قصيدة: مانيب أنا

الشاعر: زايد الرويس زايد الرويس

كل الأماكن وطن .. وعيونك المنفى

وانا غريبٍ لقى ف عيونك دياره

يا ساكن القلب خذني للوجع .. تكفى!

مادام ذنبي كبير ... اكبر من اعذاره

قدامك الحال ما يظهر وما يخفى

مانيب انا .. واختصرها ف اقصر عباره

شوف الحزن داخلي .. والهم كيف اضفى

على حياتي شحوبٍ تهطل امطاره

البرد موحش .. دخيلك بس .. كيف ادفى

واعصاب جرحي من التأنيب منهاره

خايف تقول إن زايد ما وفى .. واقفى

وانت تعرفني وتعرف شوقي وناره

أدري مقصّر لأنك دايم الأوفى

لأنك انسان فعلاً صعب تكراره

تزعل! وتتعب .. تعاتب .. بس! ما تجفى

تغيب عني ودربي تظلم انواره

سألت عنك؟؟ ولقيت الحزن ما يغفى

كنه على سكتي وسكتك مشواره

ياللي عيونك وطن والكون ذا منفى

شاعرك ماعادت اشعاره هي اشعاره

الناس تقدر تزورك وانت فالمشفى

وحبيبك يموت باحزانه وبافكاره

يا ربة الأشكال والألوان للشاعر عبد الرحيم القليلات رأيت مهفهفا كالغصن مالت للشاعر الأحنف العكبري ولاحٍ في القيانِ فقلتُ مَهْلاً للشاعر ابن الرومي الشاعر في السماء للشاعر إيليا أبو ماضي حتام تنحسني؟ للشاعر محمود غنيم سِكة المجهول للشاعر أشرف فايز أنست بأيام الشباب وظلها للشاعر أبو الفتح البستي ركائب النُّور للشاعر ختام حمودة أنا تبر فوق خصر للشاعر سراج الدين الوراق متى أرى الدنيا بلا مجبر للشاعر صاحب الزنج
الطفل المؤدب هو الطفل الذي يمتلك تاريخاً منزلياً يقوى به أينما حل. ل عمر طاهر ليس الأمر هو عدم رؤيتهم للحل، بل عدم رؤيتهم للمشكلة. ل جي كيه شسترتون تنبع كل السخافات من تقليد من لا نستطيع التشبه بهم. ل صمويل جونسون معظم سراويله متهدلة تسقط منه، و الحزام يحيلها إلى شيء ككيس مصرور على دراهم ل أحمد خالد توفيق أيها المسلمون، ما جاء الإسلام إلا ليقضيَ على مثل هذه الهمجية والوحشية التي تزعمون أنها الإسلام. ل مصطفي لطفي المنفلوطي ان حبي يتحقق في قلبي وحده .. في وهمي .. ان كل الأمكنة تضيق به .. وكل الحلول تضيق به.. انه المستحيل الذي احتضنه في ضلوعي .. وقد ضاقت الدنيا به على رحابتها ل مصطفي محمود في لحظة من لحظات الإنهاك الإنساني تلك ..عندما تكف عن السعى وتتوقف لحظة لتنظر لما فات .. وما هو آت ..! ل أحمد خالد توفيق صوت الأغلبية ليس إثباتا للعدالة. ل فريدريش شيلر هذه مبادئي، إذا لم تعجبك .. فعندي غيرها. ل غروشو ماركس الخط المستقيم أقصر طريق بين نقطتين، والإبتسامة أقصر طريق بين شخصين ل عمر طاهر