مع كل خطوة في عمق الحياة يعيد الإنسان اكتشاف نفسه ، وأهم اللحظات في حياة الواحد مرتبظة باكتشاف كم تغيرت علاقته بالأشياء الثابتة من حوله ، مع كل محطة جديدة تعرف عن نفسك ما لم تكن تعرفه من قبل وبمرور الوقت تكتمل الصورة .

عمر طاهر عمر طاهر
مع كل خطوة في عمق الحياة يعيد الإنسان اكتشاف نفسه ، وأهم اللحظات في حياة الواحد مرتبظة باكتشاف كم تغيرت علاقته بالأشياء الثابتة من حوله ، مع كل محطة جديدة تعرف عن نفسك ما لم تكن تعرفه من قبل وبمرور الوقت تكتمل الصورة .
السؤال عما أريد أن أصيره عندما أكبر يقلقني، لم يحدث ولو لمرة واحدة أن رأيت على وجه صاحب السؤال أي شيء غير الإحباط للمؤلف عمر طاهر أندهش ممن يخاف التغيير خشية إفساد حساباته المستقرة بينه وبين نفسه يقاومه ويؤجله حتى اللحظة التي يصبح فيها التغيير حتميا فيكتشف الواحد أنه غير قادر عليه بعد أن تيبست فصوص مخه للمؤلف عمر طاهر «الشوبينج» سيفيدك في علاج كآبتك في حالة واحدة: إذا استخدمته في شراء ما قد يعالج كآبة أشخاص آخرين للمؤلف عمر طاهر إذا صلح الضمير، صلح الغرام حتى لو كانت نهايته الفراق، أصحاب الضمير فقط هُم من يُجيدون كتابة نهاية يصبح الوجع فيها ضيف شرف. للمؤلف عمر طاهر الحزن ماله مرة واحدة بيختفى؟ وسايبنى اتعرف لوحدى ع السعادة للمؤلف عمر طاهر يقول الصينيون : فى العشرين بداية الرحلة ، وفى الثلاثين المعرفة ، وفى الأربعين المال ، وفى الخمسين الفخر ، وفى السيتين الرضا ، وفى السبعين سر السعادة للمؤلف عمر طاهر بيني وبين نفسي أنا..حاجتين الأولي ..مش قادر أحددها والتانية دمعة مخبياها العين للمؤلف عمر طاهر بكى الرسول صلى الله عليه وسلم كما لم يبك احدا من قبل.. بكى ليعلمنا ان البكاء على الراحلين رحمة من الله للمؤلف عمر طاهر تخلص من الوحدة..الحياة نكتة ..والنكتة علشان يبقى ليها معنى لازم تكون بين اتنين على الاقل للمؤلف عمر طاهر س: ليه سموها بلاد بره ؟ ج: علشان بلاد (باره) بأولادها للمؤلف عمر طاهر صايع اصبحت اخيرا كلمة مدح لكنه يري.. يؤمن انها ربت أجيالا كانت علي وشك الانحراف.. أجيال انصلب عودها خوفا من أن تلقي هذا المصير "صايع" أي قسوة الان في كلمة "نوتي" وما المرجو من رجل يكبر وهو يتفادي ان يكون "نوتي"؟ للمؤلف عمر طاهر الغياب بيقتل قصص الحب الصغيره و بيقوى قصص الحب الكبيره...زى الرياح ما بتتطفى شمعه على الترابيزه و بتزود حريقه فى الغابه للمؤلف عمر طاهر إقتباسات أخرى للمؤلف عمر طاهر
والذى نفسه بغير جمال ... لا يرى فى الوجود شيئا جميلا ل إيليا أبو ماضي هناك لحظة تدرك فيها أن الخطأ يسود وينتشر من حولك وفي لحظة كهذه يصير القابض علي المنطق والصواب كالقابض علي الجمر . تشعر بالغربة والاختلاف ولربما يعتبرونك مجنونا أو علي شيء من العته .. الأدهي أن لديك فضائل لكنهم لا يرون فيها أي قيمة . بعد قليل تأتي اللحظة التي تقرر فيها أن تتخلي عن عينيك لتصير كالآخرين . هذه اللحظة آتية ولا ريب فلا تشك فيها .. لكن لو كنت محظوظا لرأيت الفجر وقتها وعرفت فداحة ما ستفقده.. ل أحمد خالد توفيق الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي يرفض أن يكون على حقيقته. ل ألبير كامو سلام من صبا بردى أرق ودمع لا يُكفكف يا دمشق ل أحمد شوقي أيقنت أن المستحيل ثلاثة ... الغول والعنقاء والخل الوفي ل عبد الله بن المعتز كل قبلة غير قبلة المرأة التى يحبها الرجل هى تضحية بل هى إن شئت سخرة ! ل عباس محمود العقاد ومن كان ذا عقل ليشك بأن الكتاب أخطر سلاح قادٍرٍ على ان يقلب الموازين وينبش الماضي ، و يحقق الحاضر و يحدد المستقبل ل أيمن العتوم قرأت لأحد الأدباء مقالاً ينعي فيه عصر الجهل الذي نعيشه نتيجة التجارب التي جسّدت الارتداد بالرواية مرة أخرى إلى عصر الحدوتة، ولاقت جماهيرية جعلت البعض يتصورون أن هذا انتصار للخفة. وهذا هو مقياسهم الذي لا يحيدون عنه: الرواية التي تروق للناس وتجدها في يد الجميع عمل سطحي فاشل.. مصيبة لو كانت الرواية مسلية أو جعلت القارئ يتساءل عما سيحدث بعد ذلك. لابد أن تكون الرواية عذابًا مقيمًا مستحيل الفهم وإلا فهي فاشلة، ومهمة الأديب المقدسة هي أن يصل بالقارئ لحالة من العجز التام عن فهم ما يقرأ. طبعًا ليس الرواج دليلاً على شيء وإلا لكان شعبان عبد الرحيم أنجح مطربي مصر؛ لكن هناك حلولاً وسطًا، وأنا لم أر عملاً مملاً عسير الفهم ليوسف إدريس أو نجيب محفوظ أو تشيكوف أو الغيطاني أو إبراهيم عبد المجيد أو المنسي قنديل أو المخزنجي. وماذا عن يعقوبيان التي وقفت وقفة راسخة بين ما هو عميق ومحكم أدبيًا وما هو ممتع للجمهور؟.. في أوساط المثقفين المتحذلقين يعتبر إبداء الإعجاب بيعقوبيان نوعًا من الكفر الصريح.. ل أحمد خالد توفيق نسيم اللطف إذا أراد اللطيغ أن ينصرك أمر ما لا يكون سبباً في العادة فكان أعظم الأسباب! [...] عندما أراد اللطيف أن يخرج يوسف عليه السلام من السجن، لم يدكدك جدران السجن، لم يأمر مَلَكَاً أن ينزع الحياة من أجساد الظَلَمة، لم يأذن لصاعقة من السماء أن تقتلع القفل الحديدي، فقط.. جعل الملك يرى رؤيا في المنام تكون سبباً خفياً لطيفاً يستنقذ به يوسف الصديق من أصفاد الظلم! ولما شاء اللطيف أن يعيد موسى عليه السلام إلى أمه لم يجعل حرباً تقوم يتزعمها ثوّار بني إسرائيل ضد طغيان فرعون يعود بعدها المظلومون إلى سابق عهدهم، لا.. بل جعل فم موسى لا يستسيغ حليب المرضعات! بهذا الأمر الخفي يعود موسى إلى أمه بعد أن صار فؤادها فارغاً! ل علي بن جابر الفيفي الغيور لا يعرف شيئا، ويشك في الكثير، ويخشى كل شيء. ل كورت غوتز