وتعمدت العبث والدعابة فقلت لصاحبي: ليتنا نسمعها [أي الموسيقى] دفعة واحدة في وقت واحد! ترى كيف تتلقاها المسامع التي تطرب لها متفرقة؟ أليس من حقها أن تسر بالكثير أضعاف سرورها بالقليل؟ قال صاحبي: ما أحسب أن أحسن الأنغام إذا قيلت معاً تفضل أسوأ الأصوات وأنكرها في الآذان. قلت: ألا نستخلص من ذلك عبرة من عبر الحياة العظمى؟ أليس الذين يتعجلون النعم فيخيل إليهم أن ازدحامها خير من تفرقها وأجمع لمحاسنها يخطئون كما يخطيء الذين يتعجلون النغم فيحسبون أن مائة لحن في وقت واحد خير من اللحن الفرد وأوفى؟ شيء واحد في وقت واحد، وجميع الأشياء في جميع الأوقات .. وهذا هو نظام العيش وقوام الجمال في كل نفع وكل سرور.

عباس محمود العقاد عباس محمود العقاد
إننا نكبُر بالليل جداً يا صاح. إن الليل هو عالم النفس، وأما النهار فهو عالم العيون والأسماع والأبدان .. اننا بالنهار جزء صغير من العالم الواسع الكبير، ولكن العالم الواسع الكبير جزء من مدركاتنا حين ننظر إليه بالليل، وهو في غمرة السبات أو في غمرة الظلام. ذلك النجم البعيد الذي تلمحه بالليل هو منظور من منظوراتك ووجود منفرد بك أمام وجودك. ذلك الصمت السابغ على الكون هو شيء لك أنت وحدك رهين بما تملأه به من خيالك وفكرك، ومن ضميرك وشعورك. تلك المدينة الصاخبة التي نضيع فيها إذا أضاءتها الشمس هي شبح مسحور يلقيه رصد الليل تحت عينيك، وهي ضائعة كلها إذا لم تأخذها في حوزة نفسك، ومجال بصرك. [...] أنت عالم النفس بالليل، كأنما توازن وحدك عالم الأنظار والأبدان وأنت تشمل الدنيا بالليل وهي تشملك بالنهار. وأنت في حضرة أعظم من حضرة الحس حين لا حس يشغلك عن عالم السريرة .. أنت في حضرة الخالق حين لا تكون في حضرة المخلوقات. للمؤلف عباس محمود العقاد خلاصة المحفوظ من الروايات المتواترة أن النبي عليه السلام كان مثلاً نادراً لجمال الرجولة العربية ، كان كشأنه في جميع شمائله مستوفياً للصفة من جميع نواحيها . للمؤلف عباس محمود العقاد الكلمة أكبر الفتوح الإنسانية في عالم الكشف والاختراع، للمؤلف عباس محمود العقاد إن شكا أناس غلبة قريش، فعليٌّ كان يشكو منها ويظن الظنون بحقدها عليه ً ونكرانها لحقه، ويقول في كتاب من كتبه إلى أخيه: «... ودع عنك قريشا وتركاضهم ً في الضلال، وتحولهم في الشقاق، فإن قريشا قد أجمعت على حرب أخيك إجماعها على حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل اليوم ...» للمؤلف عباس محمود العقاد ليس من روح الاسلام أن يجمد المؤمن على عادة موروثة لأنها عادة موروثة وليس من روحه أن يرفض عادة جديدة لأنها عادة جديدة للمؤلف عباس محمود العقاد عاش في العصور الماضية كثيرٌ من العظماء الذين تواترت الأنباء بأوصافهم السماعية وأوصافهم المرسومة في الصور والتماثيل . غير أننا لا نعرف أحداً من هؤلاء العظماء تمت صورته السماعية أو المنقولة كما تمت صورة محمد عليه الصلاة والسلام من رواية أصحابه ومعاصريه ، فنحن نعرفه بالوصف خيراً من معرفتنا لبعض المخلدين بصورهم وتماثيلهم . للمؤلف عباس محمود العقاد لا هيكل فى الاسلام , ولا كهانة حيث لا هيكل ... فكل أرض مسجد , وكل من فى المسجد واقف بين يدي الله ... ودين بلا هيكل ولا كهانة لن يتجه فيه الخطاب - بداهة- الى غير الانسان العاقل حرا طليقا من كل سلطان يحول بينه وبين الفهم القويم والتفكير السليم. للمؤلف عباس محمود العقاد لا أحب الكتب لأني زاهد في الحياه.. ولكني أحب الكتب لأن حياة واحدة لا تكفيني للمؤلف عباس محمود العقاد ذلك سبب من أسباب الهيام، وقلما يكون الهيام لسببٍ واحدٍ. ومن أسبابه الكثيرة لذة الاستكشاف الدائم المصحوب بالتجديد والتنويع؛ فإن الرجل ليسرُّه أن يستكشف المرأة ويسرُّه ألا يزال واجدًا فيها كل حين ميدانًا جديدًا للاستكشاف، ويسرُّه أن يراقب المرأة وهي تستكشفه وتتخذ لها مسربًا إلى عواطفه، وترفع من دخائله حجابًا وراء حجابٍ، ويسرُّه أن يستكشفا الدنيا معًا والناس معًا والطبيعة معًا بروحٍ مركبةٍ من روحين وجسدٍ مؤلَّفٍ من جسدين، وضياء كله شفوف وتجديد وآفاق تنساح إلى آفاقٍ. للمؤلف عباس محمود العقاد وعلامة من علامات الإنحلال أن ينفع الوصف الصادق ولا يهدي العارفين به إلى رأي متفق عليه، كما يعرف المرض ولا ينتفع بعرفانه في العلاج إذاشارف الجسم الفناء للمؤلف عباس محمود العقاد أما المرأة فقد يكون استسلامها لغلبة الرجل عليها باعثا من أكبر بواعث سرورها للمؤلف عباس محمود العقاد إن البهرج يناقض الجمال، وإن الإعجاب به دليل على ضلال مشوه عن الذوق الجميل، فهو شيء سطحي إذا لفتك فقد بلغ الغاية، وأعطاك كل ما عنده ولم يبقَ لديه من سر غير ذلك السر الذي يقف عنده الحس، ويجمد عنده الخيال، وهو صورة تلقي بكل ذخيرتها لأول نظرة تجتذبها من عين الناظر، أو أول لفتة تسترعيها من أذن السامع، فهو عقبة تستوقف الناظرين والسامعين، وقيد يغل الحس والتفكير، أما الجمال فنقيض ذلك؛ للمؤلف عباس محمود العقاد إقتباسات أخرى للمؤلف عباس محمود العقاد
ليس من شر أكبر من الفوضى. ل سوفوكليس الدين لا يمكن غرسه بالإكراه , و الفضائل لا تولد عنوة ل مصطفي محمود خذ الوقت الكافي للتدبير، لكن عندما يحين وقت العمل توقف عن التفكير ونفذ. ل نابليون بونابرت لم يسبق أن تحلى قلب بالعظمة والكرم ولم يكن رقيقاً ومتعاطفاً. ل روبرت فروست الإيمان: تصديق بلا دليل لما قاله شخص بلا علم عن أشياء لا مثيل لها. ل أمبروس بيرس _التركيز السلبي يجعل الانسان يوجه كل انتباهه الى التحدي الذي يواجهه و يلغي كل الايجابيات الموجودة في حياته , و يكرر ما يركز عليه حتى يصبح اعتقادا يسبب للشخص مشاكل لا حصر لها. ل إبراهيم الفقي يمكن تقسيم الناس إلى قسمين: من يبادرون ويفعلون، ومن لا يراوحون أماكنهم ويتسائلون عن سبب عدم فعل ذلك بطريقة أخرى. ل أوليفر وندل هولمز إن أقواكم عندي الضعيف حتى آخذ له بحقه، وإن أضعفكم عندي القوي حتى آخذ منه الحق . ل أبو بكر الصديق قالت ويدها ترتجف في يده: - إني خائفة. قال وهو يمشي الهوينا: - أنا أعيش في هذا الخوف.. إنه الخوف الجميل.. الخوف من أن يظهر المكتوم.. فإذا به علي غير ما نرضي وعلي غير ما نحب وهو خوف يدفع كلا منا إلي إحسان العمل.. وهو خوف لا يوجد إلا عند الأتقياء.. لأنه خوف يحمي أصحابه من الغرور.. ألم يقل أبو بكر.. مازلت أبيت علي الخوف وأصحو علي الخوف حتي لو رأيت إحدي قدمي تدخل الجنة فإني أظل خائفا حتي أري الثانية تدخل.. فلا يامن مكر الله إلا القوم الضالون. - ولماذا يمكر بنا الله؟ - مكر الله ليس كمكرنا.. فنحن نمكر لنخفي الحقيقة أما الله فيمكر ليظهرها وهو يمكر بالمدعي حتي يظهره علي حقيقة نفسه فهو خير الماكرين. - ألا توجد راحة؟ - ليس دون المنتهي راحة. - ومتي نبلغ المنتهي.. - عنده.. أليس هو القائل (وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى ) ل مصطفي محمود ليس الجهل براءة، بل خطيئة. ل روبرت براوننغ