قصيدة: في القلب حر جوى ذاك توهجهه

الشاعر: محمد آل كاشف الغطاء محمد آل كاشف الغطاء

في القلب حر جوى ذاك توهجهه

الدمع يطفيه والذكرى تؤججه

أفدي الألى سحراً أسرى بهم ظعن

وراه حاد من الأقدار يزعجه

ركب على جنه المأوى معرسه

لكن على محن البلوى معرجه

مثل الحسين تضيق الأرض فيه فلا

يدري إلى أين مأواه ومولجه

ويطلب إلا من بالبطحا وخوف بني

سفيان يقلقه عنها ويخرجه

وهو الذي شرف البيت الحرام به

ولاح بعد العمى للناس منهجهه

يا حائراً لا وحاشا نور عزمته

بمن سواك الهدى قد شع مسرجه

وواسع الحلم والدنيا تضيق به

سواك إن ضاق خطب من يفرجه

ويا مليكاً رعاياه عليه طغت

وبالخلافة باريه متوّجه

يا عارياً قد كساه النور ثوب سنا

زها بصبغ الدم القاني مدبجه

يا ري كل ظما واليوم قلبك من

حر الظما لو يمس الصخر ينضحة

يا ميتا بات والذاري يكفنه

والارض بالترب كافوراً تؤرجه

ويا مسيح هدى للراس منه على ال

رماح معراج قدس راح يعرجه

ويا كليماً هوى فوق الثرى صعقا

لكن محياه فوق الرمح ابلجه

ويا مغيث الهدى كم تسغيث ولا

مغيث نحوك يلويه تحرجه

فأبن جدك والأنصار عنك ألا

هبت له أوسه منهم وخزرجه

وأين فرسان عدنان وكل فتى

شاكي السلاح لدى الهيجا مدججه

وأين عنك أبوك المرتضى أفلا

يهيجه لك اذ تدعو مهيجه

يروك بالطف فرداً بين جمع عدى

البغي يلجمه والغي يسرجه

تخوض فوق سفين الخيل بحر دم

بالبيض والسمر زخار مموجه

حاشا لوجهك يا نور النبوة أن

يمسي على الأرض مغبراً مبلجه

وللجبين بأنوار الامامة قد

زها وصخر بني صخر يشججه

أعيذ جسمك يا روح النبي بأن

يبقى ثلاثاً على البوغا مضرجه

عار يحوك له الذكر الجميل ردى

أيدي صنائعه بالفخر تنسجه

والراس بالرمح مرفوع مبلجه

والثغر بالعود مقروع مفلجه

حديث رزء قديم الاصل اخرج إذ

عن الالى صح اسناداً مخرجه

لكن أمية جاءته كم بأخبث ما

كانت على ذلك المنوال تنسجه

سرت بنسوتكم للشام في ظعن

قبابه الكور والاقتاب هودجه

من كل والهة حسرى يعنفها

على عجاف المطى بالسير مدلجه

كم دملج صاغه ضرب السياط على

زندى بايدي الجفاة ابتز دملجه

ولا كفيل لها غير العليل سرت

ترثي له ألم البلوى وتنشجه

تشكو عداها وتنعى قومها فلها

حال من الشجو لف الصبر مدرجه

فعيها بشجي الشكرى تؤلفه

ودمعها بدم الأحشاء تمزجه

ويدخل الشجو في الصخر الاصم لها

تزفر من شظايا القلب تخرجه

فيا لارزائكم سدت على جزعي

باباً من الصبر لا ينفك مرتجه

يفر قلبي من حرّ الغليل إلى

طول العويل ولكن ليس يثلجه

أود أن لا أزال الدهر انشؤها

مراثياً لو تمس الطود تزعجه

ومقولي طلق في القول أعهده

لكن عظيم رزاياكم تلججله

ولا يزال على طول الزمان لكم

في القلب حر جوى ذاك توهجه

إنفاق ما يجتمع من المال على تربية اليتامى الذين لا كَاسِبَ لهم، والقيام بِأَوَدِ العاجزين والعاجزات عن الكسب، وتفقد شئون الذين نَكَبَهُمُ الدهر وتنكَّر لهم بعد العز والنعمة، وصيانة ماء وجوههم أن تراق على تراب الأعتاب، والإنفاق على تعليم من يُتَوسَّمُ فيهم الذكاء والفطنة ويرجى أن تنتفع بهم الأمة في مستقبلها من أبناء الفقراء، إلى أمثال هذه الأعمال الخيرية الشريفة التي لا يتحقق الإحسان بدونها، ولا ينصرف معناه إلا إليها. ل مصطفي لطفي المنفلوطي وكان ديمقريطس يسيح في الأرض من بلاده إلى مصر والحبشة وفارس والهند وكل قطر معمور، وكانت الدنيا على أيامه قائمة قاعدة تهون فيها مصائب الآحاد إلى جانب المصائب التي تحيق بالدول والشعوب، فكان يضحك من أولئك الذين يستسلمون للأحزان ولا يعتبرون بما حولهم من عادات الزمن وصروفه، حيث ارتحل وحيث أقام، وقيل من نوادره جرأته بالسخرية على ((دارا)) جبار الفرس وهو يسيح في بلاده؛ فإن هذا الجبار أحزنه أن تموت جارية يحبها فوعده ديمقريطس بإحيائها بعد دفنها، وقال له إن الأمر لا يتطلب أكثر من كتابة ثلاثة أسماء على القبر فتعود الجارية إلى الحياة، وسأله ((دارا)) في لهفة: ((وما تكون هذه الأسماء؟)) فأجابه الفيلسوف وهو يصطنع الجد: ((أسماء ثلاثة لن يفقدوا أحدً من الأعزاء)). وكان هذا هو العزاء... ل عباس محمود العقاد كل الأشياء تبدو من الداخل اتفه مما هي في الخارج ل أحمد خالد توفيق إننا نحمل في خلايانا الدروس التي تلقيناها في طفولتنا، ولا نستطيع منها فكاكا. نحن .سجناء بيئتنا وطريقة تربيتنا الأولي ل أحمد خالد توفيق كلا … لست أهوى القراءة لأكتب، ولا أهوى القراءة لأزداد عمرًا في تقدير الحساب … وإنما أهوى القراءة لأن عندي حياة واحدة في هذه الدنيا، وحياة واحدة لا تكفيني، ولا تحرك كل ما في ضميري من بواعث الحركة. ل عباس محمود العقاد نملة واحدة تستطيع أن تفسد جبلا من السكر. ل أنيس منصور بدون الذاكرة لا توجد علاقة حقيقية مع المكان. ل محمود درويش أهون أن تظهر الحقيقة في الخطأ من أن تظهر في الحيرة. ل فرانسيس بيكون ليس شيئا سيئا أن يقوم الأطفال أحيانا وبأدب بإيقاف الوالدين عند حدهم. ل كوليت أفضل علاج للجسم هو الذهن الهادئ. ل نابليون بونابرت