الشاعر: أحمد عبدالمعطي حجازي

أحمد عبدالمعطي حجازي

16

قصيدة

16634

مشاهدات

أحمد عبدالمعطي حجازي (مصر).

ولد عام 1935 بمدينة تلا - محافظة المنوفية - مصر.
حفظ القرآن الكريم, وتدرج في مراحل التعليم حتي حصل على دبلوم دار المعلمين 1955 , ثم حصل على ليسانس الاجتماع من جامعة السوربون الجديدة 1978, ودبلوم الدراسات المعمقة في الأدب العربي 1979 .
عمل مدير تحرير مجلة صباح الخير ثم سافر إلى فرنسا حيث عمل أستاذاً للشعر العربي بجامعاتها ثم عاد إلى القاهرة لينضم إلى أسرة تحرير (الأهرام). ويرأس تحرير مجلة (إبداع).
عضو نقابة الصحفيين المصرية ولجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة, والمنظمة العربية لحقوق الإنسان.
دعي لإلقاء شعره في المهرجانات الأدبية, كما أسهم في العديد من المؤتمرات الأدبية في كثير من العواصم العربية, ويعد من رواد حركة التجديد في الشعر العربي المعاصر.
دواوينه الشعرية: مدينة بلا قلب 1959 - أوراس 1959 - لم يبق إلا الاعتراف 1965 - مرثية العمر الجميل 1972 - كائنات مملكة الليل 1978 - أشجار الإسمنت 1989 .
مؤلفاته: منها: محمد وهؤلاء - إبراهيم ناجي - خليل مطران - حديث الثلاثاء - الشعر رفيقي - مدن الآخرين - عروبة مصر - أحفاد شوقي.
حصل على جائزة كفافيس اليونانية المصرية 1989 .
ترجمت مختارات من قصائده إلى الفرنسية والإنجليزية والروسية والإسبانية والإيطالية والألمانية وغيرها.
عنوانه: 95 شارع الحجاز ـ مصر الجديدة ـ القاهرة.

قصائد الشاعر: أحمد عبدالمعطي حجازي

إقتباسات متنوعة:

لا نكون مع الآخرين كما نكون وحدنا. نحن مختلفون حتى وإن كنا معهم في الظلام. ل موريس ماترلينك لكُلّ شيء إذا ما تَم نُقصانُ ... فلا يغرُّ بطيب العَيش إنسانُ ل أبو البقاء الرندي لو أردت معاقبة إقليم لأسلمت أمور الحكم فيه للفلاسفة. ل فريدريك الأكبر إن الناس اعتذوا في حال الصحة بأغذية السباع فأمرضتهم فغذوناهم بأغذية الطير فصحوا. ل أبقراط لقد من الله علينا بثلاث في هذا البلد: حرية التعبير، وحرية التفكير، والمقدرة على عدم تطبيق أي منهما. ل مارك توين لقد خلقنا الله أحراراً، ولم يخلقنا تراثاً أو عقاراً؛ فوالله الذي لا إله إلا هو لا نُورَّث ولا نُستعبَد بعد اليوم. ل أحمد عرابي يجلب كونك أعزلا الكثير من الشرور، من ضمنها أنك تكون محتقرا. ل نيكولو مكيافيلي كلّ مُعاجلٍ يسأل النّظرة، وكلّ مؤجّلٍ يتعلّل بالتسويف. ل الحسن بن علي بن أبي طالب الحب غفران دائم ونظرة رقيقة تتحول إلى عادة. ل بيتر أوستينوف غالبا ما تحمل المقولة القصيرة كثيرا من الحكمة. ل سوفوكليس