ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: عجباً ما عجبتُ مما لوَ ابصر

الشاعر: عمر ابن أبي ربيعة

الشاعر: عمر ابن أبي ربيعة

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة عجبا ما عجبت مما لو ابصر للشاعر عمر ابن أبي ربيعة | ديوان الشعر

عجباً ما عجبتُ مما لوَ ابصر

تَ خَليلي ما دُونَهُ، لَعَجبْتا

لمقالِ الصفيِّ: فيمَ التجني،

ولما قد جفوتني، وهجرتا؟

في بكاءٍ، فقلتُ: ماذا الذي

أبكاكِ؟ قالتْ فتاتها: ما فعلتا!

وَلَوَتْ رَأْسها ضِراراً وَقَالَتْ

إذْ رَأَتْني: اخْتَرْتَ ذَلِكَ أَنْتا

حينَ آثرتَ بالمودة ِ غيري،

وَتَنَاسَيْتَ وَصْلَنا وَمَلِلْتا

قُلْتَ لي قَوْلَ مازِحٍ تَسْتَبيني

بلسانٍ مقولٍ، إذْ حلفتا:

عَاشِرِي فکخْبُري فَمِنْ شُؤْمِ جَدِّي

وَشَقائي عُوشِرْتَ ثُمَّ خُبِرْتا!

فَوَجَدْناكَ إذْ خَبَرْنا مَلولاً

طَرِفاً لَمْ تَكُنْ كَمَا كُنْتَ قُلْتا

وتجلدتَ لي لتصرمَ حبلي،

بعدما كنتَ رثهُ قد وصلتا

فاذكرِ العهدَ بالمحصبِ، والو

دِّ الذي كان بيننا، ثمّ خنتا

وَلَعَمْري ماذا بِأَوّلِ ما عا

تني، يا ابنَ عمِّ، ثمّ غدرتا؟

فَحَرَامٌ عَلَيْكَ أنْ لا تَنَالَ الدَّهْـ

هرَ، مني غيرَ الذي كنتَ نلتا!

قُلْتُ: مَهْلاً عَفْواً جُمَيلاً! فَقَالَتْ:

لا وَعَيْشي، وَلَوْ رَأَيْتُكَ مِتَّا!

وأجازتْ بها البغالُ تهادى ،

نحوَ خبتٍ، حتى إذا جزنَ خبتا

سكنتْ مشرفَ الذرى ، ثمّ قالتْ:

لا تزرنا، ولا نزوركَ سبتا

إقتباسات متنوعة:

إن البحر كان دائما مصدر إلهامي، حتى إن معظم أعمالي مبللة بمياه موجه الصاخب. ل حنا مينه
لا تحملوا الأفكار وزر ما فعل الناس بها. ل فيرنر هايزنبرغ
حقّ الصراع هو حقّ التقدّم، فلسنا بمتنازلين عن هذا الحقّ للذين يبشّروننا بالسلام ويهيّئون الحرب. ل أنطون سعادة
كلما أصبحت ثمار المعرفة متاحة للبشر زاد انتشار رفض المعتقدات الدينية. ل سيغموند فرويد
استيعاب ما هو كائن مهمة الفلسفة، وما هو كائن هو العقل. ل جيورج فيلهلم فريدريش هيغل
إذا كنا نأمل في وقف التطرف العنيف، علينا بدء حوار مع مجموعات دينية ومسلحة. ل جورج باباندريو
دعوني أنقد فما أكثر المعجبين بكل التوافه. ل عبد الله القصيمي
قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائما في قاعها. ل أونوريه دي بلزاك
الأرض تحبنا حد استعادتنا ذات يوم وتحب الزرع حد احتضانه لينمو ويثمر وتحب المطر فتستدعيه اليها ، ويحبها فيلبي. ل ربيحة الرفاعي
لا يسع أحدا أن يعد نفسه ميتا، لأن هذه الحالة تستحيل مع الحياة، لأن المرء إن تخيل أو ظن بأنه ميت، كان هذا التخيل أو الظن في حد ذاته دليلا على أنه حي وليس بميت، لأن التفكير والتخيل والظن هي من خصائص الأحياء. ل أبو الحسن بن الراوندي