قررت إدارة السجن أن تشرع أبواب المكتبة يوما ً واحدا ً في الأسبوع لكل السجناء ، غير أنه كان من النادر أن ترى سجينا ً غير سياسي ّ يرتاد المكتبة ، فخلا لنا الجو ، وفتحت الكتب لنا صدرها ، وكشفت عن ذراعيها ،وقالت لنا بكل شوق : هيت لك !! ..فقلنا لها هاتِ لنا !!

أيمن العتوم أيمن العتوم
قررت إدارة السجن أن تشرع أبواب المكتبة يوما ً واحدا ً في الأسبوع لكل السجناء ، غير أنه كان من النادر أن ترى سجينا ً غير سياسي ّ يرتاد المكتبة ، فخلا لنا الجو ، وفتحت الكتب لنا صدرها ، وكشفت عن ذراعيها ،وقالت لنا بكل شوق : هيت لك !! ..فقلنا لها هاتِ لنا !!
قتلت فؤادي منك لمعة دمعة قطرت فيا طهرا حوته عيون يا حلوتي ..يا من اموت ضراعة الا تكون نهايتي وتكون للمؤلف أيمن العتوم الموت اذا كان من أجل المبدأ حياة! للمؤلف أيمن العتوم حين تصبح الطريق باتجاه واحد سوف تسلكها وان كانت تطاردك مخاوفك من خلفك, وتنتظرك أنياب المتربصين بك من أمامك.فانه حينئذٍ لا مفرّ إلا في المواجهة, ولا مهرب إلاّ الى الأمام! للمؤلف أيمن العتوم هناك توقٌ ما في داخلي إلى المعرفة ، سلطة المعرفة طاغية لا ينجو من وهجها ذو قلب للمؤلف أيمن العتوم عليك أن تكون قوياً من أجل ان تعيش, الأمنيات حبال المغفلين , أما المبصرون فسيان عندهم ليل أو نهار إذا استبصروا, وعلى وقع الإرادة يصنع الأقوياء أنفسهم, ويحمونها من الغرق في الأوهام للمؤلف أيمن العتوم الوطن أنت، ما يسكنك لا ما تسكنه: قلبك، إيمانك فكرتك عن الله، يقينك، ضعفك أمام قوته، صبرك على محنته، ثباتك أمام طوفان الفتنة وهو يقتلع كل شئ. عقلك الذي لا ينام، فؤادك الذي لا يسهو، وأنت: ألا تنظر إلى نفسك، ألا تفتش عنك فيك! للمؤلف أيمن العتوم في الطريق للسالك مشقة ولكن التنكب عن الطريق أشق. وفي الطريق للمريد تعب، ولك الوصول له لذة. وفي الطريق لمحبه وجع، ولكن حب الراحة أوجع للمؤلف أيمن العتوم نحن قلب الحرّية، ولا توجد قوّة في الأرض يمكن أن تصادرها ... قد تُصادر الجسد لكنّ انحباس الجسد ليس شكلاً من أشكال العبودية ... ونحن الشّمس، من يستطيع أن يمنع الشمس من التّسلل عبر النّوافد والشّقوق .. ؟!! للمؤلف أيمن العتوم من غير القرآن له ذلك التأثير، وتلك القدرة السحرية ؟ كان قادرًا على أن يجعل الإنسان يفنى عن ذاته، ويذوب في جماله الأخاذ على المستويات كافة. كان الترنم بالآيات وحده كفيلًا بأن يذهل المرء عن كل شيء في الحياة، ويستمتع بالإيقاع الذي يجذب الجوارح والعواطف إليه كما تجذب النار الفراشات وهي حائمة للمؤلف أيمن العتوم و وقفت الحقيقة عارية غير مغطاة : عندما تضرب السلطة لا تعرف معنى الحرمة للمؤلف أيمن العتوم أكنتُ مُحتاجا إلى محنة مثل هذه حتى أكتشف كم أحبك ..وكم أشتاقك ؟ للمؤلف أيمن العتوم ركضت بإتجاه الحرية .. بإتجاه النجاة .. بإتجاه الفراغ مدفوعًا بالخوف من الآتي . . . باتجاه الحلم الذي يوشك أن يسودّ . . . باتجاه الجنة الضائعة توجسا من الجحيم المرتقب ... ثلاثون مترا .. كانت كفيلة بأن تلحق بي ثلاثون رصاصة خلالها ... وفي باطن فخذ الرِّجل اليسرى ... إستقرت رفيقة الدرب... التي ستتعايش معي ثمانية عشر عاما ... سقطتُ ... سال الدم سخينا ... كان صياحهم عاليًا ... فجأة ... صمت كل شيء .. بما في ذلك .. قلبي!! للمؤلف أيمن العتوم إقتباسات أخرى للمؤلف أيمن العتوم
مصر الآن في حجم مبارك وكانت زمان في حجم عبد الناصر. ل أحمد فؤاد نجم قال رجل لعمر بن الخطاب : يا أمير المؤمنين - لو وسعت على نفسك في النفقة ، من مال الله تعالى ، فقال له عمر : أتدري ما مثلي ومثل هؤلاء ؟ كمثل قوم كانوا في سفر ، فجمعوا منهم مالا ، وسلموه إلى واحد ينفقه عليهم ، فهل يحل لذلك الرجل ، أن يستأثر عنهم من أموالهم ؟ . ل ابن تيمية البطولة ليست مقصورة على ذوى العضلات وذوات الفتنة .. والحلم مكفول للجميع . ل أحمد خالد توفيق مَرَرتُ بِالمَسجِدِ المَحزونِ أَسألَهُ هَل في المُصلى أَو المِحرابِ مَروانُ تَغَيَرَ المَسجِدُ المَحزون وَاخِتَلَفَت عَلى المَنابِر أَحرارٌ وَعِبدانُ فَلا الأذانُ أَذانٌ في مَنارَتِهِ إذِا تعالى وَلا الآذانُ آذانُ آمَنتُ بِاللَهَ وَاسِتَثنَيتُ جَنَّتَهُ دمِشقُ روحٌ وَجَنّاتٌ وَرَيحانُ ل أحمد شوقي نجيب محفوظ كولومبوس الرواية العربية الذي بلغ القمة في قصصه الطويلة والقصيرة علي السواء ل توفيق الحكيم يقولون أن المرأة تُفضل أن تقتل نفسها بالسم، أما الرجل فيستعمل طرقًا أعنف.. من المضحك أن تنقلب الآية، وأن تكون المرأة هي البادئة ثم يجبُن الرجل بعد رحيلها! ل أحمد خالد توفيق ميكانزم كتابة القصص عندي هو ( الشخصية ـ الخصم ـ الهدف ـ المأزق ـ الكارثة ).. يجب أن تكون هذه النقاط واضحة قبل الكتابة أو في بدايتها .. من الغريب أنني لابد أن أجد عنواناً للقصة قبل أن أخط فيها حرفاً... بعد هذا لابد من السؤال : من يريد ماذا ؟!!.. ولماذا لا يستطيع الحصول عليه ل أحمد خالد توفيق المرأة هي المصيدة الوحيدة التي تطاردها الفئران. ل جورج برنارد شو لم أكن ذات يوم مغرما بالجدال النظري حول من له الحق في فلسطين. فنحن لم نخسر فلسطين في مباراة للمنطق! لقد خسرناها بالإكراه و بالقوة ل مريد البرغوثي الحقيقة أن عصر السرعة والابتكار والمنافسة الشرسة التي نعيش فيها الآن هي السبب الأساسي الذي يجعل معظم الناس تشعر بعدم الأمان، بالأمراض النفسية والعضوية المنتشرة بكثرة ل إبراهيم الفقي