قصيدة: روما

الشاعر: عزالدين مهيوبي عزالدين مهيوبي

وتطِلُّ كالحسناء من شُرفاتها

والهامُ يشمخُ عالياً بالغارِ

ظلت تغازلُ عاشقيها فاكتوتْ

في لحظةٍ - حمقى - بلفحة نار

حتى استحالت كالرّماد فجمَّعت

أشلاءها.. وتجمَّلت بالعار