إن الكتب مثل الناس فيهم السيد الوقور وفيهم الكيس الظريف وفيهم الجميل الرائع وفيهم الساذج الصادق وفيهم الأديب والمخطئ والخائن والجاهل والوضيع والخليع

عباس محمود العقاد عباس محمود العقاد
إن الكتب مثل الناس فيهم السيد الوقور وفيهم الكيس الظريف وفيهم الجميل الرائع وفيهم الساذج الصادق وفيهم الأديب والمخطئ والخائن والجاهل والوضيع والخليع
لا أحب الكتب لأنني زاهد في الحياة .. ولكنني أحب الكتب لأن حياة واحدة لا تكفيني.. ومهما يأكل الإنسان فإنه لن يأكل بأكثر من معدة واحدة ، ومهما يلبس فإنه لن يلبس على غير جسد واحد ، ومهما ينتقل في البلاد فإنه لن يستطيع أن يحل في مكانين. ولكنه بزادالفكر والشعور و الخيال يستطيع أن يجمع الحيوات في عمر واحد ، ويستطيع أن يضاعف فكره وشعوره و خياله ، كما يتضاعف الشعور بالحب المتبادل , و تتضاعف الصورة بين مرآتين للمؤلف عباس محمود العقاد وإذا كان العقل الإنساني لا ينفي بالدليل المقنع وجود العقل الأبدي فليس له أن يجزم باستحالة شيء مما يستطيعه ذلك العقل الأبدي من العلم بالأبد كله، أو من القدرة على الإيحاء به إلى من يشاء أو من القدرة على خوارق العادات، لأن الخوارق بالنسبة إليه كالعادات ،ولأن التغيير عنده كالإنشاء والإبداع، إذ ليست قدرته على تغيير ما حدث دون قدرته على الخلق الأول مرة في زمن بعيد أو زمن قريب للمؤلف عباس محمود العقاد يا قلب صبرا أجد الخطب أم هزلا ... ما تلك أول بؤس خيبت أملا للمؤلف عباس محمود العقاد فلا أنسى حتى اليوم أنني تلقيت خبر قبولي في الوظيفة الأولى التي أكرهتني الظروف على طلبها كأنني أتلقى خبر الحكم بالسجن أو الأسر والعبودية؛ إذ كنت أومن كل الإيمان بأن الموظف رقيق القرن العشرين. للمؤلف عباس محمود العقاد وما من شئ غير الغرض الأعوج يذهل صاحبه عن هذه الأسباب الطبيعية البينة ، ثم يخيل اليه ان الدعوة الاسلامية كانت فضولاً غير مطلوب في هذه الدنيا ، وان نجاحها مصطنع لا سبب له غير الوعيد والوعود او غير الإرهاب بالسيف والإغراء بلذات النعيم ومتعة الخمر والحور العين . أي ارهاب وأي سيف ؟ .. إن الرجل حين يقاتل من حوله إنما يقاتلهم بالمئات والألوف وقد كان المئات والألوف الذين دخلوا في الدين الجديد يتعرضون لسيوف المشركين ولا يعرضون أحداً لسيوفهم ، وكانوا يلقون عنتاً ولا يصيبون أحداً بعنت ، وكانوا يخرجون من ديارهم لياذاً بأنفسهم وأبنائهم من كيد الكائدين ونقمة الناقمين ولا يخرجون أحداً من داره . فهم لم يسلموا على حد السيف خوفا من النبي الأعزل المفرد بين قومه الغاضبين عليه ، بل أسلموا على الرغم من سيوف المشركين ووعيد الأقوياء المتحكمين .. ولما تكاثروا وتناصروا حملوا السيف ليدفعوا الأذى ويبطلوا الإرهاب والوعيد ، ولم يحملوه ليبدأوا واحداً بعدوان أو يستطيلوا على الناس بالسلطان . فلم تكن حرب من الحروب النبوية كلها حرب هجوم ، ولم تكن كلها الا حروب دفاع وإمتناع . اما الإغراء بلذات النعيم ومتعة الخمر والحور العين .. فلو كان هو باعثاً للإيمان ، لكان أحرى الناس أن يستجيب إلى الدعوة المحمدية هم فسقة المشركين وفجرتهم و أصحاب الترف والثروة فيهم ، ولكان طغاة قريش هم أسبق الناس الى استدامة الحياة واستبقاء النعمة ، فإن حياة النعيم بعد الموت محببة الى المنعمين تحبيبها الى المحرومين ، بل لعلها اشهى الى الأولين وأدنى ولعلهم احرص عليها وأحنى لأن الحرمان بعد التذوق والإستمراء أصعب من حرمان من لم يذق ولم يتغير عليه حال .* للمؤلف عباس محمود العقاد قبل أن تنشأ في الأمة ديمقراطية سياسية ،، يجب أن تسبقها الديمقراطية الاجتماعية للمؤلف عباس محمود العقاد الحرمان بعد التذوق والاستمراء أصعب من حرمان من لم يذق ولم يتغير عليه حال. للمؤلف عباس محمود العقاد صغيرٌ ودّ لو كبرا ،، وشيخٌ ودّ لو صغرا وخالٍ يبتغي عملا ،، وذو عمل به ضجرا وربّ المال في تعب ،، وفي تعبٍ من افتقرا فهل هم حاروا مع الأقدار؟ ،، أم هل هم حيروا القدرا للمؤلف عباس محمود العقاد المنطق مقيد بالعقل وليس العقل مقيدا بالمنطق للمؤلف عباس محمود العقاد إنّ الدين ينبغي أن يطلق للمذاهب الفكرية مجالها في المسائل المتجددة، وإنّ المذاهب الفكرية ينبغي أن ترعى للدين حرمته في المسائل الباقية. إن المذاهب تذهب والدين باقٍ، وليس بالمتدين ذلك الذي يحمل عقيدته ليطرحها عند أول مذهب يروقه ويلائم خواطره في مشكلات يومه . للمؤلف عباس محمود العقاد تلك فاطمة بقية الباقيات من الأبناء والبنات, يختصها النبي بمناجاته في غشية وفاته:إني مفارق الدنيا فتبكي , إنك لاحقة بي فتضحك .. في هذا الضحك وفي ذلك البكاء على برزخ الفراق بين الدنيا والآخرة أخلص الود والحنان بين الآباء والأبناء .. سرها بنبوته , وسرها بأبوته , فضحكت ساعة الفراق لأنها ساعة الوعد باللقاء . للمؤلف عباس محمود العقاد والفرق بعيد بين الإيمان الذي يلغي العقل , والإيمان الذى يعمل العقل غاية عمله , ثم يعلم من ثم اين ينتهي و أين يبتدىء الإيمان .. للمؤلف عباس محمود العقاد إقتباسات أخرى للمؤلف عباس محمود العقاد
حللت قلبي يا ابني للشاعر محمد الشاذلي خزنة دار رأيتكَ تُقصي من يودُّكَ قلبُه للشاعر ابن همام الشيخ الأكبر للشاعر مصطفي محمد كردي بدر أضاء وبرق بالعقيق سرى للشاعر العُشاري رصاصات بيضاء للأيام السوداء للشاعر ممدوح عدوان لا تلحين المنايا للشاعر جميل صدقي الزهاوي مفقودات ..!! للشاعر أحمد مطر ماذا تبقى ؟! للشاعر مانع سعيد العتيبة يا واقفا يبكي الطلول وينشد للشاعر دعبل الخزاعي على مثل هذا الخطب ينصدع الصدر للشاعر محمد غريط
قول الحق لم يدع لي صديقا. ل أكثم بن صيفي التميمي الثقة في النفس هي الفعل مع الاعتقاد أنه مهما كانت التحديات أو المؤثرات الداخلية أو الخارجية , و مهما كانت الحالة النفسية أو المادية أو الشخصية ... الثقة هي القوة الذاتية التي تدفع الانسان الى التقدم و النمو و التحسن المستمر . و بدون الثقة يعيش الانسان في ظلال الآخرين و يشعر بالخوف من الفشل و من المجهول , فلا يجرؤ على أي تغيير يجعله يخرج من حيّز منطقة الراحة و الأمان التي تعوّد عليها ... و من الممكن أن يكون الانسان واثقا من نفسه في شيء معين , و لكنه يصادف تحديا في حياته يجعله يعتقد أنه فاشل و بذلك فهو يفتح في ذهنه ملفا للفشل في هذا الشيء . ل إبراهيم الفقي إنمـا الأمـم الأخلاق مـا بقيـت فإن هم ذهبت أخلاقـهم ذهبــواً ل أحمد شوقي العنق الأعزل لا يستطيع الانتصار على سكاكين الجلادين. ل محمد الماغوط جهزوا زنزانتي، فخبز السجن أحب إلي من الموت في فيتنام. ل محمد علي كلاي لا جدوى من محاولة إثناء أحد عن شيء لم يقتنع به أصلا. ل جوناثان سويفت ها نحن نتباعد عن بعضنا أكثر فأكثر كل يوم وكأننا شظايا تتناثر في الفضاء ، ويعجز الواحد منا أن يسمع الآخر أو يوصل إليه رأيا أو يلقي له أذنا أو يفتح له قلبه ! ل مصطفي محمود ليس من شيء أثقل من أن تضطر للاعتراف لنفسك بأخطائك. ل لودفيج فان بيتهوفن إذا كنت قادرا فاجعل عنايتك في العلم وفي القول الفصيح. ل بتاح حتب ​تنظر إلى النساء الجميلات في بعض أوقاتهن فيخيل إليك أنهن قد نسين ما فيهن من جمال، وأنهن قد خرجن من حلته عرضًا كما يخرج الملك من طيلسانه ساعة يتبسط فيها بين خاصته وندمائه. أو كما يتنحى صاحب المنصب عن تكاليف منصبه في خلوة من خلواته ليكون رجلا من سواد الناس. أما هذه الفتاة التي رأيتها فلا تنسى جمالها ولا طاقة لها بأن تنساه ولا يسعك أن تتخيلها ناسية له أو عارية منه لأن الجمال فيها والجميلة شيء واحد. وحريّ بها ألّا تنسى جمالها وألّا تُرى بعيدة عنه، إذ كان كل من يراه لا ينساه ولا يسهل عليه بعده. وقد ينسى كل شيء غيره ليذكره. لها طلعة سماوية المعاني، يدلك كل موقع نظرة من ملامحها على معنى لا يشاركه فيه غيره، وليست كهذه الطلعات المشاعة التي تخفي من ملامحها ما تخفي فلا تنقص من دلالتها شيئا، وقد تزداد على الإخفاء جمالا، لها طلعة كاملة تزيدها ملامحها حسنًا وتزيد هي حسن ملامحها، وكأنما تعلم ذلك من نفسها فهي تأمرك أن "تؤمن" بجمالها إيمان العجائز ولا تقبل منك أن تتقراه وتبحث أسراره وتتأمل مغازيه بينك وبين نفسك!! وأحسبها لو لم ترَ جمال محياها قط في مرآة لما كانت لها وقفة غير وقفتها هذه ولا مشية غير مشيتها ولا مخيلة غير هذه المخيلة التي أراها. ذلك لأنها لا تملك مع جمالها إرادة ولا هوى.. فهو الذي يبدو في العيون كما يشاء ولا شأن لها هي به ولا سلطان لها عليه. وكذلك تكون عبقرية الجمال، وكذلك بلاغته التي ترتجلها الطبيعة بلا كلفة ولا ابتذال. ل عباس محمود العقاد