قصيدة: علاقة

الشاعر: عدنان الصائغ عدنان الصائغ

إلى س. ك
في المحطاتِ
في أولِ الحبِّ
يبدو الحنينُ غريباً
إذا ما تلامسَ ظلاّنِ
في زحمةِ العابرين
هكذا نلتقي:
القطاراتُ تعبرُ مسرعةً
والتذاكرُ تذبلُ مثلَ القُبلْ
هكذا نلتقي:
في الوداعِ الشهي
في التقاءِ الأصابعِ فوقَ رصيفِ الحقائبِ
في صدفةِ الرقمِ
في آخرِ الحانةِ المطفأةْ
…………
…………
أناملُ أشواقِنا
تتهامسُ
أو تتباعدُ… - حين تقاطعها النظراتُ -
فتنقرُ - في خجلٍ - طَرَفَ الكلماتْ
نتلفّتُ:
لا مقعدٌ فارغٌ
لا شوارع للبوحِ
لا بائعُ الكرزاتِ يكفُّ عن الكلماتِ البذيئةِ
لا زهرةٌ للـ…
قلتُ: نمضي سريعاً
إلى آخرِ الحبِّ
في غرفتي
كتبٌ تتناثرُ كالذكرياتِ
وفوضى سريرٍ
وأنتِ على طرفِ القلبِ، عاريةٌ
تقرضينَ الأظافرَ - من سأم ٍ-
وأنا… - أكتبُ الآنَ - آخرَ فصلِ القصيدةْ
هكذا نفترقْ