قصيدة: يا قاضيَ العشاقِ اشكو إلى

الشاعر: وديع عقل وديع عقل

يا قاضيَ العشاقِ اشكو إلى

عدلك ما لاقيتهُ في هواه

حرم اجفاني طيب الكرى

وهو خليٌّ غارقٌ في كراه

ومن بلائي انني كلما

ايقظته تجرحُني مقلتاه

ألا تراني مثلَ طيرٍ رماه

قناصُهُ الباغي فاجرى دماه

وأن تسلني اين ضاعَ دمي

فاطلبه وانظر ما حوت وجنتاه

رثى لي القاضي وافتى باح

ضارِ غريمي كي يلاقي جزاه

اتى ولما لاحَ في بابه

بنظرةٍ من لاحظيه رشاه

فاصبحَ القاضي رقيقاً له

وأصدرَ الحكمَ بموتي فداه

متنا كلانا في هواه ولم

نحصل على سانحة من رضاه