الصيام الحقيقي .. ليس تبطلا .. و لا نوماً بطول النهار و سهر أمام التليفزيون بطول الليل.. و ليس قياما متكاسلا في الصباح إلى العمل.. وليس نرفزة وضيق صدر وتوتر مع الناس.. فالله في غنى عن مثل هذا الصيام، و هو يرده على صاحبه ولا يقبله، فلا ينال منه إلا الجوع و العطش .

مصطفي محمود مصطفي محمود
الصيام الحقيقي .. ليس تبطلا .. و لا نوماً بطول النهار و سهر أمام التليفزيون بطول الليل.. و ليس قياما متكاسلا في الصباح إلى العمل.. وليس نرفزة وضيق صدر وتوتر مع الناس.. فالله في غنى عن مثل هذا الصيام، و هو يرده على صاحبه ولا يقبله، فلا ينال منه إلا الجوع و العطش .
بانتهاء الحياء تبدأ دولة القرود للمؤلف مصطفي محمود احفظنا يا رب من أنفسنا ! للمؤلف مصطفي محمود إذا أقمنا أعظم صناعة وهدمنا إنسانية الإنسان وسحقنا حريته وأهدرنا كرامته فقد فشلنا وما نجحنا..وتأخرنا وما تقدمنا. وإذا اختنق الإبداع فما أكثر ماتخسر الإنسانية. للمؤلف مصطفي محمود المثقفون لهم اعتراض تقليدي على مسألة البعث و العقاب , فهم يقولون : كيف يعذبنا الله و الله محبة ؟ و ينسى الواحد منهم أنه قد يحب ابنه كل الحب و مع ذلك يعاقبه بالضرب و الحرمان من المصروف و التأديب و التعنيف .. و كلما ازداد حبه لابنه كلما ازداد اهتمامه بتأديبه .. و لو أنه تهاون في تربيته لا تهمه الناس في حبه لابنه و لقالوا عنه إنه أب مهمل لا يرعى أبناءه الرعاية الكافية .. فما بال الرب و هو المربي الأعظم .. و كلمة الرب مشتقة من التربية . للمؤلف مصطفي محمود و لأن الموت يحدث في داخلنا في كل لحظة حتى و نحن أحياء.. للمؤلف مصطفي محمود إن غض البصر.. وخفض الطرف.. وطلب العلم من الله فى انكسار.. والحياء من غناك إذا كنت غنيا ومن علمك إذا كنت عالما ومن جاهك إذا كنت وجيها ومن سلطانك إذا كنت صاحب سلطان، صفات ذكرها القرآن بكل وضوح ماذا بعد الجهل بنفسك من جهل أيها الإنسان وعسى أن يقربك شعورك بعجزك من الرفق بكل عاجز فاعرف نفسك لأن هذه هى أصعب المعارف، وإنها هى ...المعرفة الكبرى التى إذا بدأت لا تنتهى هذه هى بداية العلم الحقيقى الذى يورث الأدب مع الله للمؤلف مصطفي محمود الأزهر هو المرجع الوحيد لعلوم الأصول الإسلامية وهو الحافظ الوحيد لهذه الأصول من الضياع والتشويه.. ولايمكن أن يتحول إلى مجرد مدرسة تلقن ملخصات.. إنها أمانة ثقيلة وكلنا عنها مسئول. للمؤلف مصطفي محمود حسبنا ما يسترنا من ثياب فنحن علي سفر للمؤلف مصطفي محمود و إدمان التأمل يُورث الرجفة فى القلب للمؤلف مصطفي محمود وذرة من اﻹخﻻص أفضل من قناطير الكتب. للمؤلف مصطفي محمود وهل نرى أمامنا على المسرح إلا كبرياء الوثنية والعظمة المجوسية متنكرة تحت راية لا إله إلا الله ؟ وماذا بين بعض الملوك و والرؤساء والزعامات العربية إلا الكبرياء الشخصى وحرص البعض على أن تكون له السيادة. وينسى كل هؤلاء أحيانا عن كفر وأحيانا عن غفلة أن الكبرياء لله وأن العظمة والجبروت والهيمنة من صفاته وحده ... وأنه يقول لنبيه : ( لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسيْطِرٍ) "الغاشية" ... ما أنت عليهم بجبار. ويقول فى حديثه القدسى : < الكبرياء ردائى والعظمة إزارى ومن نازعنى فيهما قصمته ولا أبالى >. ولم يكن التاريخ إلا قاصما لظهور الجبارين لم يعف منهم أحدا . والقصة ما زالت مستمرة ولا أحد يعتبر . للمؤلف مصطفي محمود وحينما نحتفل بالماضي نحن في الواقع نحتفل بالحاضر دون أن ندرى..فهذه اللحظات الماضية التى أحببناها ظللنا نجرجرها معنا كل يوم فأصبحت معنا حاضرامستمراً إنه الحب الذى خلق من الجمادات أحياء للمؤلف مصطفي محمود إقتباسات أخرى للمؤلف مصطفي محمود
الإيمان هو ما يفرق الناس، والشك هو ما يوحدهم. ل بيتر أوستينوف الدبلوماسية دون سلاح كالموسيقى دون آلات. ل فريدريك الأكبر من كثر همّه سقم جسمه. ل محمد التقي الجواد المشهور هو من يعرفه كثيرون ممن يسعده أنه لا يعرفهم. ل لورد بايرون مِنَ العدل أن يأتي الرجل من الحجج لخصومه بمثل ما يأتي به لنفسه. ل ابن رشد الرجال الكبار والأفكار الكبيرة هي التي تصنع البلاد الكبيرة. ل مصطفي أمين إعمل الخير وارمه في البحر .. بشرط أن يراك أحدهم وأنت تفعل ذلك .. عندها سيخبر الآخرين أنك لا تفعل الخير فقط، بل وترميه في البحر أيضاً !ّ ل أحمد خالد توفيق أعتقد أن أسعد الطبقات هي الطبقة المتوسطة.. لأنها الطبقة التي تمتلك القليل من كل شيء فهي ليست معدمة مفلسة كالطبقة الدنيا وليست متخمة كالطبقة الراقية ل مصطفي محمود مامن ثورة حدثت قط الا اشترك فيها الانصار والخصوم على اختلاف الافكار والامزجة واختلاف النيات واختلاف المظاهر والالوان ولا يختلط هؤلاء في هذا الطوفانالمريج الااختلطت الاعمال والتبعات وافلت الزمام حينا عن الابصار والبصائر فلا يدرى من هو القابضعليه ومن هو المتخلى عنه ولا يعرف اين كان مبدؤه ومنتهاه بين ايدي الأنصار وأيدي الخصوم ومن طبائع الثورات أن يخطئ الانسان خطأ لا حيلةله فيه وان يكون خصمه هو المسؤول عن خطئه ومن طبائعها ان تكون الثورة كالمطية الجموح تسوق من يركبهاولا يسوقها الى غير مجراها بل من طبائعها ان تتقسم الصواب والخطأ فلا يكون الصواب كله يوما من جانب ولا يكون الخطأ كله في جانب ل عباس محمود العقاد أصعب ما على النفوس تغيير مألوف ل عباس محمود العقاد