قصيدة: فِي هَوَى جَعفَرٍ أيَا بَرَّدَاه

الشاعر: حمدون بن الحاج السلمي حمدون بن الحاج السلمي

فِي هَوَى جَعفَرٍ أيَا بَرَّدَاه

قَد أصَبتَ وَمَا خَرَقتَ العَادَه

لَم تزَل مِن قَدِيمِ دَهرِي تَرَى عَي

نِي مُوَيهَ الوَادِي حَشَا بَرَّادَه

النفس الإنسانية كالغدير الراكد الذي لا يزال رائقًا حتى يسقط فيه حجر فإذا هو مستنقع كدر، والعفة لون من ألوان النفس لا جوهر من جواهرها، وقلّما تثبت الألوان على أشعة الشمس المتساقطة ل مصطفي لطفي المنفلوطي ولقد كتب الكاتبون في تعريف الشعر وافتنُّوا في ذلك افتنانًا بَعُد به عن مكانه، وعندي أنَّ أفضل تعريف له أنه «تصويرٌ ناطقٌ»؛ ل مصطفي لطفي المنفلوطي عندما يرتفع الإنسان عن الإرض فإن شيئاً من الوحشة والعزلة يخالط هذا السمو المفاجئ. ل مريد البرغوثي إياك والرضى عن نفسك فإنه يضطرك إلى الخمول، واياك والعجب فإنه يورطك في الحمق، وإياك والغرور فإنه يظهر للناس كلهم نقائصك كلها ولا يخفيها إلا عليك. ل طه حسين عندك دوافع معناها عندك روح .. معناها عندك أمل .. طموح .. حب .. شغف .. شهية .. رغبة .. كل وسائل السعادة .. ل مصطفي محمود عندما يلوح لك العسكرب بالعقاب ، فأعلم أن أمة بأكملها يمكن أن تُقاد بسوط امرئٍ جاهل ؛ أمة بكل ما فيها من علماء ومفكرين وشعراء يمكن أن تقع في قبضة جلاد منزوع من إنسانيته ، يسوقها على هواه ويوجهها على رغبته ؛ وهو نفسه لا يدري ماذا يريد ، ولا يعرف لماذا يفعل ما يفعل !! ل أيمن العتوم هذا هو الحب هذا اسمي على فمه يأتي من القلب أو يأتي من الكبد يردد اسمي في البيداء منفردا وربما نسي اسمي غير منفرد ل أحمد شوقي عليك أن تعد وجباتك على نار هادئة، فالنار الهادئة وحدها تنضح طعاما لذيذا. ل عبد الرحمن منيف إن معظم التعصب بين الأديان وبين الفلسفات يعود في النهاية إلى خلافات اسمية ... إن الوجود الذي نعيش فيه ليس وجودا مفككا ولكنه وجود منسق منظم تربطه القوانين .. والاختلافات الظاهرية في الأشياء خلفها وحدة حقيقية ل مصطفي محمود والصِدقُ في الحبَّ نادر أندر مِنَ الماس في الصحارى، وهو من أخلاق الصّدّيقينَ وليسَ مِن أخلاق الغمر العادي منَ الناس ل مصطفي محمود