إن الحياة من دون كائنات فضائية محبطة ومملة إلى حد لا يصدق

أحمد خالد توفيق أحمد خالد توفيق
إن الحياة من دون كائنات فضائية محبطة ومملة إلى حد لا يصدق
لستُ مولعاً بالأدب الامريكى بصفة خاصة ؛ فتجربة الإنجليز والفرنسيين والروس أوسع وأكثر ثراءاً للمؤلف أحمد خالد توفيق أنا رجل متقدم في العمر ، تعلمت أن الحياة برميل من القذارة ولا يوجد أمل على الإطلاق ، لهذا كنت أحب هذا المشهد كثيرا . يسعدني أن أرى الحمقى يعيشون حياتهم .. كما يحب الكبار أن يروا سذاجة الأطفال وهم يلهون . إنها تنعشهم برغم كل شئ . للمؤلف أحمد خالد توفيق فكرت أن أناديها لتعتذر له ٠٠لكنها مثل النساء جميعا لا ترتكب الأخطاء ، وبالتالى لا تعتذر أبدا ٠٠ تمتاز نساؤنا بأنهن معصومات لا يخطئن أبدا ٠٠ يقال إن بعض النسوة فى الغرب يخطئن أحيانا لكنى لا أصدق هذا !! للمؤلف أحمد خالد توفيق لماذا يتوقف الناس في لحظة بعينها عن أن يكونوا كما عرفناهم ؟! للمؤلف أحمد خالد توفيق أنا لا امزح أبداً قبل الثالثة ظهراً للمؤلف أحمد خالد توفيق الموت .. اللعبه العظمى التى لم نجربها بعد للمؤلف أحمد خالد توفيق من المفترض أننا أنهينا الدهشة منذ زمن وصار كل شىء قابلاً للتصديق للمؤلف أحمد خالد توفيق هذا الوغد المنحط يستحق أن يركله جحش حتى الموت ,وأنا الرجل القادر على القيام بهذا العمل ! -مرشح أنتخابات في تكساس للمؤلف أحمد خالد توفيق هناك الطرق العنيفة مثل الصراع وتهشيم رأسها أو طعنها ...إلخ . طبعًا لا أستطيع الحصول على مسدس . إذن تبقى الطرق اليدوية العنيفة كما قلت، لكن عيبها هو أن غادة قوية .. غادة تملك عضلات هرقل وتأكل كالحلاليف البرية للمؤلف أحمد خالد توفيق الفارق بین (إمساك العصا من منتصفھا) و(الرقص على السلم) واه جداً، لا يشعر به إلا المحظوظون للمؤلف أحمد خالد توفيق لقد اعتدت أن أجد عالمى الحقيقى فى الكتب وفى أحلام اليقظة. فقط فى أحلام اليقظة خاطبت الجماهير بلسان فصيح, وتقربت لأجمل بنات الأرض قائلا شعرا لا يقدر (امرؤ القيس) على نظمه . كنت فاكهة الحفلات , وعندما حاصرنى قطاع الطريق مع فتاتى امتشقت سيفى وجندلتهم .. للمؤلف أحمد خالد توفيق مهما حاولت المرأة ستظل اهمية وجود الرجل في حياتها حقيقة لا فرار منها! للمؤلف أحمد خالد توفيق إقتباسات أخرى للمؤلف أحمد خالد توفيق
لم نعرف عاما واحدا أو شهر واحدا لم تبك فيه أمهاتنا أبناءهن. وسرت في بدني القشعريرة التي اعرفها جيدا، والتي أحس بها كلما قصرت في جهد أو فشلت في مهمة: رابين سلبنا كل شيء حتى روايتنا لموتنا! ل مريد البرغوثي ثق فيمن جرب. ل فرجيل إن إصبع السبابة الذي يشهد لله بالوحدانية في الصلاة ليرفض أن يكتب حرفا واحدا يقر به حكم طاغية ل سيد قطب نور القلب قبل نور الكهرباء هو مايجب ان نبحث عنه نبع روح .. فنبع بترول لا يكفى لقد خرج النور من أفقر أمه على وجه الأرض لا تملك سوى البعير والخيام واقتحم على الفرس والروم ديارهم وكل ذخيرته كلمة حق ل مصطفي محمود لا تسمح لشعورك الأخلاقي أن يمنعك من عمل ما هو صحيح. ل إسحاق عظيموف إذا شككت فافعل. ل أوليفر وندل هولمز اذا رأيت البلاء يطهرك فهو نعمة ... واذا رأيت النعمة تطغيك فهى غضب ل مصطفي محمود إنهم - في الجیل الأول - لم یكونوا یقرؤون القرآن بقصد الثقافة والاطلاع، ولا بقصد التشوق والمتاع. لم یكن أحدھم یتلقى القرآن ليستكثر به من زاد الثقافة لمجرد الثقافة ، ولا لیضیف إللى حصیلته من القضایا العلمیة والفقهیة محصولاً یملأ به جعبته. إنما كان یتلقى القرآن لیتلقى أمر الله في خاصة شأنه وشأن الجماعة التي یعیش فیها، وشأن الحیاة التي یحیاها هو وجماعته، یتلقى ذلك الأمر لیعمل به فور سماعه، كما یتلقى الجندي في المیدان (( الأمر الیومي )) لا لیعمل به فور تلقیه! ومن ثم لم یكن أحدهم لیستكثر منه في الجلسة الواحدة ، لأنه كان یحس أنه إنما یستكثر من واجبات وتكالیف یجعلها على عاتقه فكان یكتفي بعشر آیات حتى یحفظها ویعمل بها كما جاء في حدیث ابن مسعود رضي الله عنه ھذا الشعور . . شعور التلقي للتنفیذ .. كان یفتح لهم من القرآن آفاقًا من المتاع وآفاقًا من المعرفة لم تكن لتفتح علیهم لو أنهم قصدوا إلیه بشعور البحث والدراسة والاطلاع ، وكان یيسر لهم العمل ، ویخفف عنهم ثقل التكالیف، ویخلط القرآن بذواتهم،ویحوله في نفوسهم وفي حیاتهم إلى منهج واقعي ، وإلى ثقافة متحركة لا تبقى داخل الأذهان ولا في بطون الصحائف ، إنّما تتحول آثارًا وأحداثًا تحوِّل خط سیر الحیاة ل سيد قطب ضعف الإنسان أمام آلامه حق - حكمة قديمة ل عبد الوهاب مطاوع أحسـن مـا فيهـا العشـق والمعشـقة وشـويتين الضـحــك والتـريقـة ل صلاح جاهين