ديوان قصائد وأشعار أحمد مطر | ديوان قاعدة بيانات الشعر العربي

أحمد مطر

437

قصيدة

326438

مشاهدات

ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات، ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية (التنومة)، إحدى نواحي (شط العرب) في البصرة. وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته، وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي

وفي سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فألقى بنفسه، في فترة مبكرة من عمره، في دائرة النار، حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت، ولا على ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، وكانت هذه القصائد في بداياتها طويلة، تصل إلى أكثر من مائة بيت، مشحونة بقوة عالية من التحريض، وتتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لا تتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطرالشاعر، في النهاية، إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة.

وفي الكويت عمل في جريدة (القبس) محرراً ثقافياً، وكان آنذاك في منتصف العشرينات من عمره، حيث مضى يُدوّن قصائده التي أخذ نفسه بالشدّة من أجل ألاّ تتعدى موضوعاً واحداً، وإن جاءت القصيدة كلّها في بيت واحد. وراح يكتنز هذه القصائد وكأنه يدوّن يومياته في مفكرته الشخصيّة، لكنها سرعان ما أخذت طريقها إلى النشر، فكانت (القبس) الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، وسجّلت لافتاته دون خوف، وساهمت في نشرها بين القرّاء.

وفي رحاب (القبس) عمل الشاعر مع الفنان ناجي العلي، ليجد كلّ منهما في الآخر توافقاً نفسياً واضحاً، فقد كان كلاهما يعرف، غيباً، أن الآخر يكره ما يكره ويحب ما يحب، وكثيراً ما كانا يتوافقان في التعبير عن قضية واحدة، دون اتّفاق مسبق، إذ أن الروابط بينهما كانت تقوم على الصدق والعفوية والبراءة وحدّة الشعور بالمأساة، ورؤية الأشياء بعين مجردة صافية، بعيدة عن مزالق الإيديولوجيا.

وقد كان أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته في الصفحة الأولى، وكان ناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتيرية في الصفحة الأخيرة.

ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، تماماً مثلما أثارتها ريشة ناجي العلي، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيهما معاً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى. وفي لندن فَقـدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي، ليظل بعده نصف ميت. وعزاؤه أن ناجي مازال معه نصف حي، لينتقم من قوى الشر بقلمه.

ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن مسافة أميال وأميال،

يحمل ديوانه اسم ( اللافتات ) مرقما حسب الإصدار ( لافتات 1 ـ 2 إلخ ) ، وللشاعر شعبية كبيرة ، وقراء كثر في العالم العربي .
أحدث لقاء مع الشاعر
قصائد أحمد مطر الجديدة
ارهاصات للشاعر محمود مفلح واقع .. لا خيال للشاعر محمد حسن فقي أبا جعفرٍ كمْ ذا تَصُدُّ وتَهْجُرُ للشاعر عبد الكريم البسطي يامَنْ تَرَدَّى بِحُلَّة ِ الشَّمْسِ للشاعر أبو تمام شَنِئْتُ الْعَقْرَ عَقْرَ بَنِي شُلَيْلٍ للشاعر تأبط شراً هنالك في عمق السعود كواكب للشاعر خالد مصباح مظلوم لي يا أهيل الجذع تحت ظلالكم للشاعر أبو الهدي الصيادي متى عدّد الأقوامُ لُبّاً وفطنةً، للشاعر أبو العلاء المعري وعش سالما ما رنحت بانة صبا للشاعر الأبله البغدادي انا بالغرابة قد أقمنا للشاعر لقيط بن زرارة الدارمي
قد يبدو الجبل من بعيد وكأنه جحر. ل هوارد فاست عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك عش بحبك لله عز وجل عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام عش بالأمل ، عش بالكفاح ، عش بالصبر عش بالحب ، وقدر قيمة الحياة . ل إبراهيم الفقي جميع الأشياء تستحق الحب، حتى احذيتنا. ل فهد نهار لماذا يحتاج الإنسان دائما إلى أن تنزل به النازلات لكى يدرك خطأ مواقفه السابقة التى طالما أصر عليها من قبل و استمسك بها ورأى أنها الحق الذى لا يأتيه الباطل من شماله أو يمينه ؟! ل عبد الوهاب مطاوع إن الكتب مثل الناس فيهم السيد الوقور وفيهم الكيس الظريف وفيهم الجميل الرائع وفيهم الساذج الصادق وفيهم الأديب والمخطئ والخائن والجاهل والوضيع والخليع ل عباس محمود العقاد تبا لسطحية سكنت عقول البشر. ل وليم شكسبير فأما من يتوفى فهو صائر إلى نهاية كل حي. و أما من يرد إلى أرذل العمر فهو صفحة مفتوحة للتدبر ما تزال. فبعد العلم، و بعد الرشد، و بعد الوعي، و بعد الاكتمال.. إذا هو يرتد طفلاً. طفلاً في عواطفه و انفعالاته. طفلاً في وعيه و معلوماته. طفلاً في تقديره و تدبيره. طفلاً أقل شيء يرضيه و أقل شيء يبكيه. طفلاً في حافظته فلا تمسك شيئاً، و في ذاكرته فلا تستحضر شيئاً. طفلاً في أخذه الأحداث و التجارب فرادى لا يربط بينها رابط و لا تؤدي في حسه و وعيه إلى نتيجة، لأنه ينسى أولها قبل أن يأتي على آخرها: (لكي لا يعلم من بعد علم شيئاً) و لكي يفلت من عقله و وعيه ذلك العلم الذي ربما تخايل به و تطاول، و جادل في الله و صفاته بالباطل! ل سيد قطب لقد كانوا في الماضي يبشرونكم بأن تحبوا الغير , ولكن أقول لكم أحبوا نفوسكم .. أحبوا ذواتكم بحق .. فبدون هذه المحبة لا يكون حب الآخرين ممكنا . كيف تستطيع أن تصادق الآخرين وأنت عاجز عن مصادقة نفسك .. ! ل مصطفي محمود لا يمكنك الوصول إلى الحقيقة عن طريق المنطق إلا إذا وجدتها بدونه. ل جي كيه شسترتون صاح بالذين ساقوه : وما هذه الحبال والأعمدة ؟! أيقن أنه الإعدام فأراد أن يختار ميتته لا أن يختاروا هم عنه ... ل أيمن العتوم