قصيدة: صهيل الجرح

الشاعر: هناء علي البواب هناء علي البواب

زمنٌ، لم يبقَ في أعطافه
إلاّ صهيل ُ الجرح...
والأيامُ ما عادت مواويلَ اشتياق
وبساتينَ عطايا...
زمنٌ جفّت به عذب ُ الينابيعِ
وما جاد به الغيمُ على النخلِ
وما عادت جرار الماء في الصبحِ
نديّات ِ الثنايا....
أيها الراحل عن هذا الزمنْ
قاهرَ اللوعة
مسكونا بألوان الشجنْ
لِمَ سرّعت الرحيلا؟
من تُرى دلّكَ في الليل على درب المفازاتِ
وأعطاكَ مفاتيحَ السفر؟؟
ياصديقي....
ستلاقي بعد حينٍ
قمر المنفى عجوزا
طاعن السنّ
مليئا بالخبايا...
وتلاقي وشمكَ البدويّ
منثورا
على برية التيهِ
أزاهيرَ شظايا.....
ضياع
هبْني وجدتُ الدروبَ
التي ضيعتني....
هبْني عرفتُ الوجوهَ
التي أنكرتني...
هبْني رجعتُ لتلك المواني
التي هجرتني...
فأيّة جدوى
إذا أنا ضيّعت دربي إليك...؟؟
وأيّة جدوى
إذا أنكرتْني عيونك
في صبحها؟؟؟
وفرّت أمامي طيور نخيلكَ
من وكرها؟؟
وأية جدوى
إذا لم تمدّ يديك لأدفن رأسي
في دفئها؟؟
وأيّة جدوى
إذا أنت غيّبت قلبي
عبر ضباب الرؤى
وجنون الحريقْ....

الإخفاق يشكل جزءاً من نجاحنا. إنه الوجه الآخر للنجاح ل أدونيس أنا لا أصدق أن مايحدث لنا غريب علينا وعلى طبائعنا ، لا أصدق أن الظروف يمكن أن تدفعنا إلى فعل ينافي ضمائرنا لا أؤمن بالحتمية فاالله حينما يسوقنا إلى قدر .. هو في الحقيقة يسوقنا إلى نفوسنا . المقدور المحظور حينما يقع .. لا أحد يفرضه علينا وإنما نحن نختاره ... القدر والمقدور ... ومايحدث لنا هو بصماتنا .. بصمات نفوسنا.. ل مصطفي محمود أنا رجل متقدم في العمر ، تعلمت أن الحياة برميل من القذارة ولا يوجد أمل على الإطلاق ، لهذا كنت أحب هذا المشهد كثيرا . يسعدني أن أرى الحمقى يعيشون حياتهم .. كما يحب الكبار أن يروا سذاجة الأطفال وهم يلهون . إنها تنعشهم برغم كل شئ . ل أحمد خالد توفيق إن الموت يعشق فجأة مثلي , وإن الموت مثلي لا يحب الانتظار. ل محمود درويش أبو الحسن الشاذلي كان من خيار هؤلاء الشيوخ وأفضلهم معرفةً وحالاً، وأحسنهم اعتقادًا وعملاً، وأتبعهم للشريعة، وأكثرهم تعظيمًا للكتاب والسُّنة، وأشدهم تحريضًا على متابعة النبي صلى الله عليه وسلم. وله كلمات حسنة في مثل ذلك في كلام قاله معناه: قد ضُمِنَت لنا العصمة في ما جاء به الكتاب والسنة ولم تضمن لنا العصمة في الكشف والإلهام، فإذا اتبعنا الكتاب والسنة كنا مهتدين وإن لم نعرف حقيقة ذلك، وإذا اتبعنا كشفنا وإلهامنا خيف علينا أن نضل، أو كما قال. ل ابن تيمية خطوط المجال .. هذه الخطوط الخطوط الوهمية الفرضية حول أي مغناطيس ، لا ترى ولا تسمع ولا تلمس ولا تحس ولا تحتاج إلى وسيط ، هذه الأشياء الوهمية كم هي حقيقة ! ل مصطفي محمود غادرت ! .. فشعرتُ بأن روحي قد غادرت معك .. ! .. ل أثير عبد الله النشمي درجة عاطفة الفرد ترتبط عكسيا بمعرفة الحقائق. ل برتراند راسل المظاهر تحكم العالم. ل فريدريش شيلر منذُ أن أدمنتُ القراءة وأنا اقرأ ببطء ولم أغير هذه العادى قطّ؛ ذلك لإن مساحة الدهشة التي تبسطها سطوة القارئ وسلطانه على ذاكرتي لا تسمح لي بالعجلة وبالقفز قبل هضم الكلمات وإحالتها إلى ملفاتي المعرفية، وتكرير مفاهيمها لإنتاج مفاهيمي الخاصة بي. ل أيمن العتوم