وهو الفتى الذي تحدثت الفتيات في الخدور بوسامته وحيائه وودت مئات منهن لو نعمن منه بنعمة الزواج وهو الفتى الذي اقام مع عروسه ثلاثة أيام , ثم سافر ليتجر فإذا السفرة التي لا يؤوب منها الذاهبون . وهو الفتى الذي مات وهو غريب , وولد له نسله الكريم وهو دفين . وهكذا تتمثل البصائر الخاشعة آباء الانبياء والسلالة التي تصل بين الآخرة والدنيا وبين عالم البقاء وعالم الفناء.

عباس محمود العقاد عباس محمود العقاد
وهو الفتى الذي تحدثت الفتيات في الخدور بوسامته وحيائه وودت مئات منهن لو نعمن منه بنعمة الزواج وهو الفتى الذي اقام مع عروسه ثلاثة أيام , ثم سافر ليتجر فإذا السفرة التي لا يؤوب منها الذاهبون . وهو الفتى الذي مات وهو غريب , وولد له نسله الكريم وهو دفين . وهكذا تتمثل البصائر الخاشعة آباء الانبياء والسلالة التي تصل بين الآخرة والدنيا وبين عالم البقاء وعالم الفناء.
الباحث عن الله يبحث عنه لأنه يرى نقصا في الوجود لا يكمله إلا الله أو لأنه يرى إعجابا بالوجود لا يستحقه إلا الله للمؤلف عباس محمود العقاد ليست كثرة العدد هي مناط الصواب في الشوري الإسلاميه، لأن القرآن الكريم صريح في إبطال هذا الوجم، وآياته البينه واضحه في التفرقة بين أكثر الأقوال وأصوب الأعمال فمنها: وما يتبع أكثرهم إلا ظنّا ومنها: ولكن أكثرهم للحق كارهون ومنها: ولكن أكثرهم يجهلون ومنها: وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يصرخون للمؤلف عباس محمود العقاد أبوبكر كان يعجب بمحمد النبي، وعمر كان يعجب بالنبي محمد للمؤلف عباس محمود العقاد كلما قلت الأداة وزاد المحصول ارتفعت طبقة الفن والأدب، وكلما زادت الأداة وقل المحصول مال إلى النزول والإسفاف للمؤلف عباس محمود العقاد إن البهرج يناقض الجمال، وإن الإعجاب به دليل على ضلال مشوه عن الذوق الجميل، فهو شيء سطحي إذا لفتك فقد بلغ الغاية، وأعطاك كل ما عنده ولم يبقَ لديه من سر غير ذلك السر الذي يقف عنده الحس، ويجمد عنده الخيال، وهو صورة تلقي بكل ذخيرتها لأول نظرة تجتذبها من عين الناظر، أو أول لفتة تسترعيها من أذن السامع، فهو عقبة تستوقف الناظرين والسامعين، وقيد يغل الحس والتفكير، أما الجمال فنقيض ذلك؛ للمؤلف عباس محمود العقاد ترى لو شهدنا حوادث الحياة كلها دفعه واحدة , هل تصعب او تهون ؟ و هل يقع أثرها فى النفس فاجعا مرهقا او مضحكا سخيفا مغريا بالهزء و الابتسام ؟ تشغلنا الحادثة اياما و شهورا فلا نفكر الا فيها و لا نحسب ان فى الدنيا امرا جديرا بالتفكير و الاهتمام غيرها , و لا نظن اننا نطيق العيش و نصبر على البقاء لو تحقق ما نحذره منها و لا نرضى من أحد أن يستخف بها و يستكثر ما نعيره اياها من الهم و القلق و الأهبة ثم تمضى الحادثة و تتبعها العاقبة بعد العاقبة فتصبح عندنا - نحن لا غيرنا - تسلية نرويها و نضحك منها و نتفرج بها كمان نتفرج برؤية المشاهد الفنية التى تقع لشخوص المسارح الخيالية ! ترى لو رأينا الحادثة و عاقبتها أو الحوادث و عواقبها دفعة واحدة هل تكون كلها فاجعة كما نراها فى حياتنا ؟ أو تكون كلها خفيفة مسلية كمان نراها بعد فواتها ؟ و هل يكون اجتماع الحوادث بمثابة الفاجعة تضيفها الى الفاجعة فلا تقوى النفس على احتمالها ؟ أو تكون بمثابة الشىء يلغيه ما بعده فيطفىء بردها حرها و يذهب قيظها بشتائها ! للمؤلف عباس محمود العقاد إذا ما حملتُ على إنسان، لا أتوسط في حملتي عليه؛ لأن الشخص الذي يسيء إلى وطنه أو إلى الإنسانية، يجب أن نقاطعه وأن نحمل عليه. للمؤلف عباس محمود العقاد تسري في صفحات التاريخ أحكام مرتجلة يتلقفها فم من فم ، و يتوارثها جيل بعد جيل ، و يتخذها السامعون قضية مُسلمّة ، مفروغا من بحثها و الاستدلال عليها ، و هي في الواقع لم تعرض قط علي البحث و الاستدلال و لم تتجاوز أن تكون شبهة وافقت ظواهر الأحوال ثم صقلتها الألسنة. كل أولئك من لغو الشعوب .. للمؤلف عباس محمود العقاد من الحقائق التي لا يحسن أن تغيب عنا ونحن نقدر الأبطال من ولاة العصور الغابرة أنهم أبناء عصورهم وليسوا أبناء عصورنا , وأننا مطالبون بأن نفهمهم في زمانهم وليسوا هم مطالبين بأن يشبهوننا في زماننا , وأن الرجل الذي يصنع في عصره خير ما يصنع فيه هو القدوة التي يقتدي بها أبناء كل جيل , ولا حاجة به إلى إقتداء بنا, ولا أن يشق حجاب الغيب لينظر إلينا ويعمل ما يوافقنا ويرضينا . للمؤلف عباس محمود العقاد وإذا كان المتكلم الذي يقول : إن الماء العذب شهد حلو المذاق مخطئًا في صيغة التعبير العلمي ، فأشد إمعانًا منه في الخطأ و الغفلة عن الحقيقة مَن يحمل الماء العذب إلى المعمل الكيمي ؛ ليثبت أن الماء ماء ، و ليس بشهدٍ حلوِ المذاق كما يقولون في لغة المجاز . للمؤلف عباس محمود العقاد أوقات العمل تملكنا ، ولكننا نحن الذين نمتلك أوقات الفراغ فهي ميزان قدرتنا على التصرف . ... وقت الفراغ هو الذى بقيً لنا لنملكه ونملك أنفسنا فيه بعد أن قضينا وقت العمل مملوكين مسخرين لما نزاوله من شواغل العيش وتكاليف الضرورة. العقاد للمؤلف عباس محمود العقاد أيبكي حمام الأيك من فقد إلفه○○○وأصبر؟مالي عن بثينة من صبر ومالي لا أبكي وفي الأيك نائح○○○وقد فارقتني شختة الكشح والخصر للمؤلف عباس محمود العقاد إقتباسات أخرى للمؤلف عباس محمود العقاد
.. هذه ليلتي الأخيرة في رام الله ليلتي الأخيرة في هذه الغرفة الصغيرة وتحت نافذتها المطلة على أسئلة لا حصر لها والمطلة أيضاً على مستوطنة ل مريد البرغوثي قلت لها إن الناس يجب ألا تتزوج إلا لكي تأتي للعالم بمن هو أفضل... طفل أجمل منك، أغنى منك، أقوى منك. ما جدوى أن يتزوّج الشّقاء من التّعاسة؟ الهباب من الطّين؟ ما الجديد الّذي سنقدّمه للعالم سوى المزيد من البؤس؟ ل أحمد خالد توفيق حياتنا نتاج أفكارنا. ل ماركوس أوريليوس لم يكن ممن يتقيثون عندما يتوترون ، لكن هذا وقت مناسب كي يصير منهم. ل أحمد خالد توفيق ألن يكفوا عن هذا السخف ؟.. كل مجلة ترى على غلافها عجوزاً متعصباً وتحت صورته عبارات من طراز: "سيد عبد السميع يتكلم" .."شهادتي للتاريخ".. وداخل العدد تجد أحد الصامتين الذين قرروا أن يتكلموا فجأة : "جمال عبد الناصر لم يكن يحب الجبنة البيضاء ..لقد كذب هيكل"... "السادات لم يكن يشد السيفون بعد مغادرة الحمام".. و"كنت جالساً مع إبراهيم حنفي وسيد شحاته حينما دخل عبد الناصر وفي يده ساندوتش بسطرمة".. كل واحد منهم كان الصديق الأقرب لأحد الزعماء، وكل واحد منهم يعرف يقيناً بالمكان الذي ذهب إليه الزعيم بعد وفاته .. ل أحمد خالد توفيق الحاجة للإيمان عيب يجب إخفائه إذا لم يمكن التغلب عليه. ل جوناثان سويفت ....هي نظرية الملح والسكر..الملح كثير إذن زد السكر..السكر كثير فلتزد الملح..النتيجة هي أن الطبيخ صار لا يؤكل كثرة ما أضيف له. ل أحمد خالد توفيق يهْوي الشهيدُ وفي عينيه حيرتُنا .. هل ماتَ بالنار أم أودى به الشجنُ؟ ارجــع فديـتــك إن قبـرا وإن سكنا .. فـدونـك الأرض لا قبـر ولا سـكـنُ ل مريد البرغوثي الان اعرف ... اكاد ارى لعيني ما سيحدث .. سيرسل من يتوعدني لاسكت... من يحبس روحي داخل جسدي ... سانتظره وافتح بابي .. ان هددني ساسخر منه ... سانفخ في انفه الجنون .. ساعتصر مرارته .. ساستفزه حتى يجرؤ و يفعلها ... ان لم يغمد غضبه في قلبي .. ان لم يرحني من سجني الابدي .. ساركض بصدري الي نصله .. حتى اوقن حتفي .. حتى القي خلاصي .. فانا الاخر مثقلا بدين لم اسدده بعد روايه تراب الماس . ل أحمد مراد لو أن العدو الداخلي ليس له وجود فالعدو الخارجي لا يستطيع ايذائك " بمعنى ان اكبر عدو للانسان هو نفسه كما قال ارسطو : " مشاكلي مع نفسي تتعدى بمراحل مشاكلي مع أي مخلوق آخر . ل إبراهيم الفقي