ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: غفوة في روضة الحلم

الشاعر: جمال مرسي

الشاعر: جمال مرسي

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة غفوة في روضة الحلم للشاعر جمال مرسي | ديوان الشعر

صباحُ الخيرِ سيِّدتِي

صباحٌ فاحَ بالنَّعناعِ أَسكَنَهُ بأَورِدَتِي .

و داعَبَنِي ..

شُعاعٌ أَرسَلَتهُ عُيونُكِ العسليَّةُ اللَّونِ

و أَرسَى مركَبَ اسمِكِ يا عروسَ البحرِ

يا لحناً على شَفَتِي .

أُحرِّكُها

فينطِقُ كُلُّ حرفٍ فِيهِ بالسِّحرِ

و يقفِزُ مِثلَ راقِصةٍ

كواها السَّيرُ فوقَ الشَّوكِ

و الجمرِ .

لكِ الحُبُّ الذي ينسابُ شلاَّلاً

ليروِيَ ما تصَحَّرَ فِي رِياضِ الرُّوحِ

مُلهمتِي .

مَدَدتُ يدِي إِليكِ فأنقِذِي قلبِي

مِن الطُّوفانِ إِن شِئتِ .

يمامةَ عُمريَ المسلوبِ مِن كفّيَّ :

يكفِينِي ..

غناؤكِ حِينَ أَسمعُهُ ،

ليُلهِبَ جمرةَ الشَّوقِ التي لم تَخبُ فِي رِئَتِي .

سئِمتُ العيشَ منفِيّاً

بعيداً عن لظَى شَفَتَيكِ ،

عن عينَيكِ

يا أَنتِ .

أَمامِي دربُ أَشواكٍ

مشيتُ إليكِ ،

أَنفاسِي تُسابقُنِي أَنا وحدِي

أَحُذُّ الخطوَ لا أَلوِي على وجدِي

أُقلِّبُ فِيهِ طرفِي

علَّني أَلقَى التي أَودَت بعينِ القلبِ للسُّهدِ .

أُنادِيها

فيرجِعُ لِي صَدى صوتِي

كأنَّكِ فِيهِ أُغنِيةٌ

تُردِّدها

عنادِلُ صوتِكِ المُنسابِ في أُذُنِي

تقولُ ارجِعْ .

و في حُبِّي فلا تطمَعْ .

نصِيبُكَ أَن تسِيرَ الدَّربَ فرداً

تسكُبُ الأَلحانَ ،

لا تُسمَعْ .

أنا ما زِلتُ مِن جُرحِ الهَوى أَبكِي على نفسِي

أَنامُ على قضِيضِ الجمرِ

يكوِينِي لظَى أَمسِي .

مُغلَّقةٌ نوافِذُ قلبِيَ المسكُونِ بالآَهاتِ ،

باليأسِ .

و أنتَ الحُلمُ يأتِينِي

كموجٍ داعَبَ الشُّطآنَ أَغراها

بعطرِ البحرِ

ثُمَّ ارتدَّ صَوبَ البحرِ في الحِينِ .

كغيمٍ أَنبتَت أَمطَارُهُ غاباتِ نِسرِينِ .

أَتَى كي يُطفئَ النِّيرانَ فِي جوفِ البراكِينِ .

و يبعَثَ ما ذَوى مِن عُشبِ آمالِي

بصوتٍ مثلما القيثارِ يشجيني .

أَأَفتحُ بابِيَ المَوصُودَ

في وجهِ الهوى و العشقِ من زَمَنِ .

لتسرِيَ نبضةُ الأَشواقِ في بَدَنِي ؟

أَنا ما زِلتُ بينَ النَّارِ و الفِردَوسِ ،

بينَ هواجِسِ النَّفسِ .

أُحدِّثنِي

فيعلُو داخِلِي همسِي .

و ينبِضُ كُلُّ عرقٍ باسمِكَ المنقُوشِ في حِسِّي .

و يردعُنِي حديثُ العقلِ

يا أَمَلاً

بدا كصعوبةِ الطَّيرانِ

للشَّمسِ .

فأَغفُو في رِياضِ الحُلمِ لا أَلوِي على أَحدٍ

أُريحُ مِن الهَوى رأسِي .