قصيدة: هَلْ عَرَفْتَ الدّيارَ يابنَ أُوَيْسٍ

الشاعر: الأخطل الأخطل

هَلْ عَرَفْتَ الدّيارَ يابنَ أُوَيْسٍ

دارِساً نُؤيُها كخَطّ الزَّبورِ

بدلتْ بعدَ نعمة ٍ وأنيسٍ

صوْتَ هامٍ ومَكْنِسَ اليَعْفورِ

وأواري بَقينَ فيها خلاءً

حَوْلَ خَدَ مِنَ القَطا مَأمورِ

ذاكَ إذْ كُنَّ والشّبابُ جَميعٌ

في زمانٍ كلمعِ ثوبِ البشيرِ

إنّما الشَيْخُ هُزْأة ٌ للغواني

لَيْسَ في حُبّهِنَّ بالمَعْذورِ

والغواني إذا وعدْنَ خَليلاً

كاذباتٌ يعدنَ وعدَ الغرورِ

علِّلاني بشَرْبَة ٍ مِنْ كَميْتٍ

نعمة ُ النيم في شبا الزَّمهَريرِ

مِن سُلافٍ أجادها طابِخاها

لمْ تمُتْ كلَّ مَوْتِها في القُدُورِ

ليسَ بؤسٌ ولا نعيمٌ بباق

لمسرّ بهِ ولا مسرورِ

أهلكَ البغيُ بالجزيرة ِ قيساً

فهوتْ في مغرقِ الخابورِ

طَلبوا المَوْتَ عِنْدَنا فأتاهُمْ

منْ قبولٍ عليهم ودبورِ

يومَ تردي الكماة ُ حولَ عميرٍ

حَجَلانَ النّسورِ حَوْلَ الجَزورِ

ربّ جبارِ معشرٍ قد قتلنا

كان في يومهِ شديدَ النكيرِ

بشروا حميرَ القيولَ وكلباً

بعميرٍ وشلوهِ المجزُورِ

واشرَبا ما شرِبْتُما إنَّ قَيْساً

من قتيلٍ وهارب وأسير

وطحنا قيس بن عيلانَ طحناً

ورحنا على تميم تدورُ

واسألوا النّاس يا معاشِرَ قَيْسٍ

لمنِ الدارُ بعدَ جهدِ النفير

كَمْ ترى مِنْ مُقاتلٍ وقَتيلٍ

وسنانٍ بعاملٍ مكسورِ

ورؤوسِ من الرجالِ تدهْدَى

وجَوادٍ بسَرْجِهِ مَعْقُورِ

ثم فاءتْ سيوفُنا حينَ أبنا

بجميلٍ منَ البلاء فخورِ

قولوا الله قولوا الله ... هي سوريا مو حي الله ل مندس لو علمت أن الماء البارد يثلم من مروءتي شيئا ما شربت إلا حارا. ل الشافعي أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتبِ الصِحابا ** لَم أَجِد لي وافِيًا إِلا الكِتابا ل أحمد شوقي اعرف ان وقتا كافيا قد مر. لأنسي أو اتناسي. اعرف ان افضل علاج للقلب المحطم .. هو ان يتحطم مره اخري ل أحمد مراد إن الذي ألب الأحزاب على الدولة المسلمة الناشئة في المدينة ; وجمع بين اليهود من بني قريظة وغيرهم ; وبين قريش في مكة , وبين القبائل الأخرى في الجزيرة . . يهودي . . والذي ألب العوام , وجمع الشراذم , وأطلق الشائعات , في فتنة مقتل عثمان - رضي الله عنه - وما تلاها من النكبات . . يهودي . . والذي قاد حملة الوضع والكذب في أحاديث رسول الله [ ص ] وفي الروايات والسير . . يهودي . . ثم إن الذي كان وراء إثارة النعرات القومية في دولة الخلافة الأخيرة ; ووراء الانقلابات التي ابتدأت بعزل الشريعة عن الحكم واستبدال "الدستور" بها في عهد السلطان عبدالحميد , ثم انتهت بإلغاء الخلافة جملة على يدي "البطل" أتاتورك . . يهودي . . وسائر ما تلا ذلك من الحرب المعلنة على طلائع البعث الإسلامي في كل مكان على وجه الأرض وراءه يهود ! ثم لقد كان وراء النزعة المادية الإلحادية . . يهودي . . ووراء النزعة الحيوانية الجنسية يهودي . . ووراء معظم النظريات الهدامة لكل المقدسات والضوابط يهود ! ل سيد قطب و الصلاة لا يكفي فيها خشوع النفس و إنما لا بد أن يعبر الجسد عن الخشوع هو الآخر و في ذات الوقت بالركوع و السجود .. و الصلاة الإسلامية هي رمز لهذه الوحدة التي لا تتجزأ بين الروح و الجسد ..الروح تخشع و اللسان يسبح و الجسد يركع . ل مصطفي محمود إذا تمكن القلب من التفكير فسوف يتوقف عن النبض. ل فرناندو بيسو وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ... فأقم عليهم مأتما وعويلا ل أحمد شوقي لا بد أن هذا البائس عانى كثيرا، هناك شيء مرعب اسمه الذهاب للسيالة في دمياط لشراء أثاث، وهناك شيء مخيف اسمه تشطيب الشقة، وشيء مفزع اسمه حفل الزفاف. لن يسمحوا لك بالنوم مع زوجتك إلا إذا رحت تتواثب كالقرود ليلة كاملة، على صوت الموسيقا الصاخبة ودقات الطبول..كلما عرقت أكثر اقتربت لحظة الخلاص.. الأقسى أن تتحمل هذا كله من أجل شيء لا تريده. ل أحمد خالد توفيق عندما يصبح النظام السياسي بؤرة وتجسيداً لكل النشاطات في المجتمع، فإن النظام يكون كالله، ويكون الناس معه أو ضده، كافرين أو مؤمنين، فيستحقون على الأرض ما يستحقه المؤمن أو الكافر في السماء. وهذا هو بالدرجة الأولى ما يشل الفكر العربي. ل أدونيس