قصيدة: ما تبقى من جنتي سبأ

الشاعر: محمد عبد الباري محمد عبد الباري

إني هنا
ظمأٌ على ظمأِ
فلتُرجعي لي هُدهدَ النبأِ
شمسُ الأنوثةِ في تفجُرِها
لولا ندى عينيكِ
لم تضئِ
عينانِ خضراوانِ
أُنزلتا
للذاهبينَ لجنتَيْ سبأِ
يا كعبَكِ العالي
يدقُ دمي
ويحرّكُ الصلصالَ في حمئي
يا صوتَكِ المبحوحَ
يجرحني
ويفيضُ موسيقى على الملأِ
لما اندفقتِ بنفسجاً
وأنا
أُحصي حكاياتي مع الصدأِ
خفتُ التورطَ فيكِ
كم ولهٍ
قد سالَ في لغتي ولم أشأِ
أوشكتُ أصرخُ: يا مُعلقةً
في البردِ..
هذا القلبُ فاختبئي!
أوشكتُ
أخطأ في مغامرةٍ
وأقولُ:في عينيكِ مبتدئي
يا ليتني أخطأتُ ليلتَها
بعضُ الصوابِ
يعيشُ في الخطأِ

عذلت وهل عذل المتيم نافعه للشاعر السري الرفاء الملائكة للشاعر بيان الصفدي التيه مفسدة للدين منقصة للشاعر محمود الوراق وتقى المرء له واقية للشاعر أبو العتاهية وَيَوم رَأَيت السّحبَ فيهِ تَراكَمَت للشاعر المفتي فتح الله بُشرى بنجل نَجيبٍ مِن بَني وَهبي للشاعر صالح مجدي أنا في حالي نقيض معكم للشاعر صلاح الدين الصفدي قل لابن قيس أخي الرقيات للشاعر أبو دهبل الجمحي نصون العهود للشاعر محمد الشيعاني هذي الحمائمُ في خمائلِ أيكها للشاعر مجير الدين الحموي بن تميم
لابد من امرأة في مكان ما كي تدفن حزنك العميق بين ذراعيها .. لابدّ من امرأة تبكي بين خصلات شعرها .. هذا غير عادل.. ل أحمد خالد توفيق إنني لست في حاجة إلى أن يتكلم الناس عن عالم الروح أو الأرواح، لأن في الكون المادي روحانية كافية، والويل لهذه الدنيا كلها إذا لم يجد الناس فيها روحانية إلا عن طريق تحضير الأرواح. ل عباس محمود العقاد الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد، و الحظ السعيد يمهد لحظ عاثر و هكذا إلى ما لا نهاية ،،، ل عبد الوهاب مطاوع الحقيقة دائما أغرب من الخيال. ل لورد بايرون أكنتُ مُحتاجا إلى محنة مثل هذه حتى أكتشف كم أحبك ..وكم أشتاقك ؟ ل أيمن العتوم كني على أى حال أشرب فى حالتين فقط : حين أكون عطشا وحين لا أكون ل أحمد مراد أؤمن بأن النضال هو الحل الوحيد لأولئك الناس الذين يقاتلون لتحرير أنفسهم. ل تشي جيفارا لم يسبق لي أن بدأت قصيدة أعرف نهايتها، فكتابة قصيدة يعتبر استكشافا. ل روبرت فروست عندما يتضخم كبرياؤك وتعتقد أن الآخرين لا يمكن أن يعلموك أي شيء فأنت تنهار بسرعة لا تصدق. ل أحمد خالد توفيق إننا نتفاهم بالصمت ! ..لأنه في الحب الصادق لا يحتاج الانسان أن يتكلم وإنما لأن يحس وأن يتصرف بما يمليه عليه هذا الحب من سلوك وأفعال ل عبد الوهاب مطاوع