كيف تحافظ الزوجة على زوجها و تجعل حبه يدوم ؟ .. لا توجد إلا وسيلة واحدة .. أن تتغير .. و تتحول كل يوم إلى امرأة جديدة .. و لا تعطى نفسها لزوجها للنهاية ، تهرب من يده فى اللحظة التى يظن أنه استحوذ عليها ، و تنام كالكتكوت فى حضنه فى اللحظة التى يظن أنه فقدها .. و تُفاجئه بألوان من العاطفة و الاقبال و الادبار لا يتوقعها .. و تحيط نفسها بجو متغير .. و تُبدل ديكور البيت و تفصيله .. و ألوان الطعام و تقديمها . على الزوجة أن تكون غانية لتحتفظ بقلب زوجها شابا مشتعلا .. و على الزوج أن يكون فناناً ليحتفظ بحب زوجته ملتهباً متجدداً .. عليه أن يكون جديداً فى لبسه و فى كلامه و فى غزله .. و أن يغير النكتة التى يقولها آخر الليل .. و الطريقة التى يقضى بها إجازة الأسبوع .. و يحتفظ بمفاجأة غير متوقعة ليفاجئ بها زوجته كل لحظة ..

مصطفي محمود مصطفي محمود
إن القرآن جاء صريحا بأن الله لا يغير ما بالناس حتى يبدؤوا هم بتغيير مافي نفوسهم {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} ، فإقامة شرع الله في دولة النفس هي البداية والشرط الأول الذي بدونه لا تغيير . للمؤلف مصطفي محمود الدين الحق لا يناقض العلم لأن الدين الحق هو منتهي العلم … إن نظام الكون لم يرتعد أمام منظار جاليليو و إنما الذي ارتعد هو نظام الكهنوت … إن عصرنا في حاجة إلي ديانة عصرية إنسانية مصفاة من أدران الكهانات متفتحة للجديد من كل علم و معرفة خالية من التعصب و العنصرية عالمية واحدة .. فالله واحد و نواميسه واحدة … للمؤلف مصطفي محمود أنا حالي مثل حالك ومثل حال المرحوم الذي دفناه اليوم ومثل حال الخطائين الذين يتقلبون مع الليل والنهار،ولكني أحاول مجرد محاولة للمؤلف مصطفي محمود لا.. انا ناوي أخطب في جامع نفسي الاول، ناوي أوقف على منبر حياتي الخربانة وازعق في وداني انا .. واندب نجاحي اللي كان عين الفشل وسعودي اللي كان عين السقوط للمؤلف مصطفي محمود امام الخوف والإرهاب يمكننا أن نتصنع الفضيلة، ولكن لا يمكننا أن نكون فضلاء حقيقة لأن الخوف يسلبنا الكرامة للمؤلف مصطفي محمود أقول الشريعة واجبة و هي حق , و لكن الطريق اليها ليس العقاب وحده إنما الإصلاح أولا للمؤلف مصطفي محمود نعلم من خبراتنا المباشرة أن العذاب لا يتناقض مع الرحمة بل يكون أحياناً هو عين الرحمة .. فهناك نفوس لا تستفيق إلا بالعذاب .. بل تكاد تكون القاعدة أن القلب لا يصحو إلا بالألم . والنفس لا تشف وترهف إلا بالمعاناة , والعقل لا يتعلم إلا بالعبرة , والقدم لا تأخذ درساً إلا إذا وقعت فى حفرة .. فجهنم الدنيا لا تتنافى مع العدل الإلهى إذا نظرنا للأمور كلها نظرة شاملة .. والحالات الفردية التى نعجز فيها عن رؤية الحكمة فى العذاب والتعذيب يكون سببها جهلنا وقصورنا عن الإحاطة بها وليس أبداً ظلم الله .. جهنم إذن موجودة بكل درجاتها فى النموذج المصغر والعينة التى نعيشها والتي اسمها الدنيا .. هى موجودة من الحريق الفعلي الذى يسلق الجلد نزلا إلى الألم النفسى والمعنوى .. وكلها من تدبير الله وفعله وخلقه .. وكلها رحمة .. وكلها حكمة أحيانا تظهر لنا وأحياناً تخفى علينا .. للمؤلف مصطفي محمود اللهم اكفني شر نزوات مزاجي .. أما نزوات عقلي فأنا كفيل بها . للمؤلف مصطفي محمود تبدأ عبادة الله بمعرفة الله ومقامه الأسمى .. وتبدأ معرفة الله بمعرفة النفس ومكانها الأدنى للمؤلف مصطفي محمود فى الأرض ما يكفى لحاجات كل إنسان .. و لكن ليس فيها ما يكفي أطماعهم ،،، للمؤلف مصطفي محمود هناك حل دائما .. هناك مخرج .. طالما أن هناك إيمان للمؤلف مصطفي محمود لا تعارض بين الدين والعلم، لأن الدين في ذاته منتهى العلم المشتمل بالضرورة على جميع العلوم. ص102 للمؤلف مصطفي محمود إقتباسات أخرى للمؤلف مصطفي محمود
الإنسان مهما حاول أن يخدع نفسه ويتعامى عن الحقيقة فإنها تظل تطارده إلي أن تنفجر في وجهه كالقنبلة الزمنية في أي لحظة. وبقدر ما نهرب من الحقيقة بقدر ما يكون انهيارنا أمامها نهائيًا. وبقدر ما تتضاعف أمامها الآلام والمشاكل حتى لنتمنى حين نجد أنفسنا أخيرا أمامها لو كنا قد وفرنا على أنفسنا عذاب الهروب والمطاردة وخداع النفس، وواجهناها منذ البداية وتحملنا تبعات تلك المواجهة بشجاعة، فلا أحد يستطيع أن يتجاهل الحقيقة حتى النهاية، ولا أحد ينجو من تبعات ما جنت يداه ذات يوم مهما طال الفرار، ومهما كان ماهرًا في خداع الآخرين.. وخداع نفسه. ل عبد الوهاب مطاوع الفقير فقط هو من يداوم على إحصاء قطيعه. ل أوفيد للصمت المفعم بالشعور حكم أقوى من حكم الكلمات ل مصطفي محمود الدكتاتورية أيضاً تعطل الأبوة والأمومة والصداقة والحب, كالاحتلال تماماً. أسأل نفسي كم مره يجب أن أشعر بعجزي عن حماية من أحب؟ ل مريد البرغوثي حاول ان يكون فعلك مطابقا لقولك وسلوكك مطابقا للدعوتك فإذا غلبتك بشريتك وهزمك هواك لحظة لا تيأس وانما استنجد واستصرخ ربك وقل:الغوث يارب يقل:لبيك عبدي و يخرجك بيده من ظلمة نفسك الى نور حضرته ل مصطفي محمود الجنة الافتراضية في ذهنه كانت هي البلد الذي يكفيك لتصل للقمة فيه، أن تشقي وتعاني وتتعذب وتسهر..فقط. وهي معادلة مستحيل أن تتحقق في العالم العربي مثلاً، في أمريكا لو لعبت بقواعد اللعبة جيداً فلن يمنعك شئ من بلوغ القمم. بينما العكس هو ما يحدث غالباً في العالم العربي. ل أحمد خالد توفيق علينا أن نحيا الحياة أي أن نعيشها عزيزة عامرة. ل كمال جنبلاط ليست الظُلمة مُخيفة كما كنت أتصور ،ماهو مخيف بالفعل أن يكون القلب مُظلماً ، حينها يحدث انفصال بيين الجسد والروح ،بصراحة لا أريد أن أفقد روحي . إنني أقاتل من أجل أن أحيا !! ل أيمن العتوم وينسون أن الضحية أولى بالرحمة من الجاني, وينسون أن هذا النوع من الرحمة بالقتلة لن يثمر إلا القسوة والغلظة والتشجيع على الإجرام ل مصطفي محمود لا تعارض بين الدين والعلم ، لأن الدين في ذاته منتهى العلم المشتمل بالضرورة على جميع العلوم . ل مصطفي محمود