قصيدة: ما بالمنازلِ لو سألتَ أحدْ ،

الشاعر: ابن المعتز ابن المعتز

ما بالمنازلِ لو سألتَ أحدْ ،

ولقَد يكونُ هَوي بهنّ وَوَدّ

أزمانَ أمرحُ في زَمَانِ صِباً،

أجري إلى اللهوِ ، ولستُ أردّ

و الدهرُ لا تمحى ملاحته

في أعصُرٍ أيّامُهنّ جُددْ

عزٌّ بفجعِ الدهرِ متبعٌ

للّهوِ، حتّى قامَ بي وقَعَدْ

في غفلة ٍ لا همَّ يَعْرِفُها،

فطفقتُ أهزل بالزمان وجدّ