قصيدة: عُدَّ مِنْ نَفْسِكَ الحياة فَصُنْها

الشاعر: علي بن أبي طالب علي بن أبي طالب

عُدَّ مِنْ نَفْسِكَ الحياة فَصُنْها

وَتَوَقَّ الدُّنْيا وَلاَ تَأْمَنَنْها

إنما جئتها لتستقبل الموت

وأدخلتها لتخرُج عنها

سَوْفَ يَبْقَى الحَدِيثُ بَعْدَك فَانْظُرْ

أَيَّ أُحْدوثَة ٍ تُحِبَ فَكُنْها