الاوهام حولك فى كل مكان.. و الحل الوحيد امامك هو ان تكون سيد هذه الاوهام..و ان تصنعها بيدك

مصطفي محمود مصطفي محمود
الاوهام حولك فى كل مكان.. و الحل الوحيد امامك هو ان تكون سيد هذه الاوهام..و ان تصنعها بيدك
في البدء كانت الكلمة و الكلمة مصدرها الإله . إله واحد هو كل شيء كان وكل شيء سيكون .. محال على من يفنى ان يكشف النقاب عن سر ما لا يفنى .. عرشه في السماء وظله على الارض فوق المحسوسات ومحيط بكل شيء موجود بغير ولادة .. ابدي بلا موت للمؤلف مصطفي محمود المثقفون لهم اعتراض تقليدي على مسألة البعث و العقاب , فهم يقولون : كيف يعذبنا الله و الله محبة ؟ و ينسى الواحد منهم أنه قد يحب ابنه كل الحب و مع ذلك يعاقبه بالضرب و الحرمان من المصروف و التأديب و التعنيف .. و كلما ازداد حبه لابنه كلما ازداد اهتمامه بتأديبه .. و لو أنه تهاون في تربيته لا تهمه الناس في حبه لابنه و لقالوا عنه إنه أب مهمل لا يرعى أبناءه الرعاية الكافية .. فما بال الرب و هو المربي الأعظم .. و كلمة الرب مشتقة من التربية . للمؤلف مصطفي محمود الحياة رحلة تعرف على الله وسوف يؤدي بنا التعرف على الله وكمالاته إلى عبادته .. هكذا بالفطرة ودون مجهود، وهل نحتاج إلى مجهود لنعبد الجميلة حبا .. إنما تتكفل بذلك الفطرة التي تجعلنا نذوب لحظة التطلع إلى وجهها، فما بالنا لحظة التعرف على جامع الكمالات والذي هو نبع الجمال كله .. إننا نفنى حبّا. للمؤلف مصطفي محمود إنه يدرك منذ الوهلة الأولى منذ مجيئه لهذه الدنيا إنه كالمدعو إلى وليمة باذخة..ولكن الأكل كله مسموم..وكل المدعوين الذين يأكلونه يموتون بلا استثناء للمؤلف مصطفي محمود الله ظاهر في النظام والدقة والجمال والإحكام .. في ورقة الشجر .. في ريشة الطاووس .. في جناح الفراش .. في عطر الورد .. في صدح البلبل .. في ترابط النجوم والكواكب.. في هذا القصيد السيمفوني الذي اسمه الكون .. لو قلنا إن كل هذا جاء مصادفة .. لكنا كمن يتصور أن إلقاء حروف مطبعة في الهواء يمكن أن يؤدي إلى تجمعها تلقائياً على شكل قصيدة شعر لشكسبير بدون شاعر وبدون مؤلف. للمؤلف مصطفي محمود كل ما في عالمنا اليوم من ثورات هي مراحل ما قبل الثورة .. إنها الثورات التي يجب أن تثور على نفسها إذا أرادت ان تحقق حرية حقيقية للإنسان وليس شعارات زائفة كاذبة للمؤلف مصطفي محمود إن إرادة المجموع هى التى تملأ الفرد بالقوة حينما تنصب فيه .. وهى التى تعطيه القدرة التى يغير بها التاريخ . إنها كاليد في القفاز .. للمؤلف مصطفي محمود و هكذا يعود بنا الكلام كل مرة الى الحلقة المفرغة .. الى انهيار التعليم .. الذي انهار بسببه كل شيء . للمؤلف مصطفي محمود لأنه لا فرق يذكر بين الموت و الحياة .. لأن الحياة هي عملية الموت. للمؤلف مصطفي محمود حريتي تعذبني لأني حينما اختار اتقيد باختياري و تتحول حريتي الى عبودية و مسئولية .. وهي مسئولية لا ينفع فيها اعفاء لأنها مسئولية امام نفسي .. امام الاختيار الذي اخترته انا للمؤلف مصطفي محمود أن الله أقرب إلى الذين يجتهدون في فهمه من الذين يؤمنون به إيمانًا أعمى للمؤلف مصطفي محمود شوقنا إلي العدل كان دليلنا علي وجود العادل كما أن ظمأنا دليل علي وجود الماء للمؤلف مصطفي محمود إقتباسات أخرى للمؤلف مصطفي محمود
قلوب النساء تشبه غرف الفنادق: يتناوب عليها النزلاء، ويبقى الفندق بأسره ملكًا لشخص واحد. ل محمد حسن علوان فجأة يتوقف الكلام و تبدأ النظرات ، كلهم ينظرون إليك كأنك أغرب شيء في هذا العالم ل أحمد خالد توفيق إذا أردت إجابة جيدة فعليك أن تطرح سؤالا جيدا. ل يوهان فولفغانغ فون غوته ثم يأتى بعد ذلك الحب الثانى ..وهو يكون فى العادة حبا أعمق وأبقى فى ملذاته ..وأحلى فى ذكرياته.. والحب الثالث أعمق من الحب الثانى وآخر حب هو أعمق حب لأن البنت تحب رجلها بكل خبراتها . وبكل تطورها وتاريخها ..وتبادله مسرات كثيرة لا حد لها .. وليس صحيحا أن أول حب هو اعظم حب ..والصحيح أن أول حب ..هو أصغر حب .. وأكبر غلطة يرتكبها الرجل أن يتزوج أول حبه ل مصطفي محمود لا تعتبر القدوة أهم عنصر من عناصر التأثير على الآخرين، بل هي العنصر الوحيد. ل ألبرت شفايتزر هناك أمنية ورغبة ونية. الأمنية: احتمالية عدم تحقيقها أكبر من تحقيقها، والرغبة تتساوى فيها احتمالية التحقيق وعدم التحقيق. أما النية فهي العزيمة للتحقيق، يغلب فيها الظن على تحقيقها. ل صلاح الراشد لقد روى الحكيم الصيني ان شيخآ كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبباً إليه ففر جواده وجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن ومن أدراكم أنه حظٌ عاثر ؟ وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البرية فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل ومن أدراكم أنه حظٌ سعيد ؟ ولم تمضي أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع ومن أدراكم أنه حظ سيء ؟ وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجندت الدولة شباب القرية والتلال وأعفت إبن الشيخ من القتال لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثيرون وهكذا ظل الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد والحظ السعيد يمهد لحظ عاثر الى ما لا نهاية في القصة وليست في القصة فقط بل وفي الحياة لحد بعيد ، فأهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة اليقين إن كان فواته شراً خالص أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر ، ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب ويشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون بإعتدال ويحزنون على مافاتهم بصبر وتجمل ل عبد الوهاب مطاوع أما السكوت فدائما أبلغ ل أحمد مراد الرِى حق لمن طال عطشه، والسعادة حق أيضاً لمن طال انتظاره لها ل عبد الوهاب مطاوع فعقيدة المؤمن هي وطنه ، وهي قومه ، وهي أهله . . ومن ثم يتجمع البشر عليها وحدها ، لا على أمثال ما تتجمع عليه البهائم من كلأ ومرعى وقطيع وسياج ! ل سيد قطب