ان الله الذي لا يحترم عقلا صنعه بيديه يعطينا العذر في الا نعبده

مصطفي محمود مصطفي محمود
ان الله الذي لا يحترم عقلا صنعه بيديه يعطينا العذر في الا نعبده
...و الإنسان عدو لما يجهل . . و هو لهذا لا يحاول أن يفهم. . و يغلق كل باب يدخل منه النور بغبائه و تعصبه . . للمؤلف مصطفي محمود لم تكن فى أى يوم فاهما لنفسك للمؤلف مصطفي محمود و لن تجد لسنة الله تبديلا، وانما الحب وروايات أهل الحب مثال من ألف مثال للمؤلف مصطفي محمود وعلى المسلم أن يقرأ ويتعلم وينفتح على جميع التيارات ليعرف كيف يتعامل معها في سلام وكيف يرد عليها بمنطق وبموضوعية وبعلم دونما تعصب للمؤلف مصطفي محمود وبالإيمان تصل النفس غلى بر السكينة وتصبح أكبر الأحداث فى حياتها مجرد ارتعاشات على سطح بحر هادىء ما تلبث أن تنداح وتسكن لتترك البحر شديد الهدوء شديد الصفاء للمؤلف مصطفي محمود لنصغي الى صوت نفوسنا وهمس بصائرنا في اخلاص شديد دون محاولة تشويه ذلك الصوت البكر بحبائل المنطق وشراك الحجج . للمؤلف مصطفي محمود ان العلم ينطلق الى قوة وحشية اذا ترك بدون ضوابط خلقية ... وأنه بدون التوظيف الخلقي لهذه القوى العلمية في الخير يمكن أن تتحول الى قوى مدمرة ، تدمر أول ما تدمر أصحابها الذين أطلقوها من عقالها ... وأن العلم والايمان هما وجها الانسان الكامل الذي لا يمكن ان يكون كاملا بدونهما للمؤلف مصطفي محمود يقول الفيلسوف الحكيم أبو حامد الغزالي:كلما ازداد القوس اعوجاجاً أعطى السهم توتراً واندفاعاً أكثر ليصيب هدفه وذلك هو الكمال الذي يخفى في باطن النقص. للمؤلف مصطفي محمود الإنسان ما يبقاش إنسان إلا لحظة ما يقاوم شئ بيحبه أو يتحمل شئ يكرهه... أما حالة اﻻستسلام لكل نزوة فهي دى الآلية الحيوانية ... السباح بيأكد إرادته لما بيعوم ضد التيار .. أما اللى بيستسلم للتيار يوديه مطرح ما يوديه بيبقى كيان ميت .. مفيش فرق بينه وبين لوح خشب عايم ع الميه .. اﻹنسانية مقاومة وعمره ما تكون استسلام للمؤلف مصطفي محمود الله لا يقال عنه متى ولا أين .. لأنه هو الذى خلق المتى والأين .. هو الذى خلق الزمان والمكان ولايخضع لهما كما نخضع .. هو فوق الأين .. للمؤلف مصطفي محمود الحب الذين ينقلب بسرعة من غرام ملتهب الى كراهية ملتهبة .. هو الحب الشهواني الاناني الصغير الضيق الافق .. الذي لا يحالفه الفهم والعقل للمؤلف مصطفي محمود فالمسلم الحق يحاول أن يفهم الناس ولكنه لا يحكم عليهم وهو قد يدعوهم بالحسنى ولكنه لايفرض عليهم رأيه.. أما المحاسبه فمن شأن الله وحده للمؤلف مصطفي محمود إقتباسات أخرى للمؤلف مصطفي محمود
يقول له ربه في موضوع الوحدة ( لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألّفت بين قلوبهم ولكن الله ألّف بينهم ) وذلك سر آخر من أسرار الوحدة .. فالوحدة لا تتم بمجرد توحد أفكار وتوحد عقول وإنما لابد من تأليف القلوب .. وذلك أمر لا يملكه إلا رب القلوب ، ولا تستطيع أية قيادة أن تؤلف قلوب الناس ولا تستطيع أن توحد أرواحهم .. وإنما هي على أكثر تقدير تطلق شعارات وتحرك العقول . والعقول تتبع الأهواء وتعشق الجدل وليس وراء الجدل إلا الفرقة . ل مصطفي محمود ليست المرأة بأقدر على اصلاح نفسها من الرجل على اصلاحها ل مصطفي لطفي المنفلوطي إذا رأيت الناس تخشى العيب أكثر من الحرام، وتحترم الأصول قبل العقول، وتقدس رجل الدين أكثر من الدين نفسه.. فأهلاً بك في الدول العربية. ل مصطفي محمود فقط قال لي:"أنت تتمتع بغباء أصيل تداريه بالتظاهر بالوقار و الإفراط في إستعمال المصطلحات. ل أحمد خالد توفيق جهنم ليست فقط مفروشة بالنوايا الحسنة، بل مُسَوَّرة ومُسَقَّفة بها، ومجهزة بها أيضا. ل ألدوس هكسلي لا تزيد الديمقراطية عن كونها حكم الغوغاء حيث يمكن لواحد وخمسين في المائة من الشعب استلاب حقوق التسعة وأربعون في المائة الآخرين. ل توماس جفرسون الكيمياء والطبيعة والكهرباء هي العلوم الصغيرة. والدين هو العلم الكبير الذي يشتمل على كل العلوم في باطنه. ولا تعارض بين الدين والعلم ، لأن الدين في ذاته منتهى العلم المشتمل بالضرورة على جميع العلوم. والدين ضروري ومطلوب لأنه هو الذي يرسم للعلوم الصغيرة غاياتها وأهدافها ويضع لها وظائفها السليمة في إطار الحياة المثلى.. الدين هو الذي يقيم الضمير .. والضمير بدوره يختار للطاقة الذرية وظيفة بناءة.. ولا يلقي بها دمارا وموتا على الأبرياء.. وهو الذي يهيب بنا أن نجعل من الكهرباء وسيلة إضاءة لا وسيلة للهلاك. ل مصطفي محمود اكتشف النظام في الاشياء التي لا تجد فيها نظاماً في النظرة الاولى. ل ديل كارنيجي لو رآني نقادي أسير فوق مياه التايمز لقالوا أنني أفعل ذلك لأنني لا أجيد السباحة. ل مارجريت ثاتشر لكنَّني أَدرَكت أن الحب مِثل الرمل بحر واسع يَمتَد في أُفق الظَّلام ل أيمن العتوم