زياد.. فعليا.. تنطبق عليه مواصفات فارس احلامي..لكنك فارس احلامي وان لم تنطبق عليك صفاته !

أثير عبد الله النشمي أثير عبد الله النشمي
زياد.. فعليا.. تنطبق عليه مواصفات فارس احلامي..لكنك فارس احلامي وان لم تنطبق عليك صفاته !
تجلسين ساكنة بجواري,تعبثين بخصلات شعرك المجعد , مرتخية فوقمقعد السيارة كطفل منهك , خائر ومريض. تركتِ خصلة شعركِ وأمسكت بالدبلة المتدلية من سلسلة الذهب الأبيض والتي تنام على نحرك الرقيق كنجمة مضيئة , أخذتِ تعبثين بشرود , وكأنكِ في أرض بعيد , أرض أضعت طريقها وأخاف أن لا أستدلَّ دروبها بعد اليوم. غارقة أنتِ في خيبتكِ وغارق أنا في معصيتي ,لكنني أحبكِ ياجمان ,فلتغفري! للمؤلف أثير عبد الله النشمي في كل قصص التاريخ لم أقابل قصة جنت فيها امرأة بسبب الحب . . النساء وعلى الرغم من تطرفهن العاطفي إلا أنهن يحافظن على عقولهن حتى في أكثر حالاته حدة . . في الحب قد تفرط المرأة بسمعتها ، بسعادتها ، بكرامتها وبكبريائها وحتى بعائلتها . . لكنها لا تفرط لعقلها أبدا وإن لم تستخدمه . . وهن غالبا لا يستخدمن عقولهن في الحب . . بعض النساء يتسببن بانعدام رغبة بعض الرجال للحياة ، وبعضهن يزدن الرجال تمسكا فيها . . للمؤلف أثير عبد الله النشمي تنكر كل شيء ببساطة وكأن شيئاً لم يكن .. دائماً أنت (لم تفعل) ودائماً أنا (أفتعل) المشاكل .. للمؤلف أثير عبد الله النشمي ابتسمت هي، أما أنا فضعت في تفاصيل الابتسامة ! .. للمؤلف أثير عبد الله النشمي في الغربه لا قدرة لأحد على ان يحتضن أوجاعنا ولاعلى احتواء تبعثرنا.. هناك لا احد يشبهنا للمؤلف أثير عبد الله النشمي وما أقسى أن تختار بين من تحب ومن تحب ! للمؤلف أثير عبد الله النشمي اشقت إليك..سأعود..لا استطيع أن أكمل- -جومانة لقد قطعت نصف المسافة ..أتعودين الآن بعد كل ذلك؟ لا قدرة لى على التحمل أكثر ..تعبت ما الأمر يا حبيبتى..أخبرنى..ماذا حدث؟ لا شىء..ولكنى متعبة..احتاجك كثيرًا..الغربة تخنقنى..لا قدرة لى على المذاكرة للمؤلف أثير عبد الله النشمي ليلتها، كنت قاسياً معها.. لكنني لم أعاتبها خشية أن تعاود الغياب.. ولم تسألني هي عن سبب خشونتي، ربما لأنها كانت تدرك أسبابه!.. كنت خائفاً جداً لأنني أعرف بأنني قاب قوسين أو أدنى من اختفائها!.. سألتها بعد ذلك بأيام: كيف تفعلين هذا؟!.. كيف تختفين فجأ وتظهرين فجأة؟!.. قالت بسخرية: أتظن بأنني ساحرة؟!.. - لماذا تجيبين الأسئلة بالأسئلة؟!.. للمؤلف أثير عبد الله النشمي لا شي يؤلم كدموع القهر . للمؤلف أثير عبد الله النشمي كنت شامخا ..وسيما ..لطيفا..وحنونا إلى حدّ الألم ! للمؤلف أثير عبد الله النشمي كيف تشعرني بلحظة أنني ملكة عظيمة يُجلّها الشعب و يعشقها الملك و يخلد اسمها التاريخ ، كيف تشعرني باللحظة التي تليها بأنني جارية مهانة ، يستحقرني الملك و يذلني الناس ، و لا يعرف لي التاريخ اسما ً للمؤلف أثير عبد الله النشمي تجري الايام مسرعه..آسرع مما ينبغي.. ظننت بأننا سنكون في عمرنا هذا معا وطفلنا الصغير يلعب بيننا.. لكني أجلس اليوم إلى جوارك أندب أحلامي الحمى.. غارقة في حبي لك ولا قدرة لي على انتشال بقايا أحلامي من بين حطامك "أحببتك أكثر مما ينبغي وأحببتني أقل مما أستحق للمؤلف أثير عبد الله النشمي إقتباسات أخرى للمؤلف أثير عبد الله النشمي
الغرامة ضريبة لمن يخطئ، والضريبة غرامة لمن لا يخطئ. ل أنيس منصور رجل العصابات مصلح اجتماعي قبل كل شيء.. ل أحمد خالد توفيق الحلول الوسط في العشق تبدو كارئية وإن كانت لا تفضي إلى الموت، إلا أنها تغيّبك في المنطقة الرّمادية الخافية عن الأعين كلّها ...!!! ل أيمن العتوم دع عنك لومي وهات ما لديك من إطراء. ل غازي القصيبي و إن الكثيرين ليشفقون من اتباع شريعة الله و السير على هداه. يشفقون من عداوة أعداء الله و مكرهم، و يشفقون من تألب الخصوم عليهم، و يشفقون من المضايقات الاقتصادية و غير الاقتصادية! و إن هي إلا أوهام كأوهام قريش يوم قالت لرسول الله - صلى الله عليه و سلم - : (إن نتبع الهدى معك نتخطف من أرضنا). فلما اتبعت هدى الله سيطرت على مشارق الأرض و مغاربها في ربع قرن أو أقل من الزمان. ل سيد قطب رأيت الناس تتخبط فى جحر ضيق....مصر تحاول تسلق جدران الحفرة الضيقة الملساء لكن هناك فىكل مرة يد تجذبها لتسقطها من جديد....دوائر القومية ثم الفشل...ثم العودة للدين ثم الفشل...ثم القومية من جديد ثم الفشل... حكاية سيزيف ل أحمد خالد توفيق المنتصر دائماً ما يبدو وكأنه لا يقهر. ل جورج أورويل 6.10 صباحا على الكورنيش بقايا عشاق نزيف قشر ترمس واعقاب سجاير بيؤكد وجود شبحين اتحولوا فى لحظه لطيور على البر التانى جوز عصافير بيواجه دهشة الفراق ! ل عمر طاهر ليس الحب إلا واحداً من عواطف كثيرة. ل صمويل جونسون كثـُرت تواريخُ الحداد وقُـدَّ ثوبُ الروح مذْ تعب المسافرُ من أماكِنِه وضـيَّع إسمه وطريقَه وحقائبَهْ وعلى امتدادِالأرض أصبحنا صناديقا من الصَّرخاتِ فـُضَّ غطاؤها ما عاد يدهشنا خرابٌ حوْلنا وغدَتْ عجيبةُ وقتِنا أنّا نمِلُّ عجائبَهْ سمكُ توهَّمَ أن رمل البرِّ ينقِذُهُ فغادرَ بحرَهُ والنسر ظنّ بأنهُ سيصيرُ أحلى إذ يقصُّ مخالِبَهْ فوضى تسمِّي نفسها نَسَقا وصحراءٌٌ تسمّي رمْلها طُرُقا ومهزومٌ على الأنقاضِ يلمسُ شاربَهْ أرأيتَ عُصفورا يبيعُ ويشتري الأقفاصَ؟ أم أبصرتَ بحّارا يخلِّع باليدين مراكبَهْ؟ ل مريد البرغوثي