قصيدة: هدرت شقاشقها فقلت تقدمي

الشاعر: مير علي أبو طبيخ مير علي أبو طبيخ

هدرت شقاشقها فقلت تقدمي

وبظل وادي الأنعمين فانعمي

سيارة تطوي الفلا عجلاتها

فتخط تمثال الصراط الأقوام

ما بين أقصى شرقها أو غربها

في السير إلا أن تقول لها أقدامي

يستك سمع الدو عند دويها

زجل الرعود إذا رجحن بمرزم

وكأن سائقها إذا انتشطت به

جن أرم على شفير جهنم

تبدو بقادمتي عقاب كاسر

وتبين موقرة بلبدة ضيغم

وعلى جوانبها سليطا واقد

يتشعشعان سنا كعيني أرقم

ولها انسياب الأفعوان إذا ارتخت

بحشا كقلب العاشق المتضرم

يا بنت ذي البأس الشديد

تطاولي فوق المناجم قوة وتحكمي

يعنو لك الجبل الأشم ضراعة

ويذل دون علاك ألف المخرم

قد نوه الفرقان عنك بسورة

لم تشؤها في الفضل سورة مريم

أوحى إليك يد الصناع طليقة

من علم الإنسان ما لم يعلم

فاجتاحها لك دولة من لاحق

وإذا لها لك من سلالة شدقم

أن خفت صحراء الدجيل فيمعي

مثوي الزكي محمد واستسلمي

عم الإمام وصنوه

وابن الإمام وللنبوة ينتمي

طابت نقيبته فلا عجب إذا

فرعت مناقبه مصام المرزم

هو صاحب الحرم المنيع فجاره

ينصاع في زي المحل المحرم

فانزل بعقوته وطف بفنائه

واحلل حباك بقبره وبه احتم

وأكحل جفونك من تراب ضريحه

فهو الجلاء لكل ذي طرف عمي

يا بن النبي لأنت ارفع جانبا

عن أن يلم بكنه وصفكم فمي

وعلى رواقك للملائك طائف

يثنون بين مبجل ومعظم

هلا شهدت الطف حين توازرات

زمر الضلال على ابن فاطم ترتمي

متوزعاً ما بين لفحة صارم

مقاتله وطعنة لهذم

من بعدما صرمت أخاو سيوفهم

فقضى ظمأ بضفاف نهر العلقم

الإيمان هو ما يفرق الناس، والشك هو ما يوحدهم. ل بيتر أوستينوف الدبلوماسية دون سلاح كالموسيقى دون آلات. ل فريدريك الأكبر من كثر همّه سقم جسمه. ل محمد التقي الجواد المشهور هو من يعرفه كثيرون ممن يسعده أنه لا يعرفهم. ل لورد بايرون مِنَ العدل أن يأتي الرجل من الحجج لخصومه بمثل ما يأتي به لنفسه. ل ابن رشد الرجال الكبار والأفكار الكبيرة هي التي تصنع البلاد الكبيرة. ل مصطفي أمين إعمل الخير وارمه في البحر .. بشرط أن يراك أحدهم وأنت تفعل ذلك .. عندها سيخبر الآخرين أنك لا تفعل الخير فقط، بل وترميه في البحر أيضاً !ّ ل أحمد خالد توفيق أعتقد أن أسعد الطبقات هي الطبقة المتوسطة.. لأنها الطبقة التي تمتلك القليل من كل شيء فهي ليست معدمة مفلسة كالطبقة الدنيا وليست متخمة كالطبقة الراقية ل مصطفي محمود مامن ثورة حدثت قط الا اشترك فيها الانصار والخصوم على اختلاف الافكار والامزجة واختلاف النيات واختلاف المظاهر والالوان ولا يختلط هؤلاء في هذا الطوفانالمريج الااختلطت الاعمال والتبعات وافلت الزمام حينا عن الابصار والبصائر فلا يدرى من هو القابضعليه ومن هو المتخلى عنه ولا يعرف اين كان مبدؤه ومنتهاه بين ايدي الأنصار وأيدي الخصوم ومن طبائع الثورات أن يخطئ الانسان خطأ لا حيلةله فيه وان يكون خصمه هو المسؤول عن خطئه ومن طبائعها ان تكون الثورة كالمطية الجموح تسوق من يركبهاولا يسوقها الى غير مجراها بل من طبائعها ان تتقسم الصواب والخطأ فلا يكون الصواب كله يوما من جانب ولا يكون الخطأ كله في جانب ل عباس محمود العقاد أصعب ما على النفوس تغيير مألوف ل عباس محمود العقاد