عندك دوافع معناها عندك روح .. معناها عندك أمل .. طموح .. حب .. شغف .. شهية .. رغبة .. كل وسائل السعادة ..

مصطفي محمود مصطفي محمود
عندك دوافع معناها عندك روح .. معناها عندك أمل .. طموح .. حب .. شغف .. شهية .. رغبة .. كل وسائل السعادة ..
إننا نكون أشبه بالأعمى الذى يمسك بقطعة من الثلج ليتحسن شكلها ومقاييسها .. وهى في اللحظة التى يتحسسها تذوب مقاييسها بين يديه, فيفقد الشئ الذى يبحث عنه بنفس العمليه التي يبحث بها عنه . وهكذا تتعطل القوانين حينما تصل إلى منتهى أجزاء ذلك الكون الكبير وتتوقف عند أصغر وحدة في وحداته .. فلا تعود سارية ولا تعود صالحة للتطبيق . للمؤلف مصطفي محمود فى الأرض ما يكفى لحاجات كل إنسان .. و لكن ليس فيها ما يكفي أطماعهم ،،، للمؤلف مصطفي محمود سيزداد الناس إحساسا بالفقر كلما ازداد ما يمتلكون ... لأن الغنى الفعلى هو حقيقة نفس و ليس حقيقة رصيد للمؤلف مصطفي محمود مركبك نفسك .. إذا ركبت نفسك نجوت ,وإذا ركبتك نفسك هلكت. للمؤلف مصطفي محمود الموت يحدث في داخلنا في كل لحظة حتى ونحن أحياء.. للمؤلف مصطفي محمود إن نجاح فكرة لا يعني دائما صوابها ... فقد تنتشر الأفكار الخاطئةلمجرد أنها تلقى ترحيبا من غرائز و أهوائهم مصطفى محمود - الماركسيةو الاسلام للمؤلف مصطفي محمود أسرار الفشل والتوفيق عند الله .. وليس كل فشل نقمة من الله. وقد قطع الملك هيرودوس رأس يوحنا المعمدان وقدمها مهراً لبغي عاهرة .. ولم يكن هذا انتقاضاً من قدر يوحنا عند الله .. وإنما هو البلاء للمؤلف مصطفي محمود الحقيقة لا يمكن التعبير عنها بكلام ولا بحروف..إنها إشراقة, واستنارة باطنية تضيئ وجودك كله. للمؤلف مصطفي محمود العرف والتقاليد والأفكار الجاهزة تطمس الأشياء المبتكرة فينا ، وتطمس الذات العميقة التي تحتوي على سرنا وحقيقتنا ، وتجنمضي في زحام الناس وقد لبسنا لهم نفسا مستعارة من التقاليد والعادات لنعجبهم . للمؤلف مصطفي محمود والحب أحيانا يعبّر عن عقد نفسيّة فينا لا علاقة لها بمن نحبّهم بالمرّة.. قد يعبّر عن مركّب النقص.. أو مركّب العظمة.. أو حالات من الشبق الجنسي المريض.. أو الهستيريا.. أو الهروب. للمؤلف مصطفي محمود قديمًا قالوا إن البيوت السعيدة لا صوت لها, ولا أحدٌ يتخذ منها مادةً للكلام ولا أحد يروي عنها قصةً أو يكتب رواية أو ينتجُ فلمًا للمؤلف مصطفي محمود وبالإيمان تصل النفس غلى بر السكينة وتصبح أكبر الأحداث فى حياتها مجرد ارتعاشات على سطح بحر هادىء ما تلبث أن تنداح وتسكن لتترك البحر شديد الهدوء شديد الصفاء للمؤلف مصطفي محمود إقتباسات أخرى للمؤلف مصطفي محمود
مصر الآن في حجم مبارك وكانت زمان في حجم عبد الناصر. ل أحمد فؤاد نجم قال رجل لعمر بن الخطاب : يا أمير المؤمنين - لو وسعت على نفسك في النفقة ، من مال الله تعالى ، فقال له عمر : أتدري ما مثلي ومثل هؤلاء ؟ كمثل قوم كانوا في سفر ، فجمعوا منهم مالا ، وسلموه إلى واحد ينفقه عليهم ، فهل يحل لذلك الرجل ، أن يستأثر عنهم من أموالهم ؟ . ل ابن تيمية البطولة ليست مقصورة على ذوى العضلات وذوات الفتنة .. والحلم مكفول للجميع . ل أحمد خالد توفيق مَرَرتُ بِالمَسجِدِ المَحزونِ أَسألَهُ هَل في المُصلى أَو المِحرابِ مَروانُ تَغَيَرَ المَسجِدُ المَحزون وَاخِتَلَفَت عَلى المَنابِر أَحرارٌ وَعِبدانُ فَلا الأذانُ أَذانٌ في مَنارَتِهِ إذِا تعالى وَلا الآذانُ آذانُ آمَنتُ بِاللَهَ وَاسِتَثنَيتُ جَنَّتَهُ دمِشقُ روحٌ وَجَنّاتٌ وَرَيحانُ ل أحمد شوقي نجيب محفوظ كولومبوس الرواية العربية الذي بلغ القمة في قصصه الطويلة والقصيرة علي السواء ل توفيق الحكيم يقولون أن المرأة تُفضل أن تقتل نفسها بالسم، أما الرجل فيستعمل طرقًا أعنف.. من المضحك أن تنقلب الآية، وأن تكون المرأة هي البادئة ثم يجبُن الرجل بعد رحيلها! ل أحمد خالد توفيق ميكانزم كتابة القصص عندي هو ( الشخصية ـ الخصم ـ الهدف ـ المأزق ـ الكارثة ).. يجب أن تكون هذه النقاط واضحة قبل الكتابة أو في بدايتها .. من الغريب أنني لابد أن أجد عنواناً للقصة قبل أن أخط فيها حرفاً... بعد هذا لابد من السؤال : من يريد ماذا ؟!!.. ولماذا لا يستطيع الحصول عليه ل أحمد خالد توفيق المرأة هي المصيدة الوحيدة التي تطاردها الفئران. ل جورج برنارد شو لم أكن ذات يوم مغرما بالجدال النظري حول من له الحق في فلسطين. فنحن لم نخسر فلسطين في مباراة للمنطق! لقد خسرناها بالإكراه و بالقوة ل مريد البرغوثي الحقيقة أن عصر السرعة والابتكار والمنافسة الشرسة التي نعيش فيها الآن هي السبب الأساسي الذي يجعل معظم الناس تشعر بعدم الأمان، بالأمراض النفسية والعضوية المنتشرة بكثرة ل إبراهيم الفقي