كم هو من الصعب أن نفصل الماضي عن سلسلة الحياة.. وأن سلسلة الحياة التي تبدأ بالماضي لا تبدأ إلا بالحاضر، ولا تنتهي إلا بآخر لحظة يتوجب علينا عيشها في المستقبل.. الماضي هو المرجع الذي يشكل صورة حاضرنا.. وملامح مستقبلنا .. فلماذا نظن بأننا قادرون على طيه وعلى المضي قدماً ؟! .. الماضي الذي نصر على أنه مات، سيظل حياً ما دمنا على قيد الحياة.. الماضي لا يموت.. لا يموت !.. موته ليس إلا وهماً، نحاول إقناع أنفسنا به ليغفر الآخرون لنا أخطاءنا الماضية، ولنقدر على العيش بلا لوم ولا عتب..

أثير عبد الله النشمي أثير عبد الله النشمي
زياد.. فعليا.. تنطبق عليه مواصفات فارس احلامي..لكنك فارس احلامي وان لم تنطبق عليك صفاته ! للمؤلف أثير عبد الله النشمي كيف تشعرني بلحظة أنني ملكة عظيمة يُجلّها الشعب و يعشقها الملك و يخلد اسمها التاريخ ، كيف تشعرني باللحظة التي تليها بأنني جارية مهانة ، يستحقرني الملك و يذلني الناس ، و لا يعرف لي التاريخ اسما ً للمؤلف أثير عبد الله النشمي لطالما جئت وذهبت من دون سبب..!..تحضر فجأة وتغيب فجأة ..كالمطر أنت ,تدل الاشارات على قرب انهمارك ,أترقب هطولك لكنك لاتهطل بضرورة الحال ..تأتي أحيانا فتحييني , وتنقطع عني فتشقيني..أحاول لأن أستسقيك , أن أستغفرك ..لكنك لا تأتي الا بمشيئة الاله مهما حاولت استسقاءك!..ضاع من العمر ما يكفي يا عزيز ..أقادر أنت على أن تعوضني كل ما مضى من عمر..؟ للمؤلف أثير عبد الله النشمي في عرفنا الشرقي .. دائما ما يرتبط الانفصال بمأساة .. لا نُجيد الانفصال بُرقي لا ننفصل بسلام .. للمؤلف أثير عبد الله النشمي كنت تختلفينَ عني في كلّ شيء، ولا تُشبهينني في أي أمر، ولا أدري حقاً كيف نتجاذب على الرغم من اختلافنا للمؤلف أثير عبد الله النشمي لست بسيء على الاطلاق ,, ولكنني اصبح كذلك معك للمؤلف أثير عبد الله النشمي كنت أدعو بلسان لاهج في صلاتي ..! طلبت من الله انتزاعك من قلبي سألته أن ينجيني من حب لا طاقة لي علي تحمله..كنت أدعوه بجوارحي بكل ما في للمؤلف أثير عبد الله النشمي أعرف اليوم ...وبأن الحياة لئيمة , ليئمة جداً مع الأذكياء.. وكأنها تعاقبهم على محاولتهم لفهمها ولسبر أغوارها! تعاقب الحياة الأذكياء والباحثين عن أسرارها فقط.. لاتقسو الحياء على غيرهم.. تحنو هي على كل البسطاء والسطحيين, تترفهم, تدللّهم.. ولا ترفض لهم طلباً أبداً لأنهم لم يجرؤا يوماً عليها.. أعتقد اليوم بأن الحياة قد وضعتني نصب عينيها! أصبحت ممن تتلذذ بتعذيبهم.. ترفعني الحياة حتى آخر حدود السماء.. ومن ثم توقعني أرضاً لتضحك شامتةً وبكل دناءة.. للمؤلف أثير عبد الله النشمي فلِمَ نعيش أسرى قيود لم يفرضها الله علينا، بل اختارها المجتمع لنا للمؤلف أثير عبد الله النشمي خيبات القدر وحدها هي التي تدفعنا لأن نكتب للمؤلف أثير عبد الله النشمي مكسور أنا " كعادتك" ، قاسيه أنتِ " كعادتي للمؤلف أثير عبد الله النشمي يٌقال بأن العاشقين يتشابهان ! في ذروة الحب يتشابهان !.. يتحدثان بالطريقة ذاتها ! ينظران إلى الأمور من خلال المنظار نفسه ! .. للمؤلف أثير عبد الله النشمي إقتباسات أخرى للمؤلف أثير عبد الله النشمي
مصر الآن في حجم مبارك وكانت زمان في حجم عبد الناصر. ل أحمد فؤاد نجم قال رجل لعمر بن الخطاب : يا أمير المؤمنين - لو وسعت على نفسك في النفقة ، من مال الله تعالى ، فقال له عمر : أتدري ما مثلي ومثل هؤلاء ؟ كمثل قوم كانوا في سفر ، فجمعوا منهم مالا ، وسلموه إلى واحد ينفقه عليهم ، فهل يحل لذلك الرجل ، أن يستأثر عنهم من أموالهم ؟ . ل ابن تيمية البطولة ليست مقصورة على ذوى العضلات وذوات الفتنة .. والحلم مكفول للجميع . ل أحمد خالد توفيق مَرَرتُ بِالمَسجِدِ المَحزونِ أَسألَهُ هَل في المُصلى أَو المِحرابِ مَروانُ تَغَيَرَ المَسجِدُ المَحزون وَاخِتَلَفَت عَلى المَنابِر أَحرارٌ وَعِبدانُ فَلا الأذانُ أَذانٌ في مَنارَتِهِ إذِا تعالى وَلا الآذانُ آذانُ آمَنتُ بِاللَهَ وَاسِتَثنَيتُ جَنَّتَهُ دمِشقُ روحٌ وَجَنّاتٌ وَرَيحانُ ل أحمد شوقي نجيب محفوظ كولومبوس الرواية العربية الذي بلغ القمة في قصصه الطويلة والقصيرة علي السواء ل توفيق الحكيم يقولون أن المرأة تُفضل أن تقتل نفسها بالسم، أما الرجل فيستعمل طرقًا أعنف.. من المضحك أن تنقلب الآية، وأن تكون المرأة هي البادئة ثم يجبُن الرجل بعد رحيلها! ل أحمد خالد توفيق ميكانزم كتابة القصص عندي هو ( الشخصية ـ الخصم ـ الهدف ـ المأزق ـ الكارثة ).. يجب أن تكون هذه النقاط واضحة قبل الكتابة أو في بدايتها .. من الغريب أنني لابد أن أجد عنواناً للقصة قبل أن أخط فيها حرفاً... بعد هذا لابد من السؤال : من يريد ماذا ؟!!.. ولماذا لا يستطيع الحصول عليه ل أحمد خالد توفيق المرأة هي المصيدة الوحيدة التي تطاردها الفئران. ل جورج برنارد شو لم أكن ذات يوم مغرما بالجدال النظري حول من له الحق في فلسطين. فنحن لم نخسر فلسطين في مباراة للمنطق! لقد خسرناها بالإكراه و بالقوة ل مريد البرغوثي الحقيقة أن عصر السرعة والابتكار والمنافسة الشرسة التي نعيش فيها الآن هي السبب الأساسي الذي يجعل معظم الناس تشعر بعدم الأمان، بالأمراض النفسية والعضوية المنتشرة بكثرة ل إبراهيم الفقي