قصيدة: يأس الطريـق

الشاعر: فاروق جويدة فاروق جويدة

سألتُ الطريق : لماذا تعبت ؟

فقال بحزن : من السائرين

أنين الحيارى ..ضجيج السكارى

زحام الدموع على الراحلين

وبين الحنايا بقايا أمان

وأشلاءُ حب وعمرٌ حزين

وفوق المضاجع عطر الغواني

وليلٌ يعربد في الجائعين

وطفلٌ تغرب بين الليالي

وضاع غريباً مع الضائعين

وشيخٌ جفاهُ زمانٌ عقيم

تهاوت علي رمال السنين

وليلٌ تمزقنا راحتاهُ

كأنا خلقنا لكي نستكين

وزهرٌ ترنح فوق الروابي

ومات حزيناً على العاشقين

فمن ذا سيرحمُ دمع الطريق

وقد صار وحلاً من السائرين

همستُ إلى الدرب : صبراً جميلاً

فقال : يئستُ من الصابرين !

إقتباسات متنوعة:

تسلك المرأة طريق العبيد لتسود الرجل، ويسلك الرجل طريق الأسياد لتستعبده المرأة. ل جبران خليل جبران كيف لرجل أن يثق في حكم امرأة اختارته ليكون زوجها؟ ل كورت غوتز إني متمسك بجنوني وأريد نشره. ل رمسيس يونان المناظر الطبيعية جيدة، لكن الطبيعة الإنسانية أفضل. ل جون كيتس لقد تعلمت البحث عن سعادتي بالحد من رغباتي لا بمحاولة تحقيقها. ل جون ستيوارت ميل من يخفف من أعباء آخر لا يمكن اعتباره منعدم الفائدة في هذا العالم. ل تشارلز ديكنز لا أستطيع أن أقول أن الأمور ستغدو أفضل إذا ما تغيرت، ولكنني أستطيع أن أقول أن الأمور يجب أن تتغير إذا كان من المفترض أن تصبح أفضل. ل جورج كريستوف لشتينبرغ وكلُّ كَرِيم يَتَّقِي الذَّمَّ بالقِرَى ... ولِلخَيْرِ بينَ الصّالحينَ طَريقُ ل عمرو بن أهتم بن سمي السعدي أشد الناس حماقة أقواهم اعتقاداً في فضل نفسه، وأثبت الناس عقلا أشدهم اتهاماً لنفسه. ل أبو حامد الغزالي لا يمكن أن تتواجد السعادة إلا في الرضا. ل جورج أورويل