قصيدة: سخرية الأقدار

الشاعر: سيد قطب سيد قطب

أغلبُ الظن وقد تدري الظنون

أنها ألعاب دهر ساخرِ

ماهر يهزأ بالمستهزئين

يبعث النكتة عفو الخـاطر !

وسواء أضحكَت سمّارهُ

أم دهتهم بالرزايا والمحـن

فهو يلقي أبدا أدواءه

وهو لا يسأل عن ماذا ومن ؟

يسمع الأنات تشتق القلوب

صارخات كشجيات النواح

ليكاد الصخر من هولٍ يذوب

وهو يلقاه بهزء ومزاح !