قصيدة: صوت الجنة الضائع

الشاعر: سميح القاسم سميح القاسم

صوتها كان عجيباً
كان مسحوراً قوياً.. و غنياً..
كان قداساً شجيّاً
نغماً و انساب في أعماقنا
فاستفاقت جذوة من حزننا الخامد
من أشواقنا
و كما أقبل فجأة
صوتها العذب، تلاشى، و تلاشى..
مسلّماً للريح دفئَه
تاركاً فينا حنيناً و ارتعاشا
صوتها.. طفل أتى أسرتنا حلواً حبيباً
و مضى سراً غريبا
صوتها.. ما كان لحناً و غناءاً
كان شمساً و سهوباً ممرعه
كان ليلا و نجوما
و رياحاً و طيوراً و غيوما
صوتها.. كان فصولاً أربعه
لم يكن لحناً جميلاً و غناءا
كان دنياً و سماءا
***
و استفقنا ذات فجر
و انتظرنا الطائر المحبوب و اللحن الرخيما
و ترقّبنا طويلا دون جدوى
طائر الفردوس قد مدّ إلى الغيب جناحا
و النشيد الساحر المسحور.. راحا..
صار لوعه
صار ذكرى.. صار نجوى
و صداه حسرةً حرّى.. و دمعه
***
نحن من بعدك شوق ليس يهدا
و عيونٌ سُهّدٌ ترنو و تندى
و نداءٌ حرق الأفقَ ابتهالاتِ و وجْدا
عُدْ لنا يا طيرنا المحبوب فالآفاق غضبى مدلهمّه
عد لنا سكراً و سلوانا و رحمه
عد لنا وجهاً و صوتا
لا تقل: آتي غداً
إنا غداً.. أشباح موتى !!

إقتباسات متنوعة:

أمريكا بلد يافع ذو عقلية عجوز. ل جورج سانتايانا إذا توحدنا صمدنا، وإذا تفرقنا سقطنا. ل أيسوب انظر إلى الرجل حين يتكلم، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه: حلو أو حامض أو عذب أو أجاج وغير ذلك، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه. ل يحي بن معاذ الرازي فرد واحد مؤمن بشيء ما يساوي في قوته 99 فرداً مهتمين به فقط. ل جون ستيوارت ميل الشغب لغة من لا يُسمَعون. ل مارتن لوثر كنج العادة شيء يمكنك فعله دون تفكير، وهذا هو السبب في أن معظمنا عنده الكثير من العادات. ل فرانك كلارك قرأت ذات مرة أن أكثر الذين يتخذون المواقف الجريئة، هم اقل الناس حديثا عن الجرأة. ل عبد الرحمن منيف الحلم زينة، والوفاء مروءة، والصلة نعمة، والاستكبار صلف، والعجلة سفه، والسفه ضعف، والغلو ورطة، ومجالسة أهل الدناءة شر، ومجالسة أهل الفسق ريبة. ل الحسين بن علي بن أبي طالب في القسم الأول من الليل راجع أخطاءك وفي القسم الأخير راجع أخطاء سواك إذا ظلّ لك قسم أخير. ل وليم شكسبير لقد أخذت من الخمر أكثر مما أخذت مني. ل ونستون تشرشل