ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: لَحَى اللهُ مَنْ يَرْنُو إلى أَمَدِ العُلا

الشاعر: الأبيوردي

الشاعر: الأبيوردي

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة لحى الله من يرنو إلى أمد العلا للشاعر الأبيوردي | ديوان الشعر

لَحَى اللهُ مَنْ يَرْنُو إلى أَمَدِ العُلا

بِعَيْنٍ مَتى تَلْحَظْ شَبا السَّيْفِ تَشْخَصِ

وغيري إذا ريعَ استكانَ وإنْ يُشدْ

بذِكْرِ مَساعي قَوْمِهِ يَتَخَرَّصِ

ولي برباعٍ تنبتُ الذُّلَّ ربُصة ٌ

وَلَولا انْتِكاسُ الدَّهْرِ لَمْ أَتَرَبَّصِ

سَأُلْحِفُ أَهْلَ الأَرْضِ ظِلَّ عَجاجَة ٍ

إذا لبستهُ الخيلُ لمْ يتقلَّصِ

وفِي أُمِّ رَأْسِي نَخْوَة ٌ أُمَويَّة ٌ

ضَمِنْتُ لَها أَنْ يَلْثِمَ النَّجْمُ أَخْمَصي