قصيدة: وتريات ليلية

الشاعر: مظفر النواب مظفر النواب

في تلك الساعة من شهوات الليل
وعصافير الشوك الذهبية
تستجلي أمجاد ملوك العرب القدماء
وشجيرات البر تفيح بدفء مراهقة بدوية
يكتظ حليب اللوز
ويقطر من تهديها في الليل
وأنا تحت النهدين
إناء
****
في تلك الساعة حيث تكون الأشياء
بكاءا مطلق
كنت على الناقة مغمورا بنجوم الليل الأبدية
أستقبل روح الصحراء
يا هذا البدوي الضالع بالهجرات
تزود قبل الربع الخالي
بقطرة ماء
****
كيف اندس بهذا القفص القفل في رائحة الليل؟
كيف اندس كزهرة لوز
بكتاب أغان صوفية؟
كيف اندس هناك,
على الغفلة مني
هذا العذب الوحشي الملتهب
اللفتات
هروبا ومخاوف؟
يكتب في
يمسح عينيه بقلبي,
في غفلة وجد ليلية.
يا حامل مشكاة الغيب بظلمة عينيك!
ترنم من لغة الأحزان
فروحي عربية.
****
يا طير البرق
أخذت حمائم روحي في الليل,
الى منبع هذا الكون,
وكان الخوف يفيض,
وكنت علي حزين.
وغسلت فضاءك في روح أتعبها الطين
تعب الطين
سيرحل هذا الطين قريبا,
تعب الطين
عاشر أصناف الشارع في الليل
فهم في الليل سلاطين
نام بكل امرأة
خبأ فيها من حر النخل بساتين
يا طير البرق! أريد امرأة دفء
فأنا دفء
جسدا دفئا, فأنا دفء
تعرق مثل مفاتيح الجنة بين يدي و آثامي
وأرى فيك بقايا العمر و أوهامي
يا طير البرق القادم من جنات النخل بأحلامي!
يا حامل وحي الغسق الغامض في الشرق
على ظلمة أيامي
احمل لبلادي
حين ينام الناس سلامي
****
للخط الكوفي يتم صلاة الصبح
بافريز جوامعها
لشوارعها
للصبر
لعلي يتوضأ بالسيف قبيل الفجر
أنبيك عليا!
ما زلنا نتوضأ بالذل ونمسح بالخرقة حد السيف
ما زلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
ما زالت عورة بن العاص معاصرة
وتقبح وجه التاريخ
ما زال كتاب الله يعلق بالرمح العربية!
ما زال أبو سفيان بلحيته الصفراء,
يؤلب باسم اللات
العصبيات القبلية
ما زالت شورى التجار ترى عثمان خليفتها
وتراك زعيم السوقية!
لو جئت اليوم
لحاربك الداعون إليك
وسموك شيوعية
يقولون شورى
ألا سوءة
أي شورى وقد قسم الأمر بين أقارب عثمان في ليلة
ولم يتركوا للجياع ذبابة
****
في ساحة البرج
إحدى البغايا تصلح ما خرب الليل من وجهها
تحاول أن تستغيث الأنوثة فيها
ويحبط عابر محبط
كل ما فيه من رجل عورة كالحكومة
إن الحكومات في الشرق تسمية للملاهي
أنا انتمي للفداء
لرأس الحسين
وللقرمطية كل انتمائي
****
أبول على الشرطة الحاكمين
انه زمن البول فوق المناضد والبرلمانات والوزراء
أبول عليهم بدون حياء
فقد حاربونا بدون حياء
****
متى تنتهي كل هذي الفوازير
والنشرات الرخيصة
والمخبرين الغلاظ الوجوه
كأنهم مؤخرة لمريض يوسخ من تحته
يقولون تسكر قلت بخمري
ورغم اعتراض المواخير طولا وعرضا
عجيب حجار المراحيض يظهر طهرا
ويجرؤ على بعضه
والهزائم تفرض فرضا
سأمشي على راحتي لاقنع أن هزائمكم تلك نصر
وأخلط ما بين المياه وبين السراب
وفي أولات المواسم
يحتلم القلب من زهرتين تمسان بعضهما
بارتعاش واصبح سلكا بلا عازل في الضباب
وانتظر الزائر الأرجواني
اقاوم حرب المواخير في غابة من خيال الحشيشة
والجعجعة
فان رحب البحر بالحرب
أنزلت الأشرعة
وتقرع فيها الطبول
ففيم الرهان على خاتم الاشعري
وفيم الذهاب بجلد الضحية للمسلخ الدولي
ولف العمامة زيفا على القبعة
متى كان في لحية النفط
أو في الزبيبة من شرف
أيها الراقصون لهم كالقرود
كفاكم ضعة
فما ترجعون بغير سلاح
وكشف الوجوه بلا أقنعة
أرى صرعا وحماسا جبانا
وحشدا بلا أي عين وحشدا بلا أي إذن
تعج شوارع هذي البلاد بحرب البسوس
وليس يوزر إلا المحاسيب فيها
فيأتي الخليط بلون
ويصعب تحديده أي لون
ويفتح فيها الرصاص منابزة بين آل فلان وال فلان
وسند هذا بقصف العدو
ويسند هذا بقصف الحكومة
والحكم للاحتكار المنسق
ما بين ... بين وبين
ومستزلمون ومستخنثون
وبعض توزع في الجانبين
وتفتك فينا المصارف
خشية دين قديم على الأغنياء
ودين الفقير على اكلي لحمه
ثورة تعتلي كل دين
كأن الصيارفة اتفقوا ان يدك
الجنوب على أهله
ويقدم من لحمه طبق اليوم
بين الطنابير والخمر والمتخمين

لا أُحِبُّ الدُواة َ تُحْشَى يراعاً للشاعر كشاجم سيد القلب للشاعر رنا رضوان ماذا يرجى من مثلي للشاعر أحمد شوقي لقد خاب من غرته دنيا دنية للشاعر علي بن أبي طالب أَعينيّ جودا وَلا تَبخلا للشاعر عاتكة بنت عبد المطلب السارقون للشاعر أحمد الزهراني وَشْمٌ أوَّل للشاعر حسن شهاب الدين لمّا الأديب حبيب أبيلّا تَوى للشاعر حنا الأسعد ما اضيق العيش للشاعر كشا جم مرتضي فيلي فَواللَه ما أَدرى أَأَحلامُ نائمٍ للشاعر حسن حسني الطويراني
الهاربين الى الله، المُلقين عن كواهلهم أوزار الحياة، الذائبين في عشق الحبيب الاعلى والأجلّ... ل أيمن العتوم كل عمل صالح عبادة. ل طه حسين ، ‎ملأني العالم بالجراح ‎.لكن ، لم يخرج منها غير الأجنحة ل أدونيس لقد تعودت دائما أن أحترم الصامتين، وأرى فيهم أعماقا رائعة.. فإذا تكلموا ٱكتشفت أي مغفل كنته..! إن الناس لا يفهمون المنطوي أبدا.. قد يفهمون الوقح و قد يفهمون المزعج.. لكن المنطوي المهذب لا بد أن يثير لديهم الظنون..! ل أحمد خالد توفيق إن أطفالكم ما هم بأطفالكم، فقد وَلَدَهُم شوقُ الحياة إلى ذاتها. بكُم يخرجون إلى الحياة ولكن ليس منكم، وإن عاشوا في كَنَفِكُم فما هُم مِلْكُكُم. ل جبران خليل جبران من مكان ما ظهر رجل عسكرى، كان يقبع فى صفوف الجيش، وسرعان ما تعالى التهليل ووجد من يبايعه. هذا عهد جديد يبدأ ولا شئ ينبئ أنه سيكون أفضل مما سبقه. لا أحمل آمالًا كبرى لهذا البلد التعس.. أعتقد أنه يحمل جينات انتحار أو فشل فى خلاياه، ولا أحد يستطيع الاستقلال عن جيناته، لا أحد يفر من القدر المدون فى خلاياه. لا أطلب من هذا البلد سوى ألا يعتقلنى، وأن أظل حيًا وآكل وأتنفس وأقبض راتبى وأستمتع بالفنون عشرين عامًا أخرى.. فليتركنى وشأنى عشرين عامًا، ثم فلأمت ولتذهب الأجيال القادمة للجحيم. أنا لستُ حارس أخـى.. ل أحمد خالد توفيق طويلاً، سافرتَ، أيّها الشاعر في شمس المجهول. قل لي: أكان هنــاك من ينتــظركَ، غيرُ ظِلّك؟ ولماذا، إذاً، تشكو من المنفى كما لو أنّ هناكَ مكاناً آخر؟ ل أدونيس أعترف انني مارست الاجتلاب والمرادفة والاهتدام والإلمام ووقعت كثيرا في فخ المواردة.لكني ولله الحمد لم أمارس الانتحال أو الغصب أو الاختلاس أو الإغارة.أتركك الآن لتعيد قراءة المقال لتتذكر معنى هذه المصطلحات! ل أحمد خالد توفيق صديق آخر حدثني عن تعقيد حياته، وكيف أن وقته محدد بأعشار الثواني، حتى حسبته يعمل في وكالة ناسا. لما جلسنا بعد ذلك وجدت أنه يجري محادثة «شات» مع أرملة حسناء.. استغرق الشات ساعتين على الأقل.. ويبدو أنه يكرر هذا ثلاث مرات يوميًا. بالطبع هناك أشخاص مشغولون فعلاً، ووقتهم ثمين فعلاً، لكني تعلمت مع الوقت أن هؤلاء أميل للصمت.. أما الشخص الثرثار الذي يصدعك بالكلام عن انشغاله وعن وقته الثمين، فهو غالبا ألعن عينة من العاطلين في العالم .. لديه فراغ قاتل ولا يجد شيئا يفعله على الإطلاق. ل أحمد خالد توفيق لا يجعل امرأة تشيب أكثر من الإقامة في الريف. ل كوليت