول اكتبوا، ولا أقول مَوْمِئوا، ولا أقول انسخوا. اكتبوا – من المحيط إلى الخليج لا أسمع لساناً، لا أقرأ كلمة. أسمع تصويتاً. لذلك لا ألمح من يلقي ناراً. الكلمة أخفّ شيءٍ وتحمل كل شيء. الفعل جهةٌ ولحظةٌ، والكلمة الجهات كلها الوقتُ كله. الكلمة – اليد، اليد - الحلم أكتشفكِ أيتها النار يا عاصمتي، أكتشفكَ أيها الشعر، ل أدونيس هدف الاشتراكية هو الشيوعية. ل فلاديمير لينين لا أجيد رد الكلمة الجارحة بمثلها فأنا لا أجيد السباحة بالوحل ل نجيب محفوظ الوقت الذي تستمتع بإضاعته ليس وقتا ضائعاً. ل برتراند راسل إن التفريق بين الفكرة والشخص ، كالتفريق بين الروح والجسد أو المعنى واللفظ ، عملية – في بعض الأحيان – مستحيلة ، وفي بعض الأحيان تحمل معنى التحلل والفناء ! . ل سيد قطب