ديوان قصائد وأشعار المتنبي | ديوان قاعدة بيانات الشعر العربي

المتنبي

432

قصيدة

296919

مشاهدات

المُتَنَبّي303 - 354 هـ / 915 - 965 م أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي الكوفي الكندي، أبو الطيب.
الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي، له الأمثال السائرة والحكم البالغة
المعاني المبتكرة.
ولد بالكوفة في محلة تسمى كندة وإليها نسبته، ونشأ بالشام، ثم تنقل في البادية يطلب
الأدب وعلم العربية وأيام الناس.
قال الشعر صبياً، وتنبأ في بادية السماوة (بين الكوفة والشام) فتبعه كثيرون، وقبل
أن يستفحل أمره خرج إليه لؤلؤ أمير حمص ونائب الإخشيد فأسره وسجنه حتى تاب ورجع عن
دعواه.
وفد على سيف الدولة ابن حمدان صاحب حلب فمدحه وحظي عنده. ومضى إلى مصر فمدح كافور
الإخشيدي وطلب منه أن يوليه، فلم يوله كافور، فغضب أبو الطيب وانصرف يهجوه.
قصد العراق وفارس، فمدح عضد الدولة ابن بويه الديلمي في شيراز.
عاد يريد بغداد فالكوفة، فعرض له فاتك بن أبي جهل الأسدي في الطريق بجماعة من
أصحابه، ومع المتنبي جماعة أيضاً، فاقتتل الفريقان، فقتل أبو الطيب وابنه محسّد
وغلامه مفلح بالنعمانية بالقرب من دير العاقول في الجانب الغربي من سواد بغداد.
وفاتك هذا هو خال ضبة بن يزيد الأسدي العيني، الذي هجاه المتنبي بقصيدته البائية
المعروفة، وهي من سقطات المتنبي.
الإنسان الذي لا يعمل بعلمه كالشجرة المورقة لا ثمر لها. ل أبو حيان التوحيدي ( -أتعرفين بأن الأسرار ماهي إلا أخطاء نخفيها؟ = ومن قال لك؟ - لأنه لو لم يكن خطأً لما أخفيناه) ل أثير عبد الله النشمي لا يمكنك اقتلاع عبير زهرة حتى ولو سحقتها بقدميك. ل رابندراناث طاغور رأيي في هذا الرجل؟...يلخصه بيت الشعر العبقري رأى البيت يدعى بالحرام فحجه......ولو كان يدعى بالحلال ما حجا! ل أحمد خالد توفيق قلت لنفسي : لماذا يظن كل شخص في هذا العالم ان وضعه بالذات هو وضعٌ " مختلف"!؟ هل يريد ابن آدم أن يتميز عن سواه من بني آدم حتى في الخسران؟ هل هي انانية الانا التي لا نستطيع التخلص منها ؟ ل مريد البرغوثي وضع جسمك يؤثر على عقلك و يجعله يفتح ملفا من نفس نوع وضع الجسم , فلو كان وضع الجسم وضع قوة و ثقة يأخذ المخ ذلك الوضع و يفتح ملفات الثقة و القوة ل إبراهيم الفقي من يرغبون في إشراكك بآرائهم الدينية لا يودون غالبا أن تشركهم أنت بآرائك. ل ديف باري أما الحب فما اندر وجوده الحب الذي يتسم بانفتاح كامل علي العالم .. الحب الذي تكون المراة فيه دليل الرجل .. والرجل دليل المراة في رحلة الحياة.. لا يقف احدهما ليحيط بعنق الآخر ساعيا امتلاكه .. انما كل منهما يطلق الاخر من قيده ساعيا الي تحريره .. حيث يكون موضوع الحب النهائي لكليهما هي الحياة ذاتها يجهدان فيها متشاركين فيها بجهدهماومساهمتهما .. هذا الحب ما اندره ل مصطفي محمود المسروق الذي يبتسم يسرق شيئاً من اللص. ل وليم شكسبير كل عقدة يضعها الاحتلال يخترع لها اليأس الفلسطيني حلاًّ.ـ ل مريد البرغوثي